أسرة خبر عاجل تبارك لأسرة موقع بصراحة في عيدها الثالث

أسرة خبر عاجل تبارك لأسرة موقع بصراحة في عيدها الثالث

- ‎فيبرامج وتلفزيون, مواضيع هامة

نبدأ اليوم كلامنا من حيث انهيناه خلال تسلمنا درع التكريم من إذاعة ميلودي الاسبوع الماضي بعد فوزنا بلقب “أفضل موقع الكتروني” للعام 2011 حيث قالت رئيسة التحرير السيدة باتريسيا هاشم : “الأهم من الوين كنّا هي الوين صرنا ، والاهم من اديه كان معنا هوي الاديه صرنا نساوي ” … منذ ثلاثة أعوام حلمنا… فخطّطنا وفكّرنا وابتكرنا وأسّسنا موقعنا الالكتروني الفني الاول في لبنان ، حينها كانت المواقع الالكترونية اللبنانية تقتصر على المواقع السياسية وربما بعض المواقع المختصة بالازياء والموضة والجمال. وحين خرجنا بنسختنا الاولى تساءل كثيرون “كيف يعني مجلّة عالانترنت؟” وبمساعدة كثيرين ممن انضموا الى أسرة التحرير، كبرنا وتوسّعنا واجتهدنا وكافحنا ؛ احياناً فشلنا ولكن أحياناً كثيرة نجحنا … أحياناً انكسرنا واحياناً كثيرة تفوقنا ، فهدفنا لم يكن فقط الوصول الى القمة وتحقيق الشهرة وتوسيع رقعة الانتشار، انما كان حمل راية الفنّ اللبناني بكل مجالاته وأشكاله وألوانه وتسليط الضوء على مبدعينا وايفائهم حقهم المعنوي وتعريف الجمهور العربي اكثر عليهم… كنّا مرآة للرأي العام اللبناني المتابع لكل الاخبار الفنية ، كتبنا باسمه ودافعنا عن آرائه وأوصلناها الى اكبر شريحة من القراء … كنّا الداني لكل الاخطاء والهفوات وكنا المصفّق لكل النجاحات والانجازات وكنا العين …وكنا الاذن …وكنا الداء والدواء … لم نسامح من أخطأ وعاتبنا بقسوة ولكن بمحبة اعطينا فرص ثانية … لم نسكت عن الشواذ و تصدّينا له بعنف ولكن بموّدة تقبلنا رأي الآخر … لم يكن النجاح سهلاً في يوم من الايام، فكنا نشتهي في بعض الايام النوم والراحة والسلام والطمأنينة والرفاهية …ولكن شغفنا بعملنا اعطانا كل هذا الحافز لنواجه ونتحدى ونوصل ليلنا بنهارنا فنكون في سباق مع الوقت لنبحث عن كل ما هو جديد ونكون اول من ينقل وينشر الاخبار الفنية . كنا الاقرب الى نجومنا في افراحهم واحزانهم ، في نجاحاتهم واخفاقاتهم، في حصولهم على المراتب الاولى وفي تراجعهم ، كنا دائماً هناك لأجلهم ، ولو انهم اعتبرونا احياناً أعداء لهم فحاربونا، ولو انهم غضوا الطرف عن تصفيقنا لهم أحياناً فتجاهلونا ؛ ولكن، وفي كل هذه الحالات كنا نقوم بما كان يمليه علينا ضميرنا المهني ، وكنا نقوم بما جعلنا علامة فارقة على الساحة الاعلامية لأننا أحرار في كل ما نقول ونكتب ، غير مرتهنين لأحد، نقول كلمتنا ونمشي ، نوجع ربما ولكن بهدف المعالجة، نقسو ربما ولكن بهدف التصويب، فكانت كلمتنا كحدّ السيف قاطعة ولذلك وصلت الى كل اصقاع العالم ، ولذلك أيضاً كنا عاملاً مؤثراً في كل الاحداث الفنية اللبنانية والعربية ونجحنا في تحويل بعض الحالات والمشاكل الخاصة الى قضايا رأي عام . حصلنا على جوائز كثيرة ولست مرات على لقب “أفضل موقع الكتروني” من أكثر من جهة وكنا الموقع الاحّب الى قلوب ألوف القراء وكنا بيتهم الثاني فاصبح قراؤنا أصدقاء لنا، يمونون علينا احياناً ويعاتبوننا احياناً أخرى، وبالمقابل وفي معظم الاحيان يشكروننا ويمدحوننا و يدعموننا . نقول شكرا اليوم لكل اسرة التحرير ، الذين غادرونا والذين اكملوا المشوار معنا ونخّص بالشكر مديرة التحرير الغالية ريتا برباري والزملاء محمد عنان وسهى الوعل وايلي هاني وماريو مرقص والياس الحلو ولينا برباري وعاطف قمر وكل من ساهم من قريب او بعيد بانجاح هذا المولود الذي بلغ اليوم عامه الثالث … أخيراً نشكر كل من يحبنا ويدعمنا فيعطينا كل صباح حافزاً جديداً لإرضائه ونشكر كل من لا يحبنا ويحاربنا لأنه يعطينا كل صباح حافزاً جديداً لننجح أكثر… رئيس مجلس الادارة ورئيسة التحرير باتريسيا هاشم ونشكر ايضاً بهذه المناسبة كل النجوم

تتوجه اسرة خبر عاجل من اسرة موقع بصراحة بالتهاني بمناسبة عيده الثالث وتتمنى للجميع التوفيق والاستمرار بالنجاح

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=hn2xehr_o8w

شاهد أيضاً

وسام صليبا يوصل صرخة المهجّرين العراقيين إلى العالم

  بمظاهرة سلميّة للمرّة الثانية على التوالي للاجئين