سندريلا ستار اكاديمي رنا سماحة تخطف الانفاس بأداءها الباهر واحساسها الرهيب

سندريلا ستار اكاديمي رنا سماحة تخطف الانفاس بأداءها الباهر واحساسها الرهيب

- ‎فيأخبار الفن

رنا سماحة الطالبة المصرية والتي نجحت بأن تحجز لنفسها مقعدًا في وسائل الاعلام العربيه ..ابنة الثالثة والعشرين وبموهبتها الكبيرة قد سنحت للجميع بأن يغدقوها المديح وكل ذلك لم يأتِ من العدم بل بموهبة وقدرات خطفوا الانفاس و جعلت عملاقه , كبار وأساتذة في الفن يشهدون على انها تملك الحقيبة اللازمة لتكون فنانة لها بصمتها الخاصة في عالمنا العربي ..فنانة التي ستستقطب الأنظار اليها وستكون إسمًا كبيرا في ساحة امتلأت بأسماء عديدة .
رنا التي لُقبت بالعديد من الألقاب منها السندريلا , سعاد حسني الاكاديمية , البرنسيسه , ملكة الإحساس العديد والعديد من الألقاب ..كلّ تلك الألقاب لم تأت محض صدفة فرنا ابنة لعائلة مصرية متواضعة معروفة بأدبها واخلاقها وليست ابنة عائلة التي تستطيع ان تشتري لها النجوميّة وتضعها لها على طبق من ذهب فوالدها سائق التاكسي قد علمّها ان تجتهد و ان تتعب لكي تصل الى غايتها وامها الحنونه علمتها ان تصبر فالصبر مفتاح الفرج ..رنا قد كدّت وتعبت لأن وصلت للمرحلة المتقدمة في البرنامج متسلحة بجمهور كبير و بقيم ومبادئ ورثتها عن عائلتها منها الاحترام والمحبه, وإضافة على كل ذلك رنا سماحة قد اشتهرت بطيبة قلبها ورقتها في الاكادمية و لم تكن فقط كأخت لبافي المتسابقات بل وأيضا ام تخاف وتعتني بأولادها وهذا ما رأيناه في علاقتها مع المشتركتين اللبنانيتين ماريتا ابي نادر وماريا سركيس .
رنا التي كسبت العديد من الخبرة بوقوفها على مسرح ستاراك والاهم بوقوفها الى جانب كبار الفنانين مثل : امال ماهر , شرين عبدالوهاب , نوال الزغبي , لارا إسكندر , سارة فرح والعديد من الأسماء. كل ذلك قد ساهم في زيادة ثقة رنا في نفسها وبموهبتها.
السؤال الذي يطرح ذاته هل ستنجح رنا المصريه التي كسبت العديد من المشجعين والتي قد عُرفت بصوتها الشجي واحساسها الكبير وقلبها الطيب والرقيق ان تحجز مقعدا في نهائيات ستار اكاديمي 9 ؟!

من محبيها 

1463974_672277506125822_979624999_n

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مطعم فينسيا- برلين “Restaurant Phoenicia” لصاحبه رجل الأعمال كفاح علاّم يُرشَح على لائحة أفضل المطاعم في أوروبا

بعد حلحلة قرار الإقفال العام في ألمانيا، استقبل