سارة صدقي في عمل عربي قريبًا

كشفت الفنانة السورية “سارة صدقي” أنها تستعد للظهور في عمل عربي مشترك، ستجري عمليات تصويره مطلع العام القادم، دون أن تذكر تفاصيل إضافية.

وتواجدت “صدقي” في أعمال هامة خلال الفترة الماضية، منها فيلم “نجمة الصبح” ومسلسل “خريف العشاق” مع المخرج “جود سعيد”، إضافة إلى مسلسل “مقابلة مع السيد آدم” في الجزء الأول والثاني، مع المخرج “فادي سليم”.

وثمّنت مشاركتها في مسلسل “مقابلة مع السيد آدم”، مؤكدة أن العمل أضاف لها الكثير، خاصة في مجال الظهور، وقالت في تصريحات خاصة: “عرفني الكثير من المتابعين من خلال مسلسل مقابلة مع السيد آدم، حيث جسدت دور أخت الفنانة جيانا عنيد زوجة المحقق في العمل”.

من جهة أخرى، أكدت “صدقي” أن السينما هي الرقم واحد بالنسبة لها، مشيرة في نفس الوقت إلى حبها الشديد للمسرح.

وأضافت: “المسرح هو نص مكتوب نتمرن عليه ونقدمه للجمهور، فنجد هنا علاقة حية بين المشاهد والممثل، يفصلهم خشبة المسرح فقط.. فالدراما المسرحية دراما حية مختلفة عن الدراما الخاصة بالسينما”.

وأوضحت أن “السينما دراما مسجلة، اعتمدت على عطاء المسرح في البدايات، إلى أن تطورت ووصلت للشكل الحالي. حيث تعتمد السينما على لقطة واحدة ويلاحق المتابع ببصره حركة الكاميرا على شاشة كبيرة”.

وأردفت: “السينما تعتمد على وحدة الزمن وتساعد الممثل ليلعب على مساحة أكبر، ويبرز مهاراته وأدواته. السينما تمنح إمكانية إبطاء الزمن أو إسراعه أو تفكيكه، وبالتالي يمكن للممثل أن يظهر بأحسن صورة كمؤدي”.

وتابعت: “أنا أفضل السينما عن الدراما التلفزيونية والمسرح.. المسرح تفاعل حي لذلك أحبه، لكن السينما أفضلها لأني متأثرة بدراستي كفنانة تشكيلية فأنا أرسم وأنتج لوحات زيتية تصويرية”.

وأوضحت أن “السينما لوحة فنية تشكيلية لكنها متحركة، لأنها تعتمد على الصور وفيها أشياء مشتركة مع اللوحات الفنية الزيتية.. وأنا أفضلها لأنها تسمح لي بأن أؤدي على شكل واسع”.

وأشارت “صدقي” إلى أن “الدراما السينمائية والدراما التلفزيونية يتمتعان بنفس اللغة، لكلنهما يختلفان بالبناء الدرامي والبناء الزمني.. اللذين يخدمان الممثل أكثر أثناء السينما.

وحول معاييرها في اختيار الأدوار، أكدت أن الأهم بالنسبة لها أن يكون الدور مركباً، وقريباً للعالم، وألا يكون دوراً حياتياً بسيطاً ليس فيه حدث، مشيرة إلى سعيها الدائم لأن يكون الدور فيه تحدٍّ لها ولأدواتها.

واختتمت “صدقي” بالتأكيد على أن علاقاتها في الوسط الفني جيدة، متمنية أن تتعرف على كل الفنانين والمبدعين خلال الأيام المقبلة.

و”سارة صدقي” خريجة فنون جميلة في جامعة دمشق، تخصصت في مجال التصوير الزيتي، الذي يعتبر أساس الفنون الجميلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock