الملكة ياسمينا زيتون:” انا فتاة كلاسيكية”، ويزبك وهبي يؤكد:”فازت بجدارة”. 

الملكة ياسمينا زيتون:” انا فتاة كلاسيكية”، ويزبك وهبي يؤكد:”فازت بجدارة”.

 

ملكة جمال لبنان لعام 2022 من بلدة كفرشوبا الجنوبية ، تربت على شواطئ صور لتحاكي عشتار الهة الحب والجمال ،فازت بلقب الملكة واحتلت قلوب الجميع الذين اجمعوا على جمالها وحضورها . ياسمينا زيتون ابنة ال19 عاما ، اشتركت في مسابقة ملكة جمال لبنان وحققت حلمها وتربعت على العرش .

خاضت ياسمينا التجربة ، بدعم من العائلة واصبحت الملكة وتقول في حديث لبرنامج interview من صوت لبنان مع الاعلامي اندريه داغر : ” كنت اريد ان يراني الجميع على حقيقتي ونجحت بفضل اجاباتي وتلقيت الانتقادات برحابة صدر .”

تربت ياسمينا في بيت محافظ ، فتاة متحررة وكلاسيكية في آن معا وحصلت على التاج بمجهود شخصي كبير وتدريبات كانت تقوم بها في المنزل .

تحقق حلم ياسمينا ، وهذه البداية وتقول ان المتباريات عندما رأين هذا الكم الهائل من البشر اتوا ليحضروا الاحتفال ، دمعت اعينهن فرحا .

الاصداء كانت ايجابية جدا وياسمينا والوصيفة الاولى مايا صديقتان وعلى المسرح قالتا لبعضهما : ” معقول تحقق حلمنا ”

الفنان ناصيف زيتون كان اول من علق على انتخاب ياسمينا مغازلا جمالها وقائلا :” كل بيت زيتون حلوين ” ، فردت عليه الملكة بعد ان تأكدت من حسابه على تويتر .

ياسمينا طالبة في كلية الاعلام ، سنة ثالثة تدرس الصحافة وتفضل العمل في مجال المرئي والمسموع

هي العنيدة والمصرة على تحقيق حلمها ستسافر في تشرين الثاني المقبل لتشارك في مسابقة Miss universe .

قالت ياسمينا انها لم تخف من المنافسة ، فثقتها كبيرة بنفسها ولكن كان هناك رهبة للكاميرا .

ملكة جمال لبنان زارت رئيسي الجمهورية والحكومة وعرضت لهما مشروعها وهو معالجة الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية ، وكانا فرحين برسالتها الانسانية ، كما ليسمينا مشاريع اخرى تتعلق بالشباب اللبناني وقالت : ” ان الجمعيات بدأت تتصل بي للتنسيق في موضوع مشروع الاطفال المحتاجين للغذاء”.

لفتت زيتون الى اهمية الدعم الذي تلقته من ملكات جمال لبنان السابقين وهن ريما الفقيه ورهف عبدالله وسينتيا صموئيل ومايا رعيدي وبيرلا الحلو .

بعد انتخابها ملكة ، احبت ان تتعشى وتخرج من النظام الغذائي الذي كان معتمدا اثناء التحضيرات للحفل وقالت : ” كنت حابي آكل بيتزا ”

اهالي بلدتها كفرشوبا اجتمعوا في الضيعة للاحتفال بها .

ياسمينا التي تشبه والدتها جدا قالت لامها بعد انتخابها ملكة : ” امي انت ربحتي ولست انا ”

الملكة متحمسة جدا لمشروع مساعدة الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهي تحب لبنان كثيرا وتقول : ” بعد ما شبعت من بلدي حتى فكر هاجر”

كانت ياسمينا صريحة وواضحة في اجاباتها وكانت ملكة قلبا وقالبا ولم تهتم بالانتقادات السلبية التي طالتها ، لانه تم انتقاؤها عن كفاءة وقد اثبتت ذلك من خلال ردها على الاسئلة.

والدة ياسمينا اردنية ووالدها لبناني ولها اخت واخ اصغر منها ، تعيش معهم بجوعائلي جميل وتقول ان اختلاف البيئة بين والدتها ووالدها وتعدد الاراء في العائلة وخصوصا افكار الوالدة جعل العائلة تتمتع بثقافة ثالثة.

في داخل ياسمينا ، ثورة حقيقية للتغيير واعطاء دور كبير للمرأة .

الملكة اشادت بالتغيير الذي حصل في الانتخابات النيابية الاخيرة ، آملة بالوصول الى الهدف المنشود ، كما طالبت بالعدالة ومعرفة الحقيقة في قضية تفجير المرفأ.

رسالة ياسمينا الى اللبنايين :” بدي قول للبنانيين خلوا املكم كبير بلبنان واحلموا قد ما فيكم وسنفختر بكم”

الاعلامي يزبك وهبي الذي يدرب ملكات الجمال والذي رافق ياسمينا الى بيته الثاني صوت لبنان قال لبرنامج interview ان ياسمينا حازت على اللقب بكل جدارة ، مشيرا الى ان اجاباتها هي التي صنعت منها ملكة .

لفت وهبي الى اهمية التدريبات التي حازت عليها الملكات مشددا على ضرورة المحافظة على التواضع قائلا : ” ان هذا الاحتفال المنظم من قبل lbc كان يهدف الى اضفاء جو من الفرح بين الناس لانتشالهم من الوضع المزري ولاعطائهم فسحة امل بغد افضل .”

وهبي تحدث عن ياسمينا وقال انها طالبته في الجامعة وكانت اثناء التحضيرات تجاوب على الاسئلة بسرعة ملحوظة ، كما تمكنت من انجاز اثنتي عشرة مقابلة في خلال نصف ساعة بعد انتخابها ملكة جمال لبنان ، لافتا الى سرعة البديهة التي تتمتع بها .

كما تحدث عن الملكة وقال : ” انا فخور بتلميذتي ومؤمن بقدراتها على الرغم من صغر سنها “.

عن دلال الفتاة الmetisse التي كانت من بين المتباريات ، اشار الى ان دلال والدها لبناني وامها افريقية وروحها طيبة وجميلة .

الاعلامي وهبي يحب المنافسة الايجابية ويرحب بعلاقة الفتيات المتباريات الممتازة ببعضهن وخصوصا علاقة ياسمينا بوصيفتها وينصحهن بالمحافظة على التواضع .

وهبي تطرق ايضا الى موضوع الاهراءات وقال بغض النظر كيف سقطوا نطالب بصنع مجسم مكان الاهراءات لتخليد ذكرى ضحايا 4 آب.

توجه وهبي الى ياسمينا بالقول : ” الله يوفقك وانا واثق انك تستطيعين اظهار صورة لبنان الحقيقية .”

كما دحض الشائعات التي تقول ان الLbc حصلت على مبلغ مالي وقيمته 100 الف دولار لاعطاء اللقب لفتاة معينة وقال : ” تكلفة الحفل اكثر بكثير من 100 الف دولار فالاضاءة وحدها كانت كلفتها 50 الف دولار ”

شكر ايضا رئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال الشيخ بيار الضاهر على الدعم لانجاح الحفل كما ايضا رولا سعد مشيرا الى اهمية اختيار المكان ” الفورم دو بيروت ” ورمزيته وقربه من مكان الانفجار ، كما اشاد ايضا بدعم وزارة السياحة للحفل

ثمن وهبي طريقة تفكير الفتيات المتباريات البعيدة من الطائفية .

اما اسمهان والدة ياسمينا فأشارت لبرنامج interview من صوت لبنان الى ان فرحتها لا توصف بابنتها وقالت هذا كان حلم ياسمينا وحلم العائلة متمنية لابنتها النجاح .

اسمهان وصفت ياسمينا ” بالمسؤولة “، كما اشارت الى ان ابنتها عنيدة ايضا ولها طموحات ترغب بالوصول اليها ، لافتة الى ان المسؤولية الملقاة على عاتق ياسمينا الان كبيرة جدا ، وهي مساعدة الاطفال الذين لديهم سوء تغذية ، وطالبت ياسمينا بمساعدة الشباب للبقاء في لبنان وختمت متوجهة الى الملكة بالقول : ” نفتخر بك يا ماما ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock