أنجلينا جولي مخرجة لعمل جديد بمساعدة ولديها

فيلم Without Blood هو فيلم عائلي، يضم أنجلينا جولي وولديها مادوكس وباكس، وتشارك في بطولته سلمى حايك وديميان بيشير.
وكشفت أنجلينا جولي التي تشارك في العمل كمخرجة عن صور من كواليس الفيلم في العدد المقبل من مجلة “بيبول”.
في العدد الجديد تتحدث أنجلينا عن العمل الذي يجمعها بولديها، وتشارك الصور الأولى للفيلم وتقول عن ولديها بما معناه: “نحن نعمل معاً بشكل جيد، عندما يكون طاقم العمل بأفضل حالاته، تشعر وكأنك في عائلة كبيرة، لذلك شعرت وكأن الأمر طبيعي”.
ويعمل مادوكس وباكس في قسم مساعدة الإخراج، فهما يعملان كحلقة وصل بين المخرج وباقي الأقسام الأخرى في الفيلم.
ولفتت أنجلينا خلال اللقاء إلى أن ابنها باكس عمل بجد في هذا الفيلم، هو الذي تعاون معهها سابقاً في دراما First They Killed My Father في العام 2017، حيث كان يلتقط صوراً لكواليس العمل وكذلك يفعل في الفيلم الجديد.
لم تكشف أنجلينا عن الأدوار التي سيجسدها كل من سلمى وديميان ولكنها أكدت بأن أداءهما مذهلاً، وقالت بما معناه: “سلمى وديميان حقيقيان وشجعان في الفيلم، لطالما كنت معجبة بأعمالهما. كنت أعلم بصراحة بأنهما سيكونان ملتزمان بقوة وبحرفية، ولكن كلاهما أذهلني”.
وتصف شركة الإنتاج Fremantle التي تقوم بإنتاج الفيلم، بأن “موقع الفيلم هو بمثابة حكاية لا تُنسى، بعد نزاع مجهول يستكشف الحقائق العالمية حول الحرب والصدمات والذاكرة والشفاء”.
الفيلم يستند إلى رواية أليساندرو باريكو التي تعود إلى العام 2002، وتعلق جولي على الرواية وتقول بما معناه: “الكتاب كان له تأثير عليّ.. يحمل مواضيع وأسئلة مهمة للمناقشة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock