بالصور لأصحاب القلوب القوية فقط.. أبشع طرق للإعدام على مر التاريخ

بالصور لأصحاب القلوب القوية فقط.. أبشع طرق للإعدام على مر التاريخ

- ‎فيابراج, متفرقات

تقرير/ لمياء علي

استخدمت قديمًا على مر العصور طرقًا بشعه للإعدام، تجعل كل من يشاهدها يتأكد أن مخترعيها تجردوا من كافة مشاعر الرحمة والإنسانية.

خبر عاجل يستعرض لكم شرحًا تفصيليًا بالصور لكل طريقة منهم مع المسمى الخاص بها.

1- الخزوقة!

انتشر الإعدام بالخازوق في العصور الوسطى، حيث يتم إجبار المجرم على الجلوس على خازوق خشبي، ثم ينزلق المجرم رويدا رويدا بسبب ثقله على الخازوق حتى يخترق جسده ويخرج من رأسه، وأحيانا تستغرق هذه العملية أكثر من 3 أيام.

وكانت هذه الطريقة منتشرة في القرن 15 في رومانيا، خلال حكم فلاد دراكولا،  والذي قتل 80 ألف شخص بنفس الطريقة، وكان يستمتع بمشاهدتهم وهم يموتون، واستخدمت هذه الطريقة أيضا في القرن 19 في الصين،وأيضا استخدمت ضد سليمان الحلبي من قبل الفرنسيين بعد قتل كليبر.

2-الغلي

في أثناء عملية الإعدام بالغلي يتم تجريد المجرم من ملابسه، ثم يلقى به في غلاية تمتلئ بسائل مغلي، والذي يمكن أن يكون ماء أو زيتا أو قطرانا أو حمضا أو شمعا أو نبيذا أو حتى رصاص مذاب، واستخدمت هذه الطريقة في مناطق عدة من أوروبا وآسيا.

3- الصلب

في أثناء عملية الصلب يتم ربط أيدي وأرجل الضحية، عبر دق المسامير في يديه وقدميه على ألواح خشبية، على شكل صليب، ولقد استخدمت هذه الطريقة كثيرا وقت حكم الإسكندر الأكبر ضد العبيد والخونة والمهرطقين وأعتى المجرمين، وما زالت تستخدم حتى الآن في بعض الدول.

4- الإعدام تعذيبًا بالفئران

كانت تستخدم طريقة التعذيب بالفئران في العصور الوسطى بالصين، حيث يثبت قفص فئران فوق جسد المجرم، ثم يوضع فحم ساخن فوق القفص فيتم تسخين الهواء داخل القفص، ما يخيف الفئران التي تقضم طريقها إلى الخارج عبر جسد المجرم المستلقى تحتها.

5- الزوارق أو التعفن

استخدم الفرس هذه الطريقة من قبل، حيث كان يربط المجرم بين زورقين فوق بحيرة أو بركة، ويجبر يوميا على تناول اللبن والعسل ما يسبب له إسهالا شديدا، ويمسح جسمه أيضا باللبن والعسل حتى يجذب إليه الذباب والحشرات، ويترك لتأكل جسده وتضع الحشرات بيضها فيه حتى يموت بعد بضعة أيام، وأحيانا أسابيع من جراء عدة عوامل، منها العفن والإسهال والموت جوعا.

6- الثور النحاسي

يطلق على الثور النحاسي أحيانا اسم الثور الصقلي، حيث صنعه الناحت بيرليوس الأثيني في العام 550 قبل الميلاد، وكان الثور مجوفا ومصنوعا كله من البرونز وبه باب يتم وضع المجرمين فيه ويغلق عليهم، ثم يتم إشعال النار تحته، ما يسخن المعدن ويودي بحياة المجرم بسبب الحروق، وكانت عظام المجرم المحترقة يصنع منها أساور تباع في الأسواق.

ويقال إن النحات بيرليوس الأثيني حينما عرض التمثال على الطاغية فلاريس الصقلي، شعر الملك بالاشمئزاز من كم قسوة هذا الاختراع، فأمر بوضع بيرليوس داخل الثور النحاسي حتى يتم التأكد من نجاح التجربة،  ويقال أيضا إن الطاغية فلاريس نفسه وُضع داخل الثور النحاسي عام 560، حينما تمت الإطاحة به.

7- العجلة الكاسرة أو عجلة كاثرين

يطلق على عجلة كاثرين أيضا العجلة الكاسرة، والتي كانت تستخدم في العصور الوسطى، حيث يتم ربط المجرم في عجلة ضخمة وتمد ذراعيه ورجليه ثم يتم تدوير العجلة، ثم تكسير أطرافه بشاكوش حديدي ثم يضعون جسده على سارية ضخمة حتى تأكله الطيور، فيموت في غضون يومين أو ثلاثة، وإذا كانوا يريدون أن يرحموه من الموت البطيء، فأنهم يكسرون عظام صدره وعنقه، ما يودي بحياته فورا.

8- أبشع طرق الإعدام “السلخ حيًا”

واحدة من أفظع طرق الإعدام هي السلخ حيا، حيث يتم ربط أيدي المجرم فوق رأسه ثم يتم سلخ جلده كله، بداية من وجهه باستخدام سكين، ويقال إن الفيلسوفة وعالمة الرياضيات هيباتيا الإسكندرانية قد قتلت بنفس الطريقة.

9- النشر

كانت تستخدم طريقة الإعدام بالنشر في العصور الوسطى، حيث يعلق المجرم من رجليه، بينما يستخدم منشار لنشر جسده من بين ساقيه حتى رأسه، مرورا بصدره، وبسبب انقلابه رأسا على عقب فالمجرم يظل على قيد الحياة لأطول فترة ممكنة، بسبب أن الدم يصل كله إلى المخ، ما يجعله يعيش طويلا، ولكن النسخة الصينية من طريقة الإعدام هذه كانت أكثر رحمة، حيث يكون المجرم معدولا فيتم نشر رأسه أولا فيموت في الحال.

10- مخالب القط


استخدمت تلك الطريقة في إسبانيا؛ حيث كان يقوم الجلاد بارتداء آلة حديدية حادة تشبه مخلب القط ويقوم بإزالة وتمزيق جلد الضحية حتى يموت تماما، وتستغرق تلك الطريقة وقتا طويلا من التعذيب.

شاهد أيضاً

رزان تذهل الحضور بسهرة من العمر في قبرص الى جانب النجم علاء زلزلي

أشعلت النجمة اللبناني رزان الاجواء في قبرص بحفل