“من اول دقيقة” كسحت الارقام وتصدرت المنصات ومواقع التواصل

“من اول دقيقة” كسحت الارقام وتصدرت المنصات ومواقع التواصل

اليسا وسعد المجرد في ديو العام… قمة في الرومنسية وروعة في الاحساس

 

منذ اعلانها في اطلالة تلفزيونية عن استعدادها لطرح دويتو غنائي يجمعها بنجم عربي، حتى بات جمهورها في حالة من الترقب لمعرفة هوية النجم وطبيعة الاغنية. طرحت الفيديو الترويجي للكليب، فتحولت الى حديث الرأي العام في انتظار المفاجأة.

انها كاسحة الارقام ومتصدرة المنصات ومواقع التواصل النجمة اليسا التي طرحت اغنيتها الدويتو “من اول دقيقة” مع الفنان المغربي سعد المجرد. الاغنية التي حملت توقيع الشاعر أمير طعيمة، وألحان رامي جمال، وتوزيع أحمد إبراهيم وإخراج كريم بنيس، حققت ارقاما قياسة منذ تحميلها عبر القناة الخاصة باليسا عبر يوتيوب بواسطة شركة “وتري”. فما كاد يمر خمسة عشرة ساعة على تحميل كليب الاغنية عبر يوتيوب حتى حقق ٢.٥ مليون مشاهدة في سابقة نادرا ما تحصل في عالمنا العربي. كما تصدر الكليب قائمة الاكثر مشاهدة عبر يوتيوب في الدول العربية الآتية: لبنان، الجزائر ، البحرين، مصر، العراق، الاردن، الكويت، ليبيا، المغرب، تونس، سلطنة عمان، قطر، السعودية، الامارات. والملفت ان العمل المصور بات الاكثر مشاهدة في العديد من الدول الاوروبية نذكر منها: السويد، بلجيكا، اسبانيا، فرنسا، ايطاليا، هولندا بالاضافة الى كندا خارج اوروبا.

اما على منصة التويتر فما ان اعلنت اليسا عن طرح العمل حتى تصدر هاشتاغ عنوان الاغنية “من اول دقيقة” الاكثر تداولا وما زال حتى اليوم. فانهالت التعليقات المهنئة من النجوم والنجمات كهيفا وهبي واصالة نصري وجمهورها وصناع العمل والجسم الاعلامي والصحافي والتي اعادت نشرها.

هذه الارقام تظهر بالدليل المثبت ان اليسا من الارقام الصعبة في هذه المعادلة وان هذا العمل الرومانسي بإمتياز يحمل كل مكونات النجاح من الاداء المتمكن الى الاحساس العالي لاليسا الى الانسجام وحالة الانصهار الحاصلة بينها وبين سعد الذي تمكنت من جذبه الى ملعب احساسها ورومنسيتها فابدع هو الاخير في هذا اللون ليشكلا وبكلام فيه روعة معاني الشراكة الحقيقة للحب والغرام والسند وتفهم وتقبل الاخر، ديو العام من دون منازع.

 

لمشاهدة فيديو كليب من اول دقيقة على يوتيوب:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock