شربل رزق يبدع في قصات الشعر وقصة نجاح تلوح في الأفق

يقتدي بمقولته الشهيرة (تسريحة الشعر هي أكثر من مجرد قصات شعر وألوان) إنه خبير الشعر العالمي شربل رزق الذي عشق عمله لدرجة الشغف وآمن به كجزء لايتجزأ من تفاصيله.
بدأ التخصص في أكاديمية “TONY & GUY” في لندن (المملكة المتحدة) وعاد إلى وطنه لممارسة وتطوير موهبته في تصفيف الشعر لأكثر من 7 سنوات.
وبدأ مسيرة مشرفة من لبنان مرورًا ب دبي إلى أن قرر افتتاح صالون جديد في المغرب وبالتحديد الدار البيضاء وتم تعيينه رئيس العلاقات العامة في المغرب العربي لمصففي الشعر في نقابة التزيين الدولية في لبنان إضافة للعديد من الألقاب والصفات التي استحقها بجدارة.
بنى رزق فريق محترف ومتفاني خلال سنوات عمله مع تركيزه على الاهتمام بإطلالة عملاءه
وأصبحت أولوية كل موظف في الصالون مما أدى إلى بناء علاقة (ثقة) قوية مع العملاء لتكون قادرة على الإرضاء بشكل أفضل، كما وسع شربل مجموعة عروضه إلى {الجماليات والجمال}.
يعتبر شربل رزق المرأة جزءًا أساسيًا من وظيفته ويُنظر إليها على أنها جزء من عائلته وهي التي تمنحنه الإلهام لخلق ما يناسبها مع الحفاظ على شخصيتها دون تقليد الآخرين، مع حرصه الشديد على إظهار جمالية الفتاة في يوم عرسها وعلى حد اعتباره فهو يوم مقدس.
ومن دلائل حرصه على عملاءه مجموعة خطوات يتقيد بها نذكر منها:
_معرفة شخصيتها و خلق مايناسبها سواء خطوبة أو حفل زفاف.
_التحدث معها واكتشاف ما يدور في رأسها وكيف ترى نفسها في يومها الخاص، وبعد ذلك أبدي رأيي، كما أحرص على تميزها بحيث لاتشبه أحد.
وعن صيحات الشعر في ما يتعلق بالقصات والألوان فمن وجهة نظره ليست موضة بل على كل مزين خلق إطلالة فريدة لكل سيدة لإظهارها بشكل عصري و يتماشى مع شخصيتها ويقدم لها الأنسب وكل شيء جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock