جامعة الروح القدس تكرّم فرقة ميّاس.. ومنحة للمواهب باسمها

تعيش فرقة “ميّاس” اللبنانية سلسلة من التكريمات منذ عودتها الى الوطن ، بعد حصولها على جائزة “اميركا غوت تالنت” .. وتعيش الفرقة اللبنانية عرساً متكرراً لم يسبق له مثيل..
بعد منح “ميّاس” وسام الأرز الوطني من قبل رئيس الجمهورية .. وبعد حفل تكريمي ضخم للفرقة في صالة السفراء بكازينو لبنان من إتحاد بلديات منطقة جبيل اقامه فادي مارتينوس.. وبعد أمسية تكريم اخرى دعت اليها السفيرة دوروثي شيا والسفارة الاميركية في بيروت ، وذلك ضمن اطار سلسلة النقاش التي تقيمها السفارة تحت عنوان “لقاء مع فنان”..
بعد هذه التكريمات وسواها، حلّت فرقة “ميّاس” مكرّمة في جامعة الروح القدس- الكسليك، بعد الإنجاز العالمي الذي حقّقته، فنظّم مكتب شؤون الطلاب فيها احتفالًا لاستقبال أعضاء الفرقة ومن بينهم 6 من طلاب الجامعة ومتخرّجيها، وهنّ: دونا اسطفان، جنى عبيد، ليليا شاهين، كريستال فخري، ربيكا أشقر، وكريستينا بو واكد. كما قامت الجامعة بخطوة لافتة وداعمة من خلال إطلاقها منحة “ميّاس” للمواهب، تستهدف الطلاب الموهوبين في الرقص والمنتمين إلى برنامج المواهب في الجامعة. وستسمح هذه المنحة للطلاب بالاستفادة من حسم على الرسوم التعليمية والمساهمة في تطوير مهاراتهم الشخصية.
وعلى وقع عرض موسيقي حماسي قدّمته فرقة Music Beats Entertainment، استقبلت نائبة رئيس الجامعة المفوّضة لشؤون الطلاب الدكتورة سيلين بعقليني ومديرة المكتب بيغي معلوف وفريق العمل فتيات “ميّاس”، بمشاركة جمع من طلاب الجامعة. ورحّبت بعقليني بالفرقة قائلة: “تعجز الكلمات عن الترحيب بفرقة حبست الأنفاس وتلّقت الكثير من المديح من حول العالم. لن أحاول أن أجد الكلمات لوصف الفخر والأمل الذي غرستموه في عقل وروح كل واحد منّا، بل سأدعو الحاضرين إلى التعبير عن امتناننا لهذا الإنجاز المذهل”. كما أعربت عن فخر الجامعة وفرحها بأعضاء الفرقة وخاصّة طالباتها الست في صفوفها، معتبرة “أن هذا الإنجاز كان بمثابة بارقة أمل، إذ زرع الفرحة في قلوب اللبنانيين الذين يرزحون حاليًا تحت وطأة أشد أزمة يمرّ بها لبنان، مؤكدة أن الأمل سيبقى مغروسًا في نفوسنا، طالما نشهد هذا الكمّ من الإبداع والتفوّق لشبابنا في شتّى الميادين”.
بدورها أعلنت معلوف عن إطلاق منحة الجامعة باسم “مياس” وتوجهت إلى صبايا الفرقة بالقول: “إنّ ضحكة كل صبية منكنّ قد وصلت إلى قلوب الملايين، والأهم من ذلك كله، أنكنّ تتابعن مسيرتكنّ الأكاديمية بنجاح”. وأضافت: “لا بدّ من توجيه تحيّة خاصّة لمدرّب الفرقة الموهوب نديم شرفان الذي كان وراء انسجام الفرقة وتميّزها ورفع علم لبنان عاليًا، تاركًا بصمة مميزة على الخريطة العالمية”.
ثم تحدثت جنى عبيد باسم الفرقة شاكرة الجامعة بشخص رئيسها الأب طلال هاشم على هذه اللفتة المميزة التي تجلّت بحفل التكريم هذا وبإطلاق منحة للمواهب، معربة عن الفخر بالعودة إلى ربوع الجامعة التي احتضنت وما زالت تحتضن طلابها منذ بدء مسيرتهم الأكاديمية وحتى بعد تخرّجهم. ودعت كل الطلاب الذين يتحلّون بالمواهب للتقدّم إلى هذه المنحة ليستفيدوا منها لتحقيق أحلامهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock