تكريم محمد مود ضمن المواهب العربية في المغرب

تكرم مؤسسة “مواهب عربية” بدولة المغرب، الفنان الموسيقي محمد مصطفى الشريف الشهير باسم محمد مود ، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر السابع والعشرين للمؤسسة بمدينة الرباط بالمغرب، لإختيار مجموعة من الفنانين العرب وتكريمهم كأحسن أشخاص في مجال الفنون والآداب والسينما والمسرح.

وصرحت ثناء زكريا مدير مؤسسة مواهب عربية، بأن الشاب السوداني الذى سيتم تكريمه خلال المؤتمر واحد من أفضل المواهب العربية في مجال الغناء المرتبط بفن الراب بالوطن العربى، كما أنه مؤلف موسيقى وشاعر غنائي من مواليد مدينة جدة وخريج فني اكتروني اتصالات.

وقال محمد مود الذي لم يستطيع الحضور لاسباب عائليه الحفل إنه بدأ مشواره الفني بأغنية ” اصحابي ” وبدأ بكتابة بعض الأغاني عن مشكلات الحياة بالمشاركة بالغناء فيها وبدأ بالظهور في بعض حفلات الخاصه.

وأكد الفنان محمد مود نجوم مع مرور الوقت وتعاقب الأجيال، اختلفت أنواع الموسيقى والغناء التي غزت الوطن العربي، فبعدما سادت الموسيقى الطربية خلال الأعوام الخمسين الأولى من القرن العشرين، وظهرت موسيقى البوب والهيب هوب مع أواخر ثمانينيات القرن الماضي، بدأت موسيقى الراب تنتشر في الوطن العربي خلال السنوات العشر الأخيرة لكن باستحياء.

وأوضح المغنى محمد مصطفى الشهير بمحمد مود أدى النجاح الكبير الذي حققه “الرابرز” خلال الفترة الأخيرة إلى انتشار هذا النوع من الغناء خارج حدودها، وساعد في ذلك انتشار التكنولوجيا، فمع بداية الألفية الجديدة، أصبح الراب هو الفن الأسرع انتشارًا في العالم، إذ حظي بشعبية كبيرة في معظم دول العالم.

وأشار محمد مصطفى أن أغاني الراب وايقاعاتها تستهوي الفئة العمرية الشابة في العالم العربي وأصبحت اليوم الأوسع رواجا بفضل وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock