الأديب د.هاني جلبوط…جبل لايهزه ريح..وإن مال فالملتقى السوري بجانبه وبه يستريح

متابعة: وسيم عليا

إنما الرجل العظيم ذلك الذي لا يسود ولا يُساد ولأن أفضاله كثيرة لاتعدّ ولا تُحصى فسلام عليه من قاسيون إلى الأقصى إنه الأديب د. هاني جلبوط فلسطيني الهوية وسوري الهوى.
وإضافة لكونه عضو فخري في الملتقى السوري الثقافي يعتبر قامة وطنية وإنسانية في آن واحد، والراعي الذهبي لمهرجان “تراثنا ميراثنا”.
وبالرغم من وضعه الصحي إثر تعرضه لحادث إلا أنه حرص على حضور مهرجان الملتقى السوري للثقافة الذي أقيم ليلة أمس ووقف إلى جانب الشاعرة وديعة درويش فهو النابض بالحياة ويعشق كل مافيه خير للجميع كما اهتم بكافة التفاصيل وأثنى عليها كما اطلعنا على ثقافته وعن حنكته التي لايختلف عليها اثنان، وبالرغم من إصابته أقول له كلمة حق بأنك رجل والرجال قليل…ونعم الصديق والخليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock