جمهور نوال الزغبي يرفع لها القبعة بعد طرح كليب برج الحمل

جمهور نوال الزغبي يرفع لها القبعة بعد طرح كليب برج الحمل

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة

لمياء علي

طرحت النجمة الذهبية “نوال الزغبي” أحدث أعمالها الغنائية المصورة بعنوان “برج الحمل” عبر قناتها الرسمية بموقع الفيديوهات “يوتيوب”.

فاجئتنا نوال الزغبي بصورة متجددة أطلت علينا بها خلال الكليب، لتثبت بأنها النجمة الذهبية بإمتياز، فهي ملكة الأناقة والموضة العصرية بلا منافس.

أبدع المخرج “بسام الترك” في إخراج الكليب بشكل عصري حديث أظهر من خلاله جمال نوال الزغبي وخفة دمها وحضورها الطاغي أمام الكاميرا والذي عودتنا عليه في كل الكليبات التي تطرحها وبسببه ينتظرها الجمهور بشغف وحب.

تميزت الكلمات بأسلوب السهل الممتنع المتماشي مع الذوق الحديث للشاعر عبداللطيف البناي، ونجح الموسيقار طلال في خلق حالة من البهجة بلحن مميز، وأكتمل  نجاح العمل بتوزيع حسام كامل، والصوت الأسطوري لنوال الزغبي.

 

وتتويجًا لهذا المجهود الواضح من فريق عمل الكليب، سادت حالة من الإيجابية في تعليقات الجمهور على العمل والذي أشاد بالكلمات والألحان ورفع لنوال الزغبي القبعة على حسن اختيارها للأغنية

شاهد أيضاً

بين “خمسه ونص” و”الهيبة” المنافسة على الخطوة 

إنتصف شهر رمضان المبارك، وظهرت نسب المشاهدات للمسلسلاتالرمضانية التي بدأت تتنافس على المراتب المتقدمة منذ اليومالأول لعرضها. وبظهور نسب المشاهدات “الرايتنغ” حسب كبرىشركات الإحصاء والتدقيق، بدا للجميع أن الإهتمام الجماهيريالظاهر للدراما الرمضانية، سواء بحديث الصحافة والنقّاد الفنيين،أو حسب الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، تحوّل الىأرقام ونسب لا لُبس فيها. ففي القراءة الدقيقة لنسب المشاهدة التي حققتها مسلسلات“خمسه ونص” و“الهيبة” و“دقيقة صمت” ( من إنتاج شركة صبّاحأخوان“، يتأكّد تفوّق هذه الأعمال لبنانياً وعربياً بشكل لا شك فيه.خصوصاً، أن النسب المعلنة تأتي من شركات لا علاقة لها بالشركةالمنتجة، أو بالمحطات التي تعرض هذه الأعمال. تقول الأ{قام، أن مسلسل “خمسة ونص” حقق نسبة مشاهدة تصلالى. (15,24 ) في حين نال مسلسل “الهيبة“(15,22) أي أن النسبمتقاربة بشكل كبير. في نسب أخرى، نالت مسلسلات منافسة نسباًأقلّ بشكل واضح. وهذه النسب تأخذ بعين الإعتبار نسب المشاهدةعلى قناة “أم بي سي 4) التي تعرض المسلسلين، في فترة بعدالظهر حسب توقيت بيروت والرياض. وبهذا تبدو المرتبة الأولىوبشكل واضح،  محجوزة عند المشاهد اللبناني للعملين اللبنانيينالمتنافسين مع باقي الأعمال