تأهُّل 24 موهبة متميّزة إلى “العروض المباشرة” المقبلة في الموسم الثالث من “‏‎the Voice” على MBC1 و”MBC مصر”

تأهُّل 24 موهبة متميّزة إلى “العروض المباشرة” المقبلة في الموسم الثالث من “‏‎the Voice” على MBC1 و”MBC مصر”

وصل التنافس إلى نهايته مع الحلقة الثالثة والأخيرة من جولة “المواجهات” (The Battles) قُبيْل دخول 24 مشتركاً مرحلة “العروض المباشرة”، اعتباراً من الأسبوع المقبل، ضمن البرنامج العالمي “the Voice” بصيغته العربية على MBC1 و”MBC مصر”. وفي انتظار بدء جولة جديدة من التحدّي، يتوعّد النجوم- المدرّبون الأربعة: كاظم الساهر وشيرين عبد الوهاب وصابر الرّباعي وعاصي الحلاّني، بـ “حرب فنية شرسة”، تدور على مسرح البرنامج، الذي سيتوّج في نهايته مشترك واحد باللقب.

في مجريات الحلقة وتفاصيلها

في بداية الحلقة الثالثة ومع وصول “المواجهات” إلى خواتيمها، ارتسمت علامات الحيرة على وجوه المدرّبين الأربعة، الذين باتت مهمتهم أكثر صعوبة، بعدما استنفذ كل منهم فرصة “اختطاف” المواهب من فرق سائر المدرّبين. وبالتالي، لن تحظى الأصوات الجميلة بفرصة الانتقال إلى “العروض المباشرة”، لأن موهبة واحدة فقط من كل “مواجهة” قادرة على التأهّل لهذه المرحلة المقبلة.

تضمّنت الحلقة الثالثة سبع “مواجهات”، ووقف المشتركون في امتحان دقيق أمام النجوم- المدرّبين الأربعة، الذين اختاروا سبع مواهب في سبع جولات متتالية للتأهّل إلى مرحلة “العروض المباشرة” المقبلة، على النحو التالي: واحدة لـ”فريق كاظم”، واثنتيْن لكل من “فريق شيرين”، و”فريق صابر” و”فريق عاصي”. وبهذا، تكون الفرق الأربعة قد اكتملت، ويتألّف كل منها من 6 مشتركين، يتنافسون في أولى “الحلقات المباشرة” مساء السبت 21 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

المواجهة الأولى لـ”فريق كاظم”… واختيار تامر نجم

انطلقت الحلقة بالمواجهة الأولى ضمن “فريق كاظم”، من خلال أغنية “مجنوني” للفنان وليد الشامي. وقد تواجه فيها آخر مشتركيْن في فريقه، وهما: تامر نجم من لبنان وحسام فريد من العراق. كان التحدّي صعباً على مشترك لبناني لا يُتقن اللهجة الخليجية، لكنه استطاع أن يُثبت قدرته على التميّز بالغناء بأي لهجة، وكان للمشترك العراقي فرصة تقديم أغنية يتقنها، ويحاول إقناع اللجنة بالإضافات التي قدّمها فيها. وبعد انتهاء الأغنية، اعتبر عاصي أن إحساس المشتركين “حلو”، لكن تامر تميّز أكثر في الأداء على حد تعبيره. فيما أشار صابر إلى أن تامر قدّم حركات بهلوانية بصوته، معتبراً أن لو كانت فرصة “الخطف” (“The Steal”) موجودة، لخطف أحدهما بكل تأكيد. وقالت شيرين أن تامر هو من أقنعها بإحساسه. أما كاظم فقال أن المشتركيْن برهنا مدى إيمانهما بموهبتهما، واختار تامر نجم ليكمّل المشوار في “الحلقات المباشرة”. ولم يخرج حسام فريد خاسراً، إذ قدّم له كاظم هدية تتمثّل في تسجيل أغنية خاصة به.

المواجهة الثانية لـ”فريق شيرين”… اختيار إياد بهاء

أما المنافسة الأولى في “فريق شيرين”، فكانت بين ثلاثة مشتركين هم إياد بهاء من مصر، ومحمود الخطيب من لبنان، وعبيدة حنتير من سوريا. اختارت شيرين لمشتركي فريقها أغنية وصفتها بالصعبة، وهي “خلص تارك” لصابر الرباعي. وأشار إياد بهاء أن لقب “the Voice” هذا الموسم سيكون صعيدياً وليس مصريّاً، وأراد محمود الخطيب أن يصل إلى “العروض المباشرة” كتحية لروح والدته، فيما أكّد عبيدة حنتير أنه سيبرز كل إمكاناته الصوتية في هذه اللحظة الحاسمة. وحاول المشتركون الثلاثة استعراض عضلاتهم الصوتية، ما أثّر سلباً على أدائهم وعلى النتيجة. وعلّق كاظم قائلاً بأن الأغنية ملائمة لصوت محمود، فاستطاع الوصول إلينا بإحساسه وبالعُرب التي يملكها، واعتبر أن عبيدة صوته قوي، وهذا اللون ليس مناسباً له، بينما قال أن إياد هو صاحب إحساس حلو، وأثنى على “البحّة” في صوته. وأشار عاصي إلى أن إياد هو صاحب إحساس “بيطيّر العقل”، ورأى أن الأوبرا تناسب عبيدة أكثر من هذه الأغنية، وأن محمود كان لامعاً بصوته. واعتبر صابر أن الأغنية ما كانت تحتاج لهذه الفذلكة واستعراض الإمكانات الصوتية، وسلاح المشتركين كان يجب أن يكون بقفلة صحيحة وإحساس جميل. وعلّقت شيرين قائلة أن الأغنية تبدّلت ملامحها، معتبرة أن أداء المشتركين أثناء البروفات كان أفضل، واختارت إياد ليُكمل المشوار في “الحلقات المباشرة”.

المواجهة الثالثة لـ”فريق شيرين”… اختيار عبد المجيد ابراهيم

وكانت المواجهة الثالثة في الحلقة ضمن “فريق شيرين” أيضاً، وتَواجه فيها كل من عبد المجيد ابراهم من السعودية، ومحمود عبادة من مصر، وعلي الألفي من مصر، من خلال أغنية “طاير يا هوى” للمطرب الشعبي الراحل محمد رشدي. بدت شيرين حائرة خلال البروفات، لشدّة احترافيه المشتركين الثلاثة في الغناء، الذين وصفتهم بـ “الأُسود”. أجاد المشتركون الثلاثة الغناء وبدا الانسجام والتناغم واضحاً بينهم، ما دفع كاظم إلى الثناء على أدائهم وعلى اختيار شيرين لهذه الأغنية الشعبية الجميلة، كما اعتبر أن عبد المجيد “يمتلك قراراً واضحاً وجواباً واضحاً وصوتاً متميزاً”، بينما لدى علي مرح في الغناء، بينما محمود صوته مستعار لكن إحساسه دافئ. وأعاد عاصي التأكيد على وصف شيرين للمشتركين بأنهم كانوا ثلاثة أُسود على المسرح. وقال صابر أن ما رأيناه على المسرح كان “ممتازاً”، معتبراً أن عبد المجيد “متمكّن”، “وذكّرني علي بالملحّن خالد عز”، أما محمود فـ “إحساسه هو الطاغي دائماً، ويصعب الاختيار بينهم”. وبعد لحظات من التردّد، اختارت شيرين عبد المجيد ابراهيم ليستمر في “الحلقات المباشرة”. أما علي ومحمود، فوعدتهما بأن تُغنّي معهما “أغنية نحن الثلاثة معاً لبلدنا مصر”.

المواجهة الرابعة لـ”فريق صابر”… اختيار جاد أبي حيدر

أما المواجهة الرابعة فكانت ضمن “فريق صابر”، الذي وضع جاد أبي حيدر من لبنان، في منافسة مع جورج دحو من العراق، في أغنية “Thinking out loud” للفنان إد شيران (Ed Sheeran). واعتبر جورج أنه جاء من كندا إلى “the Voice” ليستعيد الصلة بالعالم العربي، ولفت جاد إلى أنه يراهن على الفوز بالمواجهة، “لتُعطيني دفعاً إلى الأمام” كما قال. عند انتهاء الأغنية، أثنى كاظم على أداء المشتركين، وعلى قدرة جاد في التحكّم بطبقات صوته، وقال ممازحاً: “لو أملك طريقتك في الغناء والبحّة في الصوت، ولو كان ذلك بسبب التهاب في الحنجرة، لطلبت من الطبيب ألا أشفى من هذا الالتهاب!”، وأثنى على صفاء صوت جورج. أما عاصي فأشار إلى أن المشتركيْن لديهما ميزات في صوتيهما، “لكن جاد صوته ذبحني”، مثنياً على ذكائه في اختيار العُرب الصوتية. وقالت شيرين أن الصوتيْن جميليْن، لكنها توجّهت إلى جاد قائلة “أنا أحب صوتك”… وحان الوقت ليقول صابر كلمته، فاعتبر أن جورج دحو خجول بعض الشيء على المسرح، واختار جاد أبي حيدر للانتقال إلى “العروض المباشرة”، “لأنه يعرف كيف يتفاعل مع الجمهور، ولم تغفل عيني لحظة عنه وهو يغنّي”.

المواجهة الخامسة لـ”فريق صابر”… اختيار محرزية الطويل

أما المواجهة الخامسة في الحلقة، فكانت من أصعب التحدّيات في البرنامج، وتبارى فيها ولاء الجندي من لبنان، ومحرزية الطويل من تونس، في أغنية “خانة الذكريات” لأصالة نصري. واعتبرت ولاء أنها تحدّت أهل قريتها بأن تكون مطربة، وهي ستقنع صابر بشغفها بالموسيقى والغناء. ورأت محرزية أن هذه فرصتها وأنها ستصل إلى “العروض المباشرة”. اعترضت شيرين على وضع صابر لهاتين الموهبتين في مواجهة بعضهما البعض، واكتفت بالقول: “لو تكلّمت سأبكي، ومن الظلم أن تغادر إحدى المشتركتيْن”. وعلّق كاظم قائلاً بأن الصوتيْن رائعيْن، وأثنى على الثقة التي بدأت فيها ولاء الأغنية، وعلى إحساس محرزية. واتفق مع شيرين على أنه من المؤسف أن تغادر إحداهما. وأشار عاصي إلى أن “شهادتي مجروحة بمحرزية، كما أن ولاء أذهلتني، والاختيار بينهما صعب”. وعندما حان الموعد ليقول صابر كلمته، أشار إلى أن محرزية “معلِّمة غناء”، وأن ولاء دخلت متمكّنة من الأغنية وصوتها كريستالي، والنتيجة مواجهة نارية من احلى المواجهات. أخيراً، اختار صابر محرزية الطويل لتُكمل المشوار في “العروض المباشرة”، ووعد ولاء بإنتاج ألبوم كامل لها، وأن يكون حاضراً لمساعدتها حينما تحتاج إليه.

المواجهة السادسة لـ”فريق عاصي”…. اختيار حسام الشامي

في المواجهة السادسة ضمن “فريق عاصي”، تبارى حسام الشامي من لبنان، مع يزن رشيد من سوريا، في أغنية “تعا ننسى” للفنان ملحم بركات. أراد حسام أن تُشكّل إطلالته في البرنامج بداية جديدة له، بينما راهن يزن على أن يتجاوز “مرحلة المواجهة”، ليكسب الرهان ويخطو خطوة اضافية نحو اللقب. وعند انتهائهما من الغناء، وصفهما صابر بـ “المحترفين”، معتبراً أن الأغنية تليق بهما وبصوتيهما، ووافقته شيرين الرأي. أما كاظم فقد وفّر على عاصي عبء الاختيار بين المشتركين، عندما قال لحسام أن لديه استقراراً على المسرح، فيما يبدو يزن مرتبكاً قليلاً. هنا، توجّه عاصي بتحية لكاظم لأنها المرّة الوحيدة التي يسمّي فيها مشترك بالاسم. وأضاف قائلاً: “أنتما مطربيْن وتغنّيان بتمكُّن، وبصوت جميل وأداء مميّز”، لكنه اختار في المحصلة أن ينقل معه حسام الشامي إلى “العروض المباشرة”، الذي أعلن بدوره أنه “سيحارب لنهاية المشوار والحصول على اللقب”.

المواجهة السابعة لـ”فريق عاصي”.. اختيار نيرس بن غاغة

أما آخر المواجهات في الحلقة، فكانت ضمن “فريق عاصي” أيضاً، بين نيرس بن غاغة من تونس، وسرية العوض من المغرب، في أغنية “Fighter” لكريستينا أغيليرا (Christina Aguilera). وفيما تقول نيرس بأن انتقالها إلى هذه المرحلة، يشعرها بأن حلم اللقب بات أقرب، تُشير إلى أن أداءها لن يترك مجالاً لعاصي إلاّ ليختارها لتنتقل معه إلى “العروض المباشرة”. أما سرية فترى في مشاركتها في “the Voice” فرصة للعودة إلى جذورها العربية. واعتبر عاصي أن هذه المواجهة فيها تشويق، وأثنى على الحماسة الموجودة لدى المشتركتيْن. وأشاد صابر بغنائهما على الحلبة وبخفة ظل نيرس، فيما انحازت شيرين إلى نيرس بقولها: “أنت قنبلة نووية”. وأشار كاظم إلى أن المشتركتيْن “مَلِكَتيْن على المسرح”. واختار عاصي أن يُكمل المنافسة في العروض المباشرة مع نيرس، التي رأى بأنها “تتمتّع بكاريزما وتكنيك مهم في الغناء”.

هكذا، انتهت الحلقة الثالثة من جولة “المواجهات” (The Battles) في الموسم الثالث من “the Voice”، لتبدأ بعدها تحضيرات المشتركين للتحدّي الأكبر في “العروض المباشرة” المقبلة، حيث سيلتهب المسرح بأفضل الأغنيات مع أقوى المشتركين. فمن سيكون الأوفر حظاً في حمل لقب “أحلى صوت”؟

8e438950-e5b1-4984-a77b-9bbfc1a6b825

9ba81902-1458-4c87-9447-abb574bc3ba1 36f54a58-40b2-4dd6-b4bc-093ba6e8eef0 ed86eb4a-b504-46e9-be34-663040eea8a7 f10807d4-cb10-463c-b431-25c5e6699f56 01c38f95-7d73-46ec-967e-050f52f4cb20 36f54a58-40b2-4dd6-b4bc-093ba6e8eef0 1760347e-0813-4f05-825b-2d3870714ee5 c2e10272-ee53-4333-84c2-b498c99c289f

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة