بسام فتوح، هالة عجم، وفادي قطايا يداً بيد في حملة توعية كبيرة ضد مخاطر العمليات التجميلية

بسام فتوح، هالة عجم، وفادي قطايا يداً بيد في حملة توعية كبيرة ضد مخاطر العمليات التجميلية

- ‎فيبرامج وتلفزيون, متفرقات, مواضيع هامة
50
0

للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، تمّ تنظيم حملة توعية كبيرة ضد انتشار العمليات التجميلية بين النساء العربيات.

فقد سجلت العمليات التجميلية انتشاراً واسعاً في الشرق الأوسط، مغيرةً ثقافته وخالقةً هوية تتضارب مع هويته
الأصلية. فمعظم النساء العربيات لديهن ملامج وجه متشابهة في يومنا هذا.

وتظهر الدراسات الأخيرة أن لبنان يسجل العدد الأكبر من العمليات التجميلية التي لا تنفك تزداد يوماً بعد يوم. وشكّل هذا الواقع النقطة التي دفعت خبراء التجميل الثلاثة الأفضل في الشرق الأوسط بسام فتوح، وهالة عجم، وفادي قطايا إلى التدخل ودعم حملة التوعية الإجتماعية هذه، محاولة منهم لإنقاذ ما تبقى من الجمال الطبيعي في بلد عنوانه الجمال! فهم سيأخذون هذه المبادرة لتوعية الناس حول الجانب السلبي من عمليات التجميل والمخاطر التي تسببها.

بالإضافة إلى ذلك، تهدف هذه المبادرة إلى توضيح الفرق بين العمليات التصحيحية التي تقوم بتجميل المظهر وزيادة الثقة بالنفس، وبين الهوس بعمليات التجميل التي تشوه ملامج الوجه وتعابيره وتخفيها.

سيقوم كل من بسام، وهالة، وفادي بالترويج لصورة جمال أفضل وأكثر طبيعية للمرأة العربية، وذلك من خلال وضع تقنيات ماكياج مختلفة كلٌّ على حدة على وجه عارضةٍ في سبيل إظهار أن المرأة لا تحتاج إلى
العمليات التجميلية للوصول إلى جمالها الحقيقي.

وتهدف هذه الحملة أيضاً إلى تغيير نظرة الناس إلى المرأة العربية فتتحول بنظرهم من مهووسة عمليات تجميل إلى شخص جميل طبيعياً.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الفنانة ريمي بندلي ضيفة الاعلامية داليا داغر هذا الاحد

يستقبل برنامج #سطوح_بيروت هذا الأحد الساعة 8.30 عبر