ميريام عطا الله ” تكشف ” و ” تعترف ” و “ترفض ” !

ميريام عطا الله ” تكشف ” و ” تعترف ” و “ترفض ” !

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة

سهرة رمضانية جديدة من “جمعتنا حلوة” جمعت الفنانة ميريام عطالله والفنان بديع مع الإعلامي فراس حليمة والمذيعة باميلا بوعاصي على شاشة وإذاعة أغاني أغاني.

على عكس الفنانات اللواتي يتمنعن عن الإفصاح عن عمرهن الحقيقي، كشفت ميريام عن أنها من مواليد العام 1981 ولم تخفِ الصعوبة التي واجهتها بعد خروجها من ستاراك ولكنها أعربت عن سعادتها لما وصلت اليه على الصعيد الفني. تحدث بديع عن تجربته في برنامج “كأس النجوم” واعتبر برامج الهواة الحالية برامج تجارية. تحدث بديع عن أغنيته ” ما أطيبا ” وعن الإنتقادات التي طالتها مما سرّع في نجاحها، وعن أغنيته الأخيرة “بتوعدني” اعتبر انها نقلة نوعية من حيث الأغنية والكليب الذي تولى إخراجه وليد ناصيف معتبراً أنّه دخل عالم الكليب بشكل فعلي من خلالها.

قدّمت ميريام أغنية ” كان يا ما كان ” للفنانة ميادة الحناوي وحينما سألها حليمة ” بتتفقي مع الفنانة ميادة الحناوي بكل شي حتى بالسياسة؟” أجابت ميريام بالموافقة وحينما طلب حليمة من ميريام أداء إحدى أغنيات أصالة غنّت عطالله أغنية “حماك الله يا أسد” وقالت “كنت حب أصالة وما عدت حبها ولا حب صوتا وما حافظا شي من أغنياتا غير هالأغنية”. أما بديع فيعترض على تبني الفنان لأي موقف سياسي والإعلان عنه لأن الفنان لكل الناس قائلاً “السياسيين عنا بلبنان ما بيستاهلو” والأوْلى بالفنان أن يتّجه إلى فنّه فقط.

ميريام التي كان لها تجارب سابقة في التمثيل صرّحت بأنها ترفض تجسيد سيرة حياة إحدى الفنانات إذ تعتبر أنّ حكم الجمهور ظالم لأنه ينتظر نسخة طبق الأصل عن صاحب السيرة. وكشفت عن ترشيحها لتجسيد دور الراحلة أسمهان لكنه تأجل لعدة سنوات قبل أن تُقدمه الممثلة سلاف فواخرجي. وأبدت ميريام رأيها بالدراما السورية قائلة انها لم تعد بخصوبة الأعمال السابقة. تنتظر ميريام إطلاق أغنيتها الجديدة خلال موسم العيد إضافة إلى مشاركتها في مسلسل “وراء الوجوه” الذي يُفترض عرضه خلال رمضان المقبل بينما من المقترح أن يطرح بديع ألبوماً يتضمن أغنيات طربية سيعيد تجديدها إلى جانب مشاركته في عدد من المهرجانات أهمها مهرجان عاليه الذي يجمعه مع النجمين ملحم زين وحسين الديك في شهر آب القادم.

وفي حلقة أخرى، حلّ الفنان مجد موصللي والمخرج سام كيال ضيوفا على “جمعتنا حلوة” وتحدثا عن تعاونهما في كليب “غيرة كبيرة”. بين الفنانين محمد إسكندر وملحم زين إختار كيال زين على صعيد الصداقة الشخصية نسبة لتقارب العمر. فضّل مجد ناجي الأسطا على جوزيف عطية، كما فضّل كيال سليم الترك على عادل سرحان. وعن تأثره بالفنانين، تحدث مجد عن سلطان الطرب جورج وسوف وعن مدى تأثّره به على الصعيدي الفني والانساني بغض النظر عن حياته الشخصية!!

على صعيد آخر، يستعد سام للتعاون مع أمير الطرب صابر الرباعي من خلال تصوير إحدى أغنيات ألبومه الأخير، ويراها كيال نقلة نوعية معتبراً أنّ التعاون مع فناني الصف الأوّل يعدّ إضافة كبيرة للمخرج كذلك الأمر في تعاونه مع الفنانين المبتدئين إذ يشعر المخرج بأنّه مساهم في نجاح باكورة أعمال الفنان الذي ما زال في بداية مشواره الفني. من جهة أخرى يستعد كيال لإخراج فيلم سينمائي إلا أنّه يبحث عن فكرة جديدة لم يتم تداولها في الأفلام اللبنانية بعيداً عن أفكار الحرب والطائفية، كما شدّد على أهمية تقديم أفلام لبنانية بالمستوى المطلوب. كما كشف عن إفتتاح شركة إنتاج جديدة خاصة به مخصصة لتنفيذ الكليبات والإعلانات والأعمال الفنية .

وحينما سُئل مجد عن تقليده للبوب ستار رامي عياش من خلال شطبة الحاجب عبّر مجد عن فخره بذلك إنما نوّه بأنّها مجرّد موضة سبق وإتبعها منذ أعوام قبل إحترافه الغناء.
unnamed (1)

unnamed (2)

unnamed

شاهد أيضاً

سارية تشارك محمد اسكندر في مهرجان قنات وماذا قالت لها ستريدا جعجع ؟

  أحيت الفنانة اللبنانية سارية برقاشي واحدة من