أكثر من غلط في ” مش غلط ” مع الإعلامية ماريا معلوف

أكثر من غلط في ” مش غلط ” مع الإعلامية ماريا معلوف

- ‎فيأخبار الفن

 

حلّت الإعلامية ماريا معلوف ضيفة على برنامج ” مش غلط ” الذي يقدمه الاعلامي وسام بريدي عبر شاشة الـ MTV السبوع الماضي، وفي كواليس الحلقة بدا بريدي مرتبكاً ولم يكن ملماً بما تقوله ضيفته في الفقرة الأولى لا سيما عند الحديث عن الثورات العربية مع العلم أن دراسة بريدي الأكاديمية هي العلوم السياسية، وكان لا يقول كلمة إلا بعد أن يعلمه فريق الإعداد بما عليه قوله عبر السماعة في اذنه.

 

المخرج كميل طانيوس يوقف التصوير بشكل متكرّر ويصرخ على بريدي

 

من المعلوم أنه حين تصوير حلقة تلفزيونية يخطىء المقدّم ويعاد التسجيل، لكن اللافت أن بريدي أخطا بلفظ عدد ليس بقليل من الكلمات، الأمر الذي دفع بالمخرج كميل طانيوس لإيقاف التصوير بشكل متكرّر طالباً منه التركيز والإعادة، حتى أن أحد المصورين قال في الاستديو ان المخرج يستهزىء ببريدي عل مسمع منه وصرخ عليه أكثر من مرة ، ليس في سماعة الأذن فحسب بل إن كل من كان في الأستديو سمع الصراخ.

الاعلامية ماريا معلوف قدمت لبريدي ” سكووب” على طبق من ذهب ولم يعرف كيف يستغله

 

بريدي كان مشدوها ً عندما ربطت ضيفته بين الثورات العربية وعودة الإمام المهدي، ولم يكن على قدر هذا الربط لا من قريب ولا من بعيد، لا بل إنه لم يستطع الغوص في هذه النقطة ، ومع أن معلوف فتحت له ابواباً عدة لتكون الحلقة جدّية وعميقة ودسمة، إلا أنّ بريدي كان يريد التركيز من خلال اللقاء على نقاط أخرى والألتفاف حولها دون غيرها، منها من ساعد معلوف للوصول الى المرتبة التي وصلت اليها إعلامياً، وهنا قالت العمل والمثابرة، وكان التركيز بعد ذلك على ما تملكه معلوف مادياً، وقالت له صراحة ” من زواج سابق” ، إلا أنه لم يول اي إهتمام بهذا التصريح، وإكتفى باللف والدوران، مع أن اي محاور كان سأل ” من هو هذا الزوج؟” الذي لم يُعلن عنه خلال الحلقة.

 

بريدي يفسّر الماء بالماء

 

قاطع بريدي ضيفته أكثر من مرة، ولم يكن قادراً على إستنباط اسئلة من خلال إجابات الضيفة، بل كان مقيّداً بما هو مدوّن امامه على أوراقه، الغريب أن بريدي حين كان يطرح اسئلته في الفقرة الأخيرة كان يقول إن ما يقوله وقائع، فأجابته معلوف ليست وقائع، هل تريد إجابات حول اسئلة محدّدة، واصرّ ثم قالت له ” طرحت اربع مواضيع معاً، أرجو أن تطرح عليّ سؤالاً تلو الآخر كي أمنحك إجابات واضحة وحدّدة، وحار ودار ليفسّر الماء بالماء، وليقول هذه وقائع، مع العلم أن المشاهد لم يحصل على أيّ إجابة عل نقاط اربع طرحها بريدي، وهي تحتاج الى حلقة كاملة في الاجابات والنقاش، وكأن بريدي مصرّ على التشبث بمبدأ طرح مواضيع لمجرّد طرحها دون التشبث بهدف الحصول على إجابات، ودون تقسيمها الى اسئلة مباشرة وواضحة وهنا ايضاً ضاعت صيغة البرنامج الأساسية، واضحى البرنامج حوار في صيغة لا حوار .

كانت الحلقة تدور في دوائر وكأن المطلوب أن تأتي على هذا المنوال، مع أن الحديث مع معلوف في السياسة والإعلام في زمن الثورات كانت ستأتي مباراة إعلامية حامية ومثمرة حتى لو كان البرنامج غير سياسي، فكان من الممكن التركيز على أمور وشؤون وشجون إعلامية من خلال خبرة معلوف عبر أكثر من شاشة، وتجدر الإشارة الى أنّ بريدي لم يقاطع معلوف حين تطرّق الحديث الى علاقتها بمعمر وسيف الإسلام القذافي ووضع اسمها على اللائحة السوداء، فأتت إجابتها مباشرة وواضحة حيث شكرته على طرح السؤال، وقالت إنها لم تلتق معمر القذافي في حياتها، وتجربتها مع قناة ” المتوسط” الليبية كانت سلبية، وهي لم تنل مستحقاتها المالية من المحطة، أمّا حيثن الحديث عن الاعتدال، إعتبر بريدي أن معلوف تنتمي الى محور الاعتدال السياسي الذي يضم دول الخليج، غلا أن ما قصته كان، أن يكون الاعلامي صاحب رؤية معتدلة وحيادية تجاه كل الطراف، وأن لا يكون مع طرف ضد آخر بشكل أعمى ، بل أن يلقي الضوء على كلّ الأخطاء، وأن لا يكون بوقاً .

 

توتر بريدي منع المخرج من إلتقاط صورة واحدة له، فوجهت الكاميرا على حذاء ضيفته!!

 

وحين تمحور الحديث عن إلغاء الطائفية السياسية، لا سيما أن معلوف أجرت بحثاً معمّقاً حول هذا الموضوع خلال دراستها الجامعية وكتاب بحثها موجود في مكتبة الجامعة اللبنانية، علّق بريدي قائلاً : مش رح تزبط”، في الوقت الذي كانت معلوف تتحدّث عن اهمية إلغاء الطائفية من النفوس والنصوص، وبدل أن يناقشها بهاتين النقطتين، أعلن موقفاً دون مسوّغات وامثلة.

التوتر من قبل بريدي كان واضحاً خلال تصوير الحلقة وبدا واضحاً على الشاشة وكاميرا المخرج لم تلتقط له صورة واحدة عن قرب، وقد ظهر حذاء الضيفة بشكل مركّز في إحدى اللقطات، فهل كان خطأ مونتاج أم عن قصد، ولماذا؟

وفي الختام ، كان هناك اكثر من غلط في ” مش غلط” عل أمل الابتعاد عن الأخطاء في حلقات مقبلة.

 

 

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دكتور الأمراض الجلديَّة والتّجميل رامي عبادي : إقبال متزايد من الرجال على عمليات التجميل.

منذ بدء عمليات التجميل ورواجها في العالم، ونحن