وسام أمير في حوار جرئ لـ خبر عاجل: الفن ليس حراما.. وسأعتزل الغناء في هذه الحالة!

وسام أمير في حوار جرئ لـ خبر عاجل: الفن ليس حراما.. وسأعتزل الغناء في هذه الحالة!

حوار/ لمياء علي

هو صوت لبناني أصيل، يحمل شموخ وعزة وطنه لبنان، فهو فنان واعي جيدًا لما يقدمه، يحترم جمهوره وعاشقي فنه فينتقي أعماله أولًا بدقة وتركيز قبل طرحها لهم.

ولذلك حققت أغنياته نجاحات كثيرة وحظيت بإنتشارًا واسعًا مكونًا من خلالها قاعدة جماهيرية كبيرة تتنظر كل جديد له بشغف، هو الوسيم المتألق صوتًا وحضورًا، أمير الأغنية اللبنانية الشبابية وأمير قلوب جمهوره،  وسام أمير.

وفي حوار جرئ غير تقليدي،  كان عنوانه الصراحة، تحدث “وسام أمير” مع موقع خبر عاجل في أمور كثيرة سنعرضها لكم بالتفصيل في السطور القادمة.

في البداية، حدثنا كيف إستقبل الجمهور أغنيتك الجديدة “الحب الأعمى؟

انبهرت برد فعل جمهوري على أغنية “الحب الأعمى”، ولاحظت أنها حققت أصداءً إيجابية منذ الوهلة الأولى لطرحها ومازالت تحقق إنتشارًا واسعًا حتى الآن.

ماذا يخبئ “وسام أمير” في جعبته من مفاجآت لجمهوره بالفترة القادمة؟

أستعد لطرح  عدة أعمال غنائية مختلفة ستكون مفاجأة لجمهوري، ومازلت أحضر لها لتكون جاهزة خلال الفترة القادمة.

بعد تميزك في الغناء وتحقيق نجاحات كبيرة، هل توافق أن تدخل مجال التمثيل؟ وهل تلقيت عروضًا بشأن ذلك؟

بالطبع أوافق ولدي النية أن أدخل مجال التمثيل، وتلقيت عروضًا كثيرة، ولكن موافقتي تتوقف على أن يكون العمل هادف وبمستوى محترم، ويليق أن أشارك فيه.

أيهما تفضل، أن يطرح الفنان ألبوم غنائي ويتحمل المدة التي يستغرقها في التحضير له، أم يختصر الوقت بأغنية منفردة “سينجل”؟

لدي وجهة نظر في هذا الموضوع، فأنا عن نفسي أحب أن أطرح أغنية “سينجل” كل 3 أشهر أفضل بكثير من إطلاق ألبوم غنائي، وذلك لأهمية الأغنية السينجل أو المصورة والتي تكمن في طريقة تنفيذها، بأن تأخذ كل أغنية حقها في الإستماع، وأن تحفظ جيدًا من قبل الجمهور.

هل يواجه الفنانين أزمة حالية مع شركات الإنتاج؟ ولماذا يتجه عدد كبير منهم  لإنتاج أعماله بنفسه؟

نعم بالفعل هناك أزمة كبيرة بشركات الإنتاج حاليًا، ومن وجهة نظري لايوجد أي إنتاج بالوقت الراهن، ولذلك نجد عدد كبير من الفنانين ينتجون أعمالهم بنفسهم وهذا الأمر صعب للغاية.

بمناسبة حديثنا عن شركات الإنتاج، ماذا عن شركتك الجديدة “Wissam Amir Events”، اعطينا نبذه عن نشاطاتها المختلفة؟

شركتي الجديدة “Wissam Amir Events” قمت بتأسيسها بمدينة الدار البيضاء بالمغرب، وهي مختصة بتنظيم المناسبات المختلفة مثل حفلات الزفاف وأعياد الميلاد والمهرجانات وإنتاج الأعمال الغنائية، وتنظيم الأعراس المغربية مع إضافة الطابع اللبناني فيها.

هل ترى أن برامج إكتشاف المواهب مفيدة للأصوات الشابة، وبرأيك ماسبب إختفاء وفشل بعض المشتركين فيها  بعد إنتهاء المسابقة وإبتعادهم عن الساحة الغنائية؟

برامج إكتشاف المواهب مفيدة لكل المواهب الجديدة، وذلك لأنها تسهل عليهم الظهور الإعلامي وتساعدهم في إيصال صوتهم للجمهور بسهولة بجانب تحقيق شهرة واسعة وجماهيرية كبيرة.

ولكن، مثلما تساعدهم في تحقيق أحلامهم بسهولة وإختصار الوقت والطريق، فهي أيضًا تعطي لهم درسًا هامًا ألا وهو أن الإستمرارية حتمًا ستكون فقط من نصيب الفنان الطموح الذي يسعى لتحقيق حلمه ويجتهد للوصول له.

لكل منا معتقداته الدينية الخاصة التي يقتنع بها، ومؤخرًا ظهرت آراء كثيرة من قبل البعض حول أن الفن بأنواعه حرام، بماذا ترد؟

من وجهة نظري أن الفن ليس حرامًا، ببساطة لأن الفن ما هو إلا موهبة، موهبة الإبداع والمهارة والإحساس والإحترافة والمهارة والخبرة.

ما الموقف الذي يجعلك تعتزل الغناء وتأخذ قرار بلا رجعه!؟

أعتزل الغناء نهائيًا في حالة واحدة فقط عند  تقديمي لأعمال متميزة وبمستوى محترم ولا تأخذ حقها بالوسط الفني.

لاحظنا مشاركة  عدد كبير من الفنانين لآرائهم السياسية عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي، فماذا عنك هل تفضل ذلك أم لا؟

لا، أفضل أن يحتفظ الفنان بآرائه السياسية لنفسه ولايجهر بها عبر السوشيال ميديا.

من الطبيعي في الوسط الفني أن تكثر الشائعات حول الفنان، حدثنا عن أغرب شائعة تعرضت لها؟

لقد تعرضت لشائعات كثيرة، ولكن من أغرب الشائعات التي طاردتني هي منعي من دخول بلدي الحبيب لبنان.

وكانت هناك شائعة أخرى أكثر غرابة، وهي أني تزوجت ثلاثة مرات على زوجتي خولة بنعمران.

بعد تجاربك الناجحة في تقديم أغنيات باللهجتين اللبنانية والمغربية، هل من الممكن أن نسمعك قريبًا في عمل باللهجة المصرية؟

بالطبع، من الممكن أن أقدم عملًا غنائيًا باللهجة المصرية وأخوض هذه التجربة.

 

شاهد أيضاً

فادي الحاج نهر فني اصيل في مهرجان زيتون

اشعل نجم ذا فويس المطرب ” فادي الحاج