” ميديا لايديز” Media Ladies تحتفل بانطلاقتها الأولى 

” ميديا لايديز” Media Ladies تحتفل بانطلاقتها الأولى

 

اختارت مجموعة “ميديا ليديز” media Ladies الاحتفال بالذكرى الاولى لأنطلاقها في اليوم العالمي لحرية الصحافة في مطعم “بالم بيتش” جونية في حضور نخبة من أعضائها السيدات الناشطات في المجال. وقد اختارت الزميلات هذا اللقاء للتداول في برنامج مكثف لعمل المجموعة في المستقبل بعدما اعاقت جائحة كورونا المجموعة من تنفيذه كما اوقفت قسراً تلاقيهن.

تضم مجموعة “ميديا لايديز” نخبة من الإعلاميات الرائدات في الاعلام الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والفني والبيئي والاغترابي والطبي.

وعرّفت المتحدثة باسم المنتسبات، الاعلامية مرلين وهبة بأهداف المجموعة، قائلة: “سنسعى الى تحويلها قريبا” الى جمعية نسائية لا تبغي الربح، وإنما تعمل على التركيز على ابراز دور المرأة المهني وأهميته في الحقل الاعلامي في لبنان والوطن العربي، وذلك من خلال نشاطات ومبادرات ولقاءات تشجع على التلاقي الإنساني وإبراز قيمة الحياة، ونبذ منطق العنف والسياسة الآحادية” .

 

بدورها لفتت الاعلامية عبير بركات إلى الشرط الأساسي للانضمام إلى مجموعة “ميديا لايديز” المتحدة، وهو: “التعهد بحصرية العمل بالنشاط الاجتماعي والثقافي والفني، والامتناع كلياً عن اي نشاطات سياسية تهدف الى غايات ومصالح موجهة، لأن تنفيس الاحتقان السياسي والطائفي والمذهبي في الوطن هو من أبرز الاسباب التي دعتنا الى إنشاء هذه المجموعة”.

بدورها تمنت الاعلاميه ماغي مخلوف من الزملاء تجنب الانحياز خلال اداء المهام الموكلة اليهن والتركيز على المهنية وجوهر الرسالة الاعلامية والإنسانية الا وهي نشر ثقافة السلام والحياة وخدمة الانسان

 

واعتبرت الاعلامية لينا دياب ان الهدف من هذا الملتقى بعد غياب هو التداول بالنشاطات المقبلة التي تسعى مجموعة “ميديا ليديز” الى تحقيقها ووضع برنامج عمل منظم للانطلاق.

 

امّا الاعلامية رانيا زهرا شربل فقد أشارت إلى أهمية انضمام اكبر عدد من الاعلاميات اللبنانيات الى هذه المجموعة، معتبرة ان العمل سيتضاعف اذا ما تنوعت المبادرات والطاقات والخبرات.

 

ومن جهتها، توجهت الاعلامية ريما صيرفي من خلال هذا الملتقى بنداء الى كل المنتسبات إلى مجموعة “ميديا لايديز” لتعزيز مبادئ الزمالة المهنية التي تقوم أولاً على الاحترام المتبادل، ثمّ على التعاون المشترك، وتبادل الخبرات والمعلومات لتحقيق نتاج اعلامي رائد.

 

واعتبرت الاعلامية باتريسيا سماحة أن هدف المجموعة هو ابراز ثقافة الحياة في مجتمعنا العربي، وإعلاء شأن المرأة في مجالات عملها، والذي تقوم به منفردة وبإتقان، ونوّهت بعدم تغييب أو تقزيمٍ دور زميلها الرجل في الساحة الاعلامية.

 

أما الاعلامية ايليان صهيون المقيمة حالياً في الرياض، فأكدت بأنها ستعمل على نشر نشاطات المجموعة وتفعيل دورها في العالم العربي، لما في ذلك من أهمية لدور المرأة اللبنانية والعربية في نهوض المجتمعات.

 

أما المخرجة السيدة ميرنا خياط فقد اثنت على عمل المجموعة وعلى المبادرة المتميزة لتفعيل وتوسيع نطاق عمل ” ميديا لايديز” وتوقعت لها أن تلعب دوراً مميزاً في المستقبل، وبأنها ستثبت وجودها على الساحة الاعلامية في وقت قصير ليس في لبنان فحسب بل في الوطن العربي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock