أحلام تعتذر .. وكيف كانت ردة فعل بعض محبيها بعد إنسحاب الصحافة من المؤتمر ؟!!

أحلام تعتذر .. وكيف كانت ردة فعل بعض محبيها بعد إنسحاب الصحافة من المؤتمر ؟!!

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
29
0

على خلفية ما حصل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مجموعة أم بي سي فيما يتعلق ببرنامج ” ارب ايدول” في موسمه الثالث، شنّ بعض الاعلاميين والصحافيين ومحبي أحلام هجوماً عنيفاً على أحلام الفنانة الاماراتية التي دائماً تثير جدلاً واسعاً على الساحة الفنية والاعلامية، ربما لانها عفوية ” زيادة عن اللزوم” وتتصرف على سجيتها، نحن نتفهم تصرف أحلام الانسانة ، ولكن أحلام كفنانة من المفترض أن تدرس حسن تصرفها تجاه الصحافة وزملائها أكثر ..

من من إعتذرت أحلام ..؟

بعد إنسحاب عدداً من الزملاء الصحافيين من المؤتمر الصحفي، وبغيابهم طلب أحد الزملاء من أحلام الاعتذار عما حصل ، وبالفعل قدمت أحلام إعتذارً مباشراً الى كل الزملاء الاعلاميين والصحافيين المتواجدين فقط في الصالة لانهم إحترموا نفسهم ولم ينسحبوا على حد قولها، أما الذين إنسحبوا فلم تعتذر منهم وقالت: بانهم لم يحترموا وجودنا في المؤتمر بعد ان تعبنا وحضرنا لنستمع الى اسئلتهم.

هذا ما حصل بالتفصيل خلال المؤتمر
بُعيد اختتام الحلقة الثانية من “العروض المباشرة”، عقدت “مجموعة MBC”، مؤتمراً صحفياً حضره أهل الصحافة والإعلام القادمون من عددٍ من العواصم والمدن العربية، وضمّ أعضاء لجنة التحكيم – النجوم وائل كفوري ونانسي عجرم وأحلام وحسن الشافعي، إلى مـازن حـايك المتحدّث الرسمي باسم “مجموعة MBC” ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية.
خلال فترة طرح أسئلة الصحافة على اللجنة وفجأة وبدون مقدمات وبسؤال سأل أحد الصحافيين أحلام هل أنت راضية عن مستوى الأسئلة حتى الآن، وكأنه يفتح لها الطريق لمهاجمة زملائه، ردت أحلام: ” بصراحة ؟ لا، لأنكم تهينوننا والأسئلة سخيفة”. ولأنها عممت ولم تخصص، شعر عدد كبير من الإعلاميين الحاضرين بالإهانة فانسحبوا من المؤتمر محتجين، بينما أكد حايك على أن أصول المؤتمرات الصحفية تقول بأنه يحق للصحافي أن يسأل ما يشاء ويحق للمقابل أن يرد أو يمتنع عن الرد، وكأنه يحاول إصلاح هفوة أحلام، وتطييب خاطر من بقي. وبقي الوضع متوتراً بين أحلام وبين الصحافيين الذين قرروا البقاء إحتراماً لبقية أعضاء اللجنة والمحطة صاحبة الدعوة، وحاولت أحلام تبرير غضبها لهم قائلة بأنهم (أعضاء اللجنه) يعملون منذ الثالثة ظهراً ويشعرون بالإرهاق والتعب، لكنهم حرصوا على حضور المؤتمر في ساعة متأخرة كهذه لكي يجيبوا على أسئلة ذات قيمة محورها البرنامج والمواهب، وكان جلياً بأن سيرة شمس وراغب أزعجت احلام. خصوصاً وأن أحد الصحافيين الحاضرين سألها عن قصدها عندما قالت لوائل بأنها تتمنى أن يكون الكرسي الذي يجلس عليه عتبته خير، وذلك في الحلقة المباشرة الأولى، وهي المسألة التي فهمها البعض بأنها تلطيش لراغب وتهديد مبطن لوائل، لأن عتبة الكرسي لم تكن خيراً على راغب الذي رحل بسبب خلافه معها. وبررت أحلام ما قالته بأنه في ثقافتها الشعبية، فالعتبات الجديدة قد تحمل الخير وقد تكون شؤماً ولا داعي لوجود أي تأويل آخر لكلامها.
Untitled
maxresdefault

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مسرحية غنائية تجمع بين بريجيت ياغي، برونو طبال ومايكل كبابي

  بدأ كل من الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي،