تامر حسني في رسالة تفاؤل لكل الشباب وتفتكروا مرتبي كان إيه

يحرص دائمًا تامر حسني، على نشر رسائل تفاؤل وأمل للشباب، ويروي مواقف من حياته السابقة قبل وصوله إلى مرحلة نجوميته العالمية، ووجه عبر انستغرام رسالة للشباب المُحبط يدعوهم فيها إلى عدم اليأس أو الاستسلام.كتب تامر حسني في رسالته: ” قرأت معظم التعليقات على قد ما قدرت على آخر بوست ليا، وفهمت أكتر حاجتين من تعليقاتهم عاملين إحباط لمعظمكم. 1- اليأس من النجاح 2- إحباط المقربين، وبعضكم واصل لفقدان الأمل والشغف وبعضكم فاقد الأمل في الحياه نفسها”.وأضاف: “هطلب طلب منكم قبل أي شيء افتكروا معاناتي في بدايتي وظروفي الصعبة من غير أب ومن غير أي فلوس وبنزل أشتغل في الشوارع من عامل بنزينة لسوبر ماركت لفاعل يعني اللي بيبنوا العمارات بطلع طوب وأسمنت عشان أرجع بيتي لأمي الغلبانة بأي خمسة جنية”.وأشار إلى راتبه في بدايته قائلًا: “بالإضافة لمرتب النادي لما كنت بلعب كورة كان مرتبي 22 جنيه في الشهر منهم بقى تحويشة الميه والكهربا وعمليات أخويا عشان كان عيان لفتره كبيره كنت بعمل المستحيل فعلا عشان أمي وأخويا وعشان أوصل لهدفي”.الأمل كان نقطة الشرارة التي انطلق منها تامر حسني، فتابع في رسالته قائلًا: “كان جوايا سعي دائم لطريقين الكورة والغناء وبقول دا عشان ناس كتير عايز أنصحها بالخطة البديلة عشان لو الحلم مجاش يكون في غيره زي ما أنا كان نفسي أبقى لاعب كورة و الكورة مش ليا والأندية كلها مشوني رغم تفوقي”.ووجه لنفسه وقتها سؤالًا: “كنت بسأل نفسي ليه الابواب كلها بتتقفل في وشي أتاريها بتتقفل عشان توجهني لمسار آخر و لما آمنت بكده فهمت قدام أن ربنا كان شايلي الأحسن ليا بس ساعتها مكنتش فاهم، واللي بيسأل نفسه دلوقتي يعني أنا أكمل في حلمي ولا أشوف حلم تاني”.وتابع في نصيحته كاتبًا: “هقوله دايما أطلب من ربنا يساعدك هتلاقي علامات بتجيلك بس الشاطر اللي يفهمها، علامات هتأكدلك تكمل أو لا بس اجتهد واتعب عشان المجهود دا ليه كرم متحوشلك في مجالك التاني فاوعى تقول تعبت على الفاضي”.واختتم تامر رسالته ناصحًا الشباب بعدم الاستسلام قائلًا: “بالنسبة للمحبطين هيفضلوا موجودين أنت اللي بتسمعلهم وأنت اللي بتسمح أنك تتأثر بيهم امنع دا فورا، متبقاش السبب في أذية نفسك متتشدش غير لكل جميل ولكل إيجابي هتلاقي كل الحلو بيجيلك ومتعملش العكس”.وأضاف: “عشان هيجيلك برضو عشان كدا بقولك أنت السبب دايما قول يا رب واجتهد وأفهم أن الراحه المطلقة في الجنه بس، وإحنا على الأرض وربنا قال إنه خلقنا في كبد يعني شقاء عشان يكون عندنا تحدي نكسبه ولازم نكسبه عشان كتير قبلينا كانت ظروفهم أصعب ووصلوا يبقى الموضوع فينا”.حرص على أن تكون رسالته في النهاية “متبقاش أكبر عدو لنفسك، أنت السبب، خد قرار صارم فورا في التغير والنهوض والنجاح، والله هتوصل متسمعش غير لقلبك وسلم قلبك للّي خلقه وتوكل على الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock