إيغل فيلمز تردّ على الافتراءات والادعاءات التي تطال كواليس مسلسل (للموت)!

إيغل فيلمز تردّ على الافتراءات والادعاءات التي تطال كواليس مسلسل (للموت)!

 

يهمّ شركة Eagle Films / المنتج جمال سنان، وبعد اعتداءات متكررة عمرها سنوات من الافتراءات ومحاولات تضليل الرأي العام بقصص من وحي خيال أصحابها، من قبل بعض المفترين، آخرها ما يتم تداوله في الأيام الأخيرة من سيناريوهات حول كواليس مسلسل (للموت)، يهم الشركة كما يهم المخرج فيليب أسمر، والكاتبة ندين جابر وفريق عمل مسلسل (للموت) أن ينفوا كل ما قيل مؤخراً، وأن يؤكدوا جازمين بأنّ الادعاءات والروايات التي تم بثها بغرض الاستفادة من نجاح المسلسل الساحق، ليست دقيقة وفيها تحوير للحقائق.

 

ويؤكد الجميع على أنّ مسلسل (للموت) الذي عرض على موسمين في رمضان ٢٠٢١ ورمضان ٢٠٢٢، ولا يزال بكل فخر وامتنان حديث الناس، أحضرته الكاتبة نادين جابر وعرضته على المنتج جمال سنان قبل سنوات، بدون حاجة لوسيط أو طرف ثالث، واتفقا معاً برفقة المخرج فيليب أسمر على تنفيذه، بعد إجراء بعض التعديلات في مضمون حكايته وأسماء شخصياته، بإشراف فريق Eagle Films المعني فقط.

 

وكان من المنويّ في بادء الأمر أن يُنتج المسلسل خارج رمضان، لكن تقرر بعد ذلك أن يكون (للموت) حصان الشركة الرابح في المنافسة الرمضانية، فانطلق العمل على تنفيذ المشروع وبعد مشاورات بين المنتج والمخرج والكاتبة، أسندت البطولة النسائية لكل من النجمتين ماغي بو غصن ودانييلا رحمة وتم الاتفاق معهما، وانطلقت عجلة العمل بشكل طبيعيّ. وكل ما يقال عدا ذلك هو محض افتراء، وعليه تكون التصريحات وطريقة صياغة المعلومات في المقابلات وطرحها للرأي العام، هدفه التضليل، وهو كلام غير شفاف وغير مهنيّ.

 

وتؤكد شركة Eagle Films التي تعاملت وتتعامل مع أهم نجوم الوطن العربي، والتي تربطها أفضل العلاقات بكل النجوم والقيمين على السوق الدرامي والسينمائي، بأنها ستبقى تتبع نفس النهج وستعمل بمهنية عالية احتراماً لأصول المهنة.

 

أخيراً، اعتدنا أن لا نردّ على الإساءة والكذب، لكننا نردّ هذه المرة لأول وآخر مرة، احتراماً للرأي العام، بوجه الافتراءات.

 

واقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock