بلال عبده يكتب: كلمة ف ودنكوا.. دي اعلانات ولا اشتغالات؟! اختشوا على دمكوا

بلال عبده يكتب: كلمة ف ودنكوا.. دي اعلانات ولا اشتغالات؟! اختشوا على دمكوا

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة

بقلم/ بلال عبده

خدني الحنين بعد السنين جابني هنا .. وياريتني ما جيت
هو ليه كل حاجة حلوة بنبوخها ونمسخها ونفرغها من مضمونها؟!.

ليه بنحب نقلد وخلاص حتى لو مش فاهمين ولا حاسين ولا مصدقين اللي بنعمله؟!.

بدأ الموسم الرمضاني الجميل اللي بقينا نستنى فيه الاعلانات أكتر مابنستنى المقالب والمسلسلات، وده بسبب إننا بقالنا كام سنة عندنا أفكار عظيمة لاعلانات بقت أشبه بالمسلسل أو الفيلم القصير.

حد فينا مثلاً ينسى الإعلان المشترك بين شركة المشروبات والمقرمشات بتاع الكنافة “أهلاً يا طارق” اللي أحيوا فيه كل ذكرياتنا القديمة بما فيهم الناس اللي ماتوا زي فؤاد المهندس والضيف أحمد ويونس شلبي وغيرهم.

اد ايه كنا بنقشعر وندمع واحنا بنتفرج على إعلان عبارة عن فيلم قصير مدته 3 دقايق، واتكررت التجربة مرة كل سنة وكانت فعلاً في منتهى المتعة والجمال وبنستناها ونفرح بيها من قلبنا، لحد ماوصلنا بقى لرمضان 2019 وخبطت ف وشنا ماسورة نوستالجيا ماتفهمش جت منين وكانوا غايبين عنها فين بقالهم سنين!!.

والله يا جماعة مش كل حاجة ينفع تبقى موضة! أصل النوستالجيا دي بالذات حاجات تتحس مش أي كلام يتلحن ويتغنى ويبقى حنين للماضي البريء الكيوت الجميل واحنا هنسقفله ببساطة كده.

الموضوع لازم يبقى عبارة عن حالة انت حاسسها وعايشها فعلاً وبالتالي أنا بحسها وبعيشها معاك، لكن ماتحسسنيش إنك بتزكي عن صحتك في الشهر الكريم بنوع الفن اللطيف النضيف ده! ماانت بقالك 20 سنة بتغني عمرك مافكرت تعمل حاجة زي دي ليه؟! ولا عشان هو ده اللي ماشي دلوقتي وبياكل مع الناس؟!!.

وبعدين ايه يا جماعة موضوع العيلة واللمة والمثالية بتاعة التنمية البشرية والحاجات اللي ماكناش بنسمع عنها طول السنة دي؟! .

تحس إن إعلانات رمضان السنة دي عاملة زي خطبة الجمعة الموحدة اللي بتتوزع ع الجوامع من وزارة الأوقاف، أفكار مهروسة وكلام ركيك وألحان عادية واصطمبة واحدة وكله سبوبة ف الآخر.

احترموا عقولنا شوية عشان خاطر ربنا لو كنتوا صحيح بيهمكوا الناس اللي بتقدمولها فنكوا، أصل الشركات دي بتجيبكوا عشان انتوا فنانين ليكوا جمهور كبير “اللي هو احنا يعني” فلازم تحطونا ف الاعتبار شوية مش أي حاجة يطلبها المنتج وخلاص.

وبعدين لما الحاجات دي حلوة اوي كده مش بتعملوها على طول ليه؟! مقضيينها طول السنة بحبك وكرهتك ونسيتك وفارقتك وعيونك وخدودك واحضنيني ووحشتيني ونيليني وتيجوا مرة واحدة ف توقيت واحد كلكوا بتتكلموا عن الشهامة والجدعنة والرجولة والصحبة والعيلة والطفولة والحنين وكأن شبح د. إبراهيم الفقي لابسكوا كلكوا! .

بعد اذنكوا .. كلمة ف ودنكوا: اختشوا على دمكوا .. وبطلوا اشتغالات فـ ناس بتحبكوا.

شاهد أيضاً

رزان تحتفل بعيد الأضحى المبارك بثلاث حفلات ناجحة

احتفلت النجمة اللبنانية رزان بعيد الأضحى المبارك بثلاث