خيول منصور بن زايد تواصل تألقها علي الساحة العالمية

خيول منصور بن زايد تواصل تألقها علي الساحة العالمية

- ‎فيبرامج وتلفزيون, مواضيع هامة
37
0

عصام السيد(أبوظبي) –  واصلت خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء زير شؤون الرئاسة  تالقها على الساحة العالمية حين اقتنص المهر الناشئ “رباح دو كارير” بإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة جان بيرنارد ايجوم لقب سباق بري تيدجاني للفئة الثالثة لمسافة 1900 متر المخصص للخيول العربية الاصيلة في سن ثلاث سنوات فقط  البالغ اجمالي جوائزه المالية 20 الف يورو والذي اقيم امس الاول بمضمار لاتست دو بوش الفرنسي.

وتمكن “رباح دو كارير ” ابن الفرس الاسطورة “مزنة” والفحل بيبي دو كارير من التفوق بفارق طول ونصف الطول وبسهولة بالغة عن “فرنش عذبة” لمزرعة عذبة وبإشراف جان فرانسو بيرنارد وبقيادة مايكل فورست، فيما جاء ثالثا “روديس” لجان ماري بالدي وبإشراف ميلي ايماز سيسا وبقيادة ميلي جلوريا، وتمكن البطل من قطع المسافة في 2:12:58 دقيقة علي الأرضية العشبية .

دخل “رباح دو كارير” الذي يخوض السباقات لأول مرة الي سباق بري تيدجاني للفئة الثالثة  بقيادة الفارس المتمرس جان بيرنارد ايجوم ، حيث اجتمع للسباق خمسة خيول في سن ثلاث سنوات سبق لها المشاركة في السباقات وتحقيق الفوز من قبل .

وجاء السباق مثيراً منذ البداية حيث تميز بالقوة والندية وانصبت الترشيحات نحو المهر”روديس” الذي سبق له وان حقق الفوز والمهر” فرنش عذبه” الذي حقق المركز الثاني مرتين و”رباح دو كارير” حيث كان السباق سجالا بين الثلاثي، فيما كانت الخيول الأخرى في واد آخر.

وانطلق “رباح دوكارير” الذي ينحدر من نسل “مزنة” ابنة الاسطورة “العنود” والفحل” بيبي دو كارير” بصورة جيدة من البوابات بقيادة فارسه ايجوم الذي لجمه في الصفوف الخلفية حيث تتطلب مسافة 1900 متر تكتيكاً خاصاً لتقسيم جهد الجواد، وكان ايجوم يعرف مقدرات مهره القوي بعد ان لمس فيه تجاوب كبير.

 واستمر الحال علي هذا المنوال حتى الوصول إلى اللفة الأخيرة قبل ان يتقدم الثلاثي  إلى المقدمة بفارق شاسع عن بقية ركب الخيول، وتواصلت مجريات السباق التي ظلت تنسج على هذا المنوال حتى الوصول إلى المستقيم، وفي آخر 400 متر بادر الفارس ايجوم إلى امتحان قوة  مهره “رباح دو كارير” ولقي ما سر خاطره.

ولم يتأخر “رباح دو كارير” في ابراز مهارته في تقليص المسافة بينه وبين منافسيه والابتعاد رويدا رويدا حتي الوصول إلى اللفة الأخيرة حيث كان الصراع ساخناً بين أصحاب الصدارة على كسر عظم.

ومع الوصول إلى آخر 200 متر التهب السباق بين المتنافسين قبل أن يتمكن “رباح دو كارير” في آخر المطاف وبقيادة موفقة من فارسه ايجوم من التفوق ببراعة وليؤكد بانه احد نجوم المستقبل القادمين بقوة الي سلم النجومية ومنصات التتويج.

عملية نقل الأجنة تصنع العجب

بأفكار وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة قدم سموه حلولا جديدة لمربي الخيول في كيفية توليد  الخيول في خطوة تعتبر ثورة في علم تكاثر الخيل.
لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة وبإسطبلات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يتم توليد مهرة عن عمر لا يتجاوز سنة واحدة، وبهذا يصبح توليد الخيول ممكنا بل ومؤكدا من السنة الأولى من العمر بدلا من الانتظار إلى وصول المهرة أو الفرس إلى سن ثلاث أو أربع سنوات لإتمام عملية التشبية العادية.
وتعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة في مجال تربية وتوليد الخيول من خلال المزارع والإسطبلات المنتشرة في الدولة.بالإضافة إلى امتلاك أفضل السلالات العربية الأصيلة وتتميز سباقاتها بالقوة.
عملية التلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة ومتطلبات ما يكفي من الخبرة والإتقان والإبداع فنيا وتقنيا، لها مزايا لهذا الانجاز العظيم منها:
1- إنقاذ السلالات المهددة بالانقراض مبكرا.
2- الإكثار وتوسيع عائلات السلالات الطيبة ذات الدماء النادرة في جميع الاختصاصات.
3- ربح الوقت ودخول صلب المنافسة في السباقات أو بطولات جمال الخيول في وقت قياسي وقصير، إذ قد يصل الفرق بينك وبين المنافسين أو المربين بالطريقة العادية من 5  إلى 7 سنوات.
4- فرصة كبيرة للحصول على أبطال وفي موسم توليد واحد، إذ بإمكانك الحصول على عدة مواليد من فحول مختلفة ومن فرس واحدة.
الوطنية أول الغيث
الحدث العلمي النادر جاء من خلال إنتاج إسطبلات سموه من المهرة ” الوطنية” ابنة الفحل”إيلاري” البالغة من العمر سنة واحدة مولود بتقنية نقل الاجنة وهذا يحدث للمرة الأولى في العالم من مهرة في سن السنة الواحدة.
اللافت فنيا في الأمر بان “الوطنية” تبلغ من العمر سنة واحدة عندما تم تلقيح بويضتها ونقل أجنتها إلى فرس حاضنة أو مستقبلة لينتج عنها مولود حي. وهذا يحدث للمرة الأولى في العالم، علما بأنه في العادة يتم تشبية المهرات في سن أربع سنوات فما فوق.

إتباع التقنية مع “مزنة
كما تم إتباع نفس التقنية مع الفرس “مزنة” الفائزة بكأس كحيلة كلاسيك  والبالغة من العمر 6 سنوات وابنة الفرس ” العنود”، حيث أمر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان هذه المرة بتلقيح “مزنة ” من الفحل الرائع ” بيبي دوكارير” الذي يقيم في مزرعة سموه في نورماندي بفرنسا حيث انتج ثلاثة ابناء في موسم واحد.

انجازات باهرة في فترة قياسية
ما يزيد في قيمة الانتصارات التي حققتها جياد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أنها أنجزت في فترة قياسية سواء على الساحة المحلية أو العالمية.
لا يختلف اثنان على أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان له مكانته المرموقة في عالم الجياد كمالك ومربي ناجح، وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي اتبعها منذ البداية، فهو خبير متمرس في الخيل ولديه نظرة ثاقبة في انتقاء الأفضل دائما.
وتبوأ سموه مواقع الريادة في مجال تربية الخيول العربية الأصيلة على الصعيد العالمي من خلال تأسيس مزرعة كلير دي فوي لتربية الخيول والتي تضم أيضا إسطبلات السباق وجناح للفحول في منطقة نورماندي في فرنسا.
واللافت فنيا أن جميع الانتصارات التي حققتها جياد سموه كانت من إنتاجه الخاص وتوج سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بطلا للملاك والمربين لأربعة أعوام متتالية في فرنسا اعتبارا من عام 2005 .وهو انجاز غير مسبوق لم يسبقه احد من الملاك عليه.

 المرزوقي:حدث عالمي غير مسبوق

أشاد سلطان المرزوقي مدير إسطبلات الوثبة العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بالفوز الذي حققه المهر الناشئ ” رباح دو كارير ” الذي يعد اول مولود بتقنية نقل الاجنة يحقق الفوز مما يعد حدثا عالميا غير مسبوق.

وقال بان مزرعة الوثبة ستود العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تضم العديد من الأسماء اللامعة للخيول العربية الأصيلة، وأكد المرزوقي أن الفوز الذي حققه “رباح دو كارير” في أوروبا يعد امرا استثنائيا سيدون فى سجلات تاريخ سباقات الخيول العربية.

 وأشاد المرزوقي بجهود وبمتابعة ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الشخصية للخيول المنتجة في مزرعة الوثبة ستود،وان الموسم سيشهد تألقاً كبيراً لخيول سموه الناشئة والخيول الاكبر سنا خاصة في فرنسا معقل سباقات الخيول العربية الأصيلة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبود برمدا يطلق جديده ” صدق بقى “

أطلق الفنان عبود برمدا أغنية جديدة بعنوان “صدق