قداسة وطن بقلم وسيم عليا

قداسة وطن

بقلم: وسيم عليا

وشكر خاص للفنان محمدالعلي “رسام الكاريكاتير”

 

ناحت عليكِ مدامعي

سوريتي هيا ارجعي

كم أحن إلى أيامٍ

مضت علينا كزهوٍ ألمعي

اطلبي ما شئتِ من أوردتي..فداكِ دمي..روحي وجسدي…

تبًا لأجنحة الوطاويط السود..ِكسفت شمسنا في يومٍ مرهِب

أدمى البكاءُ مدامعَ أطفالنا

ونساءنا باتت بوجهٍ أشحب

آهٍ على زمانٍ كان فيه ربيُعنا

شقائقُ نعمانٍ ووردٍ زهي

روت دماء شهداءنا التراب

فأصاب الحياء وردَ الأرض ولم يزدهي

نحن فداكي يا أرض القداسة

حيكي من خيوط الشمس لنا الأكفان واصنعي…

لانقبل أن تُحملي على الأكتاف سوريتي

على نعش أحمقٍ أسود

ما كنا لنحيا ونرضى بهذا

وأنتِ الوَّلَّادةُ والمرضعة من أطهر ثدي..

لا..حياة..لا..ولادة.. لاأسماء ولا حرف أبجدي من دونك

أنت الأم المطهرة أنت المنجبة لكل حر أبي…

هبّوا أبناء سوريتي أوقدوا نار الغصب في الأعين

في وجه كل مستعمر طامع أجنبي…

سنّوا السيوف حتى يلمعُ بريقها

على رقاب الغزاة

واجعلوا لهيب السيف يكوي الأضلعِ…

فاالأرض أرضنا والتراب ترابنا

ومالترابنا غيرنا وفيّ عَدِيّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock