شقيق ووالدة شيرين عبد الوهاب يؤكدان تعاطيها المخـ ـدرات برفقة حسام حبيب

تصريحات صادمة ادلى بها كل من شقيق ووالدة الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب حول الازمة الاخيرة التي تواجهها.
وفي مداخلة هاتفية لهما مع الاعلامي المصري عمرو اديب ضمن برنامج “الحكاية”، اشار شقيق شيرين الى ان شقيقته تتعامل “مع عصابة” مكونة من طليقها حسام حبيب وكذلك المنتجة سارة الطباخ، وقال: “أختي بتضيع.. أختي بتنهار”.
اما عن الاخبار التي كانت انتشرت حول ضربه لها، فقد نفى شقيق شيرين هذا الامر، وأوضح أن “الأمور عادت لطبيعتها” بين شيرين وبين طليقها حسام حبيب بعد أن أعاد إليها سيارة، ولكنه لم يتنازل عن القضايا ضدها، فيما تنازلت هي عن كل شيء ضده.
ومن المفاجآت الصادمة التي كشف عنها شقيق شيرين هو ادعائه بأنها تتعاطى المخدرات بصحبة حسام حبيب، وأنها قامت باستئجار شقة في منطقة التجمع حديثاً “من أجل تعاطي المخدرات بصحبة حسام حبيب”، وذلك بحسب تصريحاته.
وفيما يخص دخولها إلى المستشفى، أكد محمد عبد الوهاب أنه أدخلها إلى المستشفى بشكل إلزامي حيث إنها “غير مؤهلة ولا بد من علاجها”. وأضاف أن مدير المستشفى متواجد في النيابة العامة ومعه كافة الأوراق والتحاليل التي تثبت هذا الأمر.
اما والدة شيرين، فطالبت في المداخلة الهاتفية بالتدخل لإنقاذ ابنتها، وأكدت على أن ابنتها، وبعد حفلها الأخير، توجهت إلى المنزل بصحبة حسام حبيب “وتناولت معه المخدرات في الاستوديو”، وبعدها ذهبت للشجار مع والدتها وشقيقتها وطردتهما من منزلها، لأنها لم تكن في وعيها، حسب حديث الأم.
وتابعت والدة شيرين ان علاقتها بإبنتها كانت جيدة، ولكن بعد عدوتها الى حسام حبيب كان يأمرها بطرد والدتها حتى ينفرد بها وحدها، وهو ما دفع الأم للبكاء قائلةً: “احموها من الواد ده.. عشان الواد ده شر.
واضافت الأم أن شيرين طردت بناتها أيضاً، حيث إنها لم تكن في وعيها بسبب المخدرات، مشيرةً إلى أن حسام حبيب “عاد إليها من جديد بخطة جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock