علاقة جينا معايعة وغواتم ددلاني تتخطى كل الاختلافات والحب يجمعهما

قصة حب شغلت الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، أبطالها جينا معايعة من الأردن وغواتم ددلاني من أصول إسبانية وهندية. قصة لا تشبه سواها، بدأت بشكل غير متوقع عندما كانت جينا في حفل عيد ميلاد في دبي، وعلى مقربة من المكان كان غواتم يحتفل بعيد ميلاده. سحرت الموسيقى المنبعثة من حفله أصدقاء جينا الذين قرروا الإنضمام للحفل والمشاركة فيه…فتح غواتم الباب لهم واستقبلهم بابتسامة، وهنا كانت الصدمة لدى جينا التي رأت به شاب أحلامها. تعرف الثنائي على بعضهما، وحدثت شرارة خلال الحديث واكتشفا نقاط تشابه عديدة بينهما. عندما حان وقت المغادرة، طلبت جينا منه قضاء المزيد من الوقت سوياً وهذه خطوة تتسم بالجرأة وتظهر بأن فكرها منفتح ومؤمن بفكرة المساواة في الحب. حينها كانت تمُر جينا بوقت عصيب إلا أن التعرف عليه غير حياتها، فهذه الصدفة كانت بمثابة حلم. في اليوم التالي، التقوا في مطعم تحدثوا وطال الحوار، شعرا بأحاسيس لا يمكن وصفها ومنذ ذلك الحين أصبح لا يمكن افتراقهما. بدأ الحب يزداد منذ اللقاء الأول، وقد تكلل بالزواج هذا العام. جعلا من اختلافاهما الثقافي نقطة التقاء، وقد أغنى ذلك علاقتهما. يسعى الثنائي اليوم إلى أخذ خطوات النجاح سوياً كونهما يتشاركان في الطموح ويساندان بعضهما خاصةً في حياتهم العملية. جينا وغواتم خير دليل أن الحب لا يعرف اختلاف ثقافي أو عرقي، بل أن كل ذلك يشكل غنى في كل علاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock