“لاشكر على واجب” بقلم وسيم عليا

لاشكر على واجب

طلب مني أحدهم اعتباره ميت…..
أقرضني بعض المال لأقيم لك تعزية تليق بغدرك… بحقدك
وإياك وشكري فلا شكر على واجب….
وما من عين تعلو على حاجب….
ياصاحب الوجه المتبدل
أزح ستارتك وأسدل
أهذا هو اليوم الذي أصبحتُ فيه مستقبلاً لا مرسل
كنت تحدثني عن الثقة وكلام الحب وفنونه وجنونه
أهذا جنونك
وخاب بك ظني وتاهت ظنونك..
في طاولتي
كم من زهر رميت
وها أنت تطلب اعتبارك ميت
أمام حسني كم من ألف مرة اختليت
وتطاولت وافتريت
من بعد أن أقمت لك جناحان طرت وتعاليت
وبالرغم من محاولاتي
تركت القلب موجوعا
وياندبة قلبي وهذا القلب مخدوعا ومفجوعا
رضيت لي ألم الفراق ولوعة الحرمان معمشقا بذل لايضاهيه ذل
أصبحت محاكيا نفسي بلا عقل كمختل….
وكأنك مستعمر لحدودي و محتل
في يوم مولدك أعلن الحداد على روح باتت ذكرى
أكتب والدمعة تحرق مقلتايا من تسابق أفكاري فكرة فكرة
في يوم ولادتك
سأعلن خيانتك
سأنسج من كذبك
وقلة أمانتك
سريرًا ووسادة
لأتعود على ما سيفوتني من ألاعيبك
في يوم ولادتك
لن تنال سعادتك
وسيرد الوجع أضعافا
وستتمنى لو كنت لك سيافا
حتى صمتي المهيب سيغيب
لم أعلم أن الذهب يصدأ
يا ذهب أيلول
إنك حزين ياأيلول
من دمع عيوني مبلول
سقيم معلول
يطلب مني أنه ميت
هكذا وسوست له الميول
لا لن تموت أنت…..
أنا المقعد البائس من دون روح بنصف جسم كمشلول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock