نانسي زعبلاوي تطرب جمهورها في دار الأوبر وتتمنى تجدد اللقاء

نانسي زعبلاوي تطرب جمهورها في دار الأوبر وتتمنى تجدد اللقاء

أطلت النجمة السورية نانسي زعبلاوي مساء الخميس على جمهورها في دار الأوبرا السورية بحفل غنائي خاص مع أوركسترا قصيد بقيادة المايسترو كمال سكيكر.

 

وقدمت زعبلاوي في الحفل مجموعة من أغانيها الخاصة إضافة الى باقة مختارة من الأغاني الطربية غير المطروقة كما وصفتها نانسي، منها:

“حبيبي” للفنان الرحل نهاد طربيه، و”شو بقول لأهلي” للفنانة الراحلة سلوى قطريب، فيما اختتمت الحفل

بأغنية “المحطة ٤٠”.

 

وصرحت زعبلاوي تعليقاً على حفلها: “دايماً الوقفة على مسرح دار الأوبرا إلها وقع خاص بنفس كل فنان حقيقي وكيف إذا كان هاد المسرح العظيم بقلب مدينتي الغالية دمشق يلي أنا بنتها وربيت وتعلمت فيها وصقلت موهبتي مع أهم أساتذتها”.

 

وأضافت: “فخورة جدا بلقاء جمهور دمشق، وبعتبر حالي من المحظوظين هي السنة لأني قدرت طل أكتر من مرة على نفس المسرح”.

 

واعتبرت زعبلاوي أن لحفلها أهمية كبيرة كونه أول حفل خاص لها بعد إطلاق أولى أغاني ألبومها الجديد “المحطة 40″، متمنية أن يتجدد اللقاء مع الجمهور كل سنة على الحب والأمل والموسيقى.

 

وحملت إطلالة زعبلاوي على المسرح توقيع مزين الشعر ميلاد حنون، وظهرت بفستانين مختلفين من تصميم مصممة الأزياء كريستين صعب صاحبة دار “مدام ارغون” للأزياء، فيما تولى هندسة الإضاءة شادي مارين وشركة إلياس عيسى وهندسة الصوت محمد حبال وتصميم الغرافيك والإخراج نادين الهبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock