حسّان نصر الله لا يشرفني أن أتعامل مع فيفيان مراد .. وهذا هو الردّ الاول بالوثائق !

حسّان نصر الله لا يشرفني أن أتعامل مع فيفيان مراد .. وهذا هو الردّ الاول بالوثائق !

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
29
0

الحرب ما زالت مفتوحة بين الفنانة فيفيان مراد ومدير اعمالها السابق المنتج حسّان نصر الله، وتصاريح نارية وصارخة بينهما وفضائح لم تكن بالحسبان كانت مختبئة بين سطور العلاقة والعمل الذي يجمعهما ، نحن بدورنا ننشر الرد وحق الرد وهذا واجبنا والاهم ان لانكون مع طرف ضد الاخر وان نتجاهل الحق ،  لكن بالنهاية نتمنى ان تهدأ الحرب بينهما وكل واحد منهما يستر على الثاني كما نتمنى ان لا يطبق المثل ( لما توقع البقرة بيكترو دباحينها” نتمنى على كل واحد منهما التروي والامور تنحل بطريقة أفضل من كل هذه التصاريح وبكل صراحة وصدق وشفافية بأن موقع خبر عاجل يمتلك معلومات أخطر وأقوى من كل هذه التصاريح ان لم تهدأ الامور سيضطر لابرازها في الوقت المناسب .

تقول الفنانة فيفيان مراد أنها تملك أكثر من مليون دولار، فما الذي جعلها تحرّر شيكات بمبالغ بسيطة لتعود بلا رصيد؟ وكان مدير أعمالها نصرالله هو من يسدّدها عنها لأصحابها تجنّباً للمساءلة القانونية التي كادت عدّة مرات أن تعرّضها للسجن بتهمة تحرير شيكات بدون مؤونة؟ ويمكن سؤال المحامي كمال الحلاني الذي إدّعى عليها يوماً في مخفر الشويفات بشيك قيمته 2650 دولار أميركي، والسيد علي الأتات (شيك بقيمة سبعة آلاف دولار) وقد تولّى السيّد حسّان نصرالله بنفسه تسديد قيمةً الشيكين للمحامي الحلاني والسيد الأتات ومن حسابه الخاص. أما حكاية إقفالها لحسابها لدى بنك بيبلوس، فيدحضها توقيع المصرف على الشك المرتجع مع عبارة “لعدم وجود مؤونة”، وليس لعدم وجود حساب بإسم موقّعة الشك. وما حكاية فتحها لحساب في مصرف “بي أل سي” BLC/ إلا بسبب إنتقال صديقتها مديرة أحد فروع مصرف بيبلوس ( كارلا) الى إدارة أحد فروع “بي أل سي”، فإنتقلت معها لفتح حساب لدى المصرف الجديد. وكان السيد نصرالله بنفسه يقوم بالتوقيع وتزويد هذا الحساب لتغطيته بمبالغ مالية. والتواقيع مثبتة لدى المصرف. لقد إدّعت مراد أن السيد نصرالله حرّر شيكاً وزوّر توقيعها عليه لصالح مجلّة نادين ودفعه كبدل إعلانات، في حين يشهد الصحفي السيد فادي شبل أنه تسلّم الشيك المُحرّر لإدارة مجلة نادين منها شخصياً، في حين إدّعت لاحقاً أن التوقيع عليه مزوّر. إذاً هي تتعامل بشيك بإسمها لم توقّعه؟ على كلّ حال، للقضاء أن يثبت من قام بتزوير التوقيع. إذ كيف لصاحبة الشيك أن تسلّم شيك من حسابها ثم تدّعي أنها لم توقّعه بنفسها ؟ تدّعي السيدة مراد لتضليل الرأي العام والعدالة، أن نصرالله لا يملك شركة، ولا موظفين لديه، وتسوّق الكلام الذي يشبه الشائعات لذرّ الرماد في العيون، وتشويه سمعته والتقليل من شأنه المهني. بينما العقود التي وقّعها لحفلات شاركت فيها بالإضافة الى أغلب المتعهدين الذين تعامل ويتعامل معهم يثبتون بسهولة أنه رجل أعمال ومنتج أعمالها الفنية. وأظنها لن تطلب من الإعلاميين والملحّنين والشعراء والمخرجين وأصحاب الستوديوهات في لبنان ومصر الذين تعاملت معهم، أن يشهدوا بأنهم لم يعرفوا مدير أعمالها الرسمي حسّان نصرالله، وأنه لم يتعامل معهم بصفته منتج أعمال فيفيان مراد. ولن نذكر أسماء هؤلاء إلا عندما يضطر السيد نصرالله لطلب شهادتهم، وهي تعرف أنهم ما إستقبلوها يوماً ولا تعاملوا معها إلا عن طريقه. أما حكاية أن السيّد نصرالله قد طلب منها التوقيع على شيكات دون تدوين قيمتها ولعدة مرات، فهي الكذبة الفاضحة الواضحة. كيف توقّع مطربة وفنانة شيكات لشخص تدّعي أنه كان حسب تعبيرها يصرّف لها بعض الأعمال البسيطة؟ وأنه لم يكن يوماً مديراً ومنتجاً لأعمالها؟ في حين أنها تعرف جيداً أنه أمر عادي في تعاملاتها المالية معه، حيث كانت مدينة له بهذا المبلغ وهو عبارة عن مجموعة مبالغ سحبتها منه على سبيل الدين الشخصي، وهو سدّد بعضها لمن كانت تدين لهم بالمال، أو لتسديد مؤونة شيكاتها الكثيرة التي ذكرنا بعضها. وهي مبالغ كان من المفترض أن تسددها لنصرالله من حفلاتها لاحقاً. الأمر الذي لم يحصل بسبب عدم طلبها من المتعهّدين لإحياء حفلات غنائية. ولو أن السيدة مراد راجعت نفسها وذاكرتها قليلاً لتذكّرت أن عشرات الفنانين والصحفيين سيشهدون أنهم لم يعرفوها ولا تعاملوا معها إلا عبر رجل الأعمال حسّان نصرالله المعروف بمصداقيته لدى الجميع. ولا نظنّها ستعتمد على شهادة هؤلاء. ويبدو أن السيدة فيفيان نسيت ما كانت تقوله في مقابلاتها التلفزيونية عنه، وشكرها الدائم له بصفته مدير ومنتج أعمالها الفنية. وهو الذي يفخر بشبكة علاقات مع الوسط الفني والإعلام الفني لا تشوبها شائبة ولا فيها ما يخجله. إن محاولة تشويه سمعة السيد حسّان نصرالله، لتبرير أمور لا داعي لذكرها الآن، هي محاولة يائسة لتبرير الأخطاء الكبيرة والتي لا علاقة لها بالعمل الفني، والتي لا بد وستنكشف للرأي العام إذا ما إستمرّت السيدة فيفيان مراد بإختلاق الأكاذيب وترويج الشائعات المسيئة للشخص الذي سخّر كل إمكانياته المالية والمعنوية لصناعة نجمة لم تساعدها مواهبها المتواضعة على الإستمرار والوصول الى الهدف المنشود. فراحت تحاول أن ترمي أسباب فشلها عليه وتحمّله وحده الخسائر المادية التي تحمّلها وحده، والمعنوية التي كانت هي وحدها سببها.
وبعد اتصالنا بالسيد حسان لاخذ رايه ببيان الفنانة فيفيان مراد إكتفى بالقول انا لا اتشرف ان اكون منتج او مدير اعمال فيفيان مراد لكن ظروف علاقتنا الشخصية أجبرتني

مرفق سندات خاصة

10409541_798432050178167_2030488915181881257_n 10418150_798431946844844_8225537042659031259_n
10636190_798431790178193_3924759198615114209_n 10646695_798431920178180_2954591097791899912_n

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حلّو عنّي ” جديد الفنان يحيى عاكوم

  فاديا العلي إنتهى أسد المسرح الفنان يحيى