بعض الصحافيين في ورطة وليس محمد رمضان !

من المعروف أن الفنان محمد رمضان مثير للجدل بشكل مستمر، وفي أخر حفلاته في اليونان تعرض لجدل كبير والسبب التقاط صورة مع فتاة قيل عنها مجندة إسرائيلية.
وتداولت وسائل إعلام مصرية مقطع فيديو منسوبًا لمجندة إسرائيلية سابقة تدعى مايا زكريا، تكشف فيه تفاصيل الصور حيث قالت: “الكثير طلبوا من محمد رمضان التقاط صورة، وأنا منهم لأنني من محبيه، لم يدرك أنني إسرائيلية، ولم يسأل عن ذلك، لم يسألنا كلنا، وكان يستمتع مع باقي الحاضرين، محمد رمضان كان لطيفًا مع كل الناس، ولم يرفض أي طلب”.
وكانت وسائل إعلام محلية مصرية نقلت عن خبيرة الشؤون الإسرائيلية سارة شريف، عن صفحتها الشخصية عبر “فيسبوك”، أن “الفتاة في أحضان الفنان المصري محمد رمضان هي إسرائيلية من بيت شميش، وكانت مجندة في الجيش الإسرائيلي”.
وعن موقف نقابة الفنانين والممثلين في مصر فكان قرارهم صائب ولم يتخذوا بحقه أي إجراء سلبي ومهين ومن وجهة نظرهم موضوع سخيف غير جدير بالاهتمام.
وبدورنا استوقفنا هذا الموضوع ولم نسرع بالكتابة كما فعل غيرنا من المواقع ولم نصب اتهامات على شخصه فهو فنان محبوب وناجح ولديه جمهور كبير، وهل من المعقول أن يسأل الفنان محبيه من أنت ومن عائلتك ومن أين؟
ويتوجب على الصحافة التعمق في التفاصيل وترك القشور والتدقيق بعيدًا عن الاتهامات والحكم بالسلب على الشخص وإطلاق البلبة من أجل قصة لاتستحق الجدل والقيل والقال، وإن كان هناك متورط فالصحافة وأقلام البعض هم بالدرجة الأولى لعدم تداركهم الأمور بالشكل الصحيح وعدم تلقيهم الخبر بحسن نية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock