الملتقى السوري للثقافة يقيم مهرجان يليق بعظمة الثقافة ويؤكد على أهمية الوعي

متابعة: وسيم عليا

أقام مهرجان الملتقى السوري للثقافة مهرجانه التراثي الأول في الهواء الطلق تحت عنوان”تراثنا ميراثنا” تحت إشراف مديرة الملتقى السوري الشاعرة وديعة درويش وبالتعاون مع مديرية الثقافة و مجلس مدينة اللاذقية.
وتضمن المهرجان العديد من الفقرات الفنية المتنوعة حيث قدم مجموعة من الشعراء بعضًا من قصائدهم وفقرات فنية متنوعة من تمثيل وغناء، وخلال المهرجان تم تكريم المايسترو زياد عجّان، والفنانة عبير فضة.
والملفت في المهرجان إقامته في حديقة وكل ذلك لنشر الثقافة بين عامة الناس ولتنشئة جيل واعي، مثقف، وتمت الإشارة لتضامن سوريا مع فلسطين وهذا ما أكد عليه الأديب هاني جلبوط والشاعر الفلسطيني ماهر محمد، بالإضافة لذلك قدمت مجموعة معلومات أغنت عقولنا وأفادتنا بالتعرف على آثار اللاذقية الموجودة وسبب تسمية حديقة البطرني بهذا الاسم وأيضًا العديد من الأمثال الشعبية المتعلقة بالبحر، كما شهد الملتقى حضور مميز لمنتدى القدس الثقافي، كما قدم المهرجان السيدة أحلام رفاعي وتميزت بمضمونها وفكرها الراقي.
ومما لاشك تميز المهرجان بتنظيمه المتكامل ودقته وكلمة حق وبالرغم من ذهابي لذلك الملتقى مصادفة لم يخيّل لي رؤية وجوه تنحت بالصخر إن صح التعبير للحفاظ على الثقافة وإن تحدثت عنهم ستعجز حروفي عن التقدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock