مازن دياب أنت بلا أخلاق ، هكذا حكموا لأنك نجحت بتقديم فوبيا

مازن دياب أنت بلا أخلاق ، هكذا حكموا لأنك نجحت بتقديم فوبيا

 

في الشهر الفضيل كثرت تصفية الحسابات بين الزملاء الاعلاميين والصحافيين بدلاً من التسامح والغفران

 

أعلنوا توقف مسلسلات حليمة وهو مازال مستمراً

 

للتوضيح أو التصحيح الى الزميل سعيد ذكرت في مقالك جملة ( بين المذيع وضيفته) ، هذه الكلمة تقال للمذيع على الراديو أما زميلك مازن هو مقدم برنامج

 

 

 

ايحاءات لا اخلاقية وجنسية بين مايا ومازن دياب هل سيتم توقيف برنامج فوبيا بعد حلقة مايا؟ هل يقبل القيمون على برنامج فوبيا الذي يقدمه مازن دياب بحلقة مايا دياب على هذه الالفاظ والعبارات التي تلفظ بها الطرفين امام الجمهور؟ ام ان مصير فوبيا سيكون كمصير برنامج مع نضال الاحمدية، حليمة بولند وميس حمدان وغيرها من البرامج الرمضانية التي توقفت لاسبابها خاصة. حلقة مايا دياب كانت مليئة بالايحاءات الجنسية والكلام الا اخلاقي المتبادل ما بين المذيع وضيفته، كيف يقبل مازن ان يتغزل بمايا على الهواء مباشرة؟ اطلب من اهل الصحافة ان ياخذوا الاجراءات اللازمة لمايا ومازن وآل دياب، ان كانت قريبته فهذا لا يدل على انهم (حرّين) على الهواء بالتكلم بصراحة وباغراء. – كيف تجرؤ مايا ان تقول لمازن انت سكسي (sexy) على الهواء، وذلك عندما خلع الجاكيت في فقرة التحقيق، ومن ثم قالت له : لاي مدى مسموح للمحقق ان يشلح. وهذا عيب على مايا. – كيف يجرؤ مازن ان يتغزل بمايا وشكلها امام الناس، قائلا انت كاملة الجمال وانت اجمل امراة رأيتها في حياتي وبنظراته الاغرائية؟ – كيف تجرؤ مايا ان تقول لمازن انت بلا اخلاق او بلا زوق في التحقيق؟ – كيف يجرؤ مازن ان يلمس يدها ويحسس عليها (يلحمس) عندما قدما معا ديو (مين حبيبي انا)؟ عيب في اولاد بيحضروا. – كيف تجرؤ ان تقول مايا لمازن انت جميل واحلى محقق شفتو؟ لا يهم ان كانوا اقرباء ومن عائلة واحدة، هذا برنامج موجه للعائلة، ولا يصح ان يتلفظوا بهذه الالفاظ البزيئة والمسيئة. انا صحافي اردني، اطلب من الصحافيين نشر الموضوع عبر المواقع والمجلات لنؤكد ان هناك حالات لا يجدر بنا ان نسكت عنها عبر محطاتنا العربية.

وصلنا عبر بريد خبر عاجل الالكتروني هذا البيان من أحد الزملاء ملقياً الضوء على الضيفة مايا دياب ومحاورها مازن على أن الحلقة إستفزازية وغير اخلاقية، ومتسائلاً في حال سيتوقف البرنامج كبرنامج مع نضال ومسلسلات حليمة وغيرها من البرامج ذاكراً بأن توقفها لأسباب خاصة. عزيزي وزميلي سعيد أولا ً نحن كصحافيين أو كاشخاص عاديين نحترم وجهة نظرك ، لكن ما كنا نتمناه عليك الدقة أكثر بما كتبته ، تصحيحاً لما ذكرته بأن برنامج حليمة توقف فهذا الخبر عار عن الصحة لأنه ما زال مستمراً حتى اللحظة ولن يتوقف، وذكرت بأن برنامج السيدة نضال توقف لأسباب خاصة فهذا أيضا ً غير صحيح لأن برنامج الاعلامية الكبيرة نضال الاحمدية لم يتوقف لأسباب خاصة كنا نتمنى عليك مطالعة أو متابعة الصحف والمجلات كي تعرف الأسباب الحقيقة لتوقيف برنامج مع نضال الاحمدية، حينها تتأكد بأنها ليست خاصة، أما بالنسبة لحلقة مازن دياب وضيفته مايا من وجهة نظرنا الخاصة لا تحتاج الى هذا الاستنفار الكبير منك ، إستنفارك وهجومك على مازن يؤكد بأن هناك مشكلة خاصة بينك وبينه ، والدليل على ذلك بأنك رميت وراء ظهرك كل الكليبات الاباحية والمستفزة والمخدشة للعين ، التي تعرض اليوم على الشاشات العربية وإستيقظت على أمور كانت عفوية جداً بين مازن ومايا، كنا نتمنى عليك مهاجمة أو الاستنفار على ما نشاهده اليوم من مشاهد لا تليق بعاداتنا وهي كثيرة جداً نراها من خلال الافلام والمسلسلات المخلة بالاداب والتقليد، كما كنا نتمنى عليك أن تنتقد كليباً يبرز مفاتن من تطلق على نفسها بأنها فنانة وما تقوم به هو فن إستعراضي. نحنا لسنا مع أو ضد مازن وما يقدمه لكن نحن كزملاء على الأقل أن نحترم بعضنا أو اضعف الايمان كان من الجميل وحسن الخلق أن ترفع سماعة هاتفك وتتصل بمازن وتنصحه بأن ما قام به لا يليق بك كأعلامي هكذا تكون قد باردت مباردة حسنة وجميلة ولفت نظر الاعلامي مازن ونحن متأكدين بأن ملاحظتك له سيأخذها بعين الإعتبار ويتفهم ما تقوله، لكن للأسف اصبحنا اليوم بعصر الفتنة والضغينة وكل منا يحتار كيف يريد أن ينشهر على حساب الآخر . على كل الاحوال نحن كأسرة خبر عاجل نتمنى للزميل مازن كل التوفيق وأن يأخذ منـّا بعين الإعتبار كل حركة يقوم بها لأن العيون مصوبة نحوه وهذا دليل نجاح لا فشل.

شاهد أيضاً

وسام صليبا يوصل صرخة المهجّرين العراقيين إلى العالم

  بمظاهرة سلميّة للمرّة الثانية على التوالي للاجئين