من خيمة ليالي رمضان : ميشال قزي يؤدي مشهداً تمثيلياً مع رشا الخطيب باللهجة السورية ، ورشا تتهتم الرجال بالكذب وتنجح في تنفيذ الضرب بميشال ..

من خيمة ليالي رمضان : ميشال قزي يؤدي مشهداً تمثيلياً مع رشا الخطيب باللهجة السورية ، ورشا تتهتم الرجال بالكذب وتنجح في تنفيذ الضرب بميشال ..

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
78
1

حلقة جديدة إنطلقت من برنامج “ليالي رمضان” مع الصحافي زكريا فحام، حلقة مثيرة للجدل مع النجم ميشال قزي والإعلامية الجميلة رشا الخطيب.
جميل أن تدمج بين صديقيين على الهواء فتتحول الحلقة من حلقة جدية إلى حلقة عفوية وصريحة وبعيدة كل البعد عن التصنع والمجاملات.
بدأت الحلقة مع الجميلة رشا الخطيب والمميز ميشال قزي عن أجواء شهر رمضان المبارك وعن كيفية تمضية الوقت بين الصيام والإفطار والسحور، وأكدت رشا أن رمضان شهر الوحدة الوطنية والعيش المشترك بإمتياز حيث نجد المسلم والمسيحي والدرزي مجتمعون على سفرة واحدة ولقمة واحدة بكل محبة وفرح، فتمنت لو كل الشهور مثل رمضان تجمعنا، أما ميشال شدد على ما قالته رشا ممازحاً أنه “ما عم يقدر يلحق بين الإفطار والسحور دايماً عم باكل ما في رياحة”.
وتحدث ميشال عن أغنيته الجديدة “إذا أنا عايش” الذي إنتهى من تسجيلها منذ قرابة الأسبوعيين والتي ستُطلق للعلن بعد الشهر الفضيل، وأشار إلى الجلسات المكثفة التي تجمعه مع المخرج وليد ناصيف وصديقه السيد باسم عساف الذي يُساعده في إختيار الأفكار، وأكد قزي على الحلة الجديدة الذي سيظهر فيها في الكليب والتي ستفاجىء المتتبعين وخاصة أن شركة جارودي ميديا لصاحبها السيد يوسف جارودي تسخى على الكليب. وبدوره كل من قزي وفحام وجها التحية للسيد يوسف على كل ما يقدمه للساحة الفنية مؤكدين على كرم أخلاقه ورقيه وروح الإنسان الذي بداخله.
أما عن التمثيل وعن الدور الذي جسده إلى جانب نخبة من الممثلين، إعترف ميشال إنه لم يكن راضىٍ على العمل من ناحية ضعف الإنتاج مما جعل كل كوادر العمل من إخراج وإضاءة ومنفذين وممثلين يظهرون ضعفاء في العمل، فعارضه زكريا ولكن نسبة عالية من المشاهدين أثنوا على ما قدمته وأحبوا آدائك، رد ميشال قائلا ” طبعاً ليست كل وجهات النظر متشابهة، فأنا أحببت آدائي في بعض المشاهد عندما كنت أندمج، ولم يقنعني آدائي في البعض الآخر وذلك عندما كنت خارج السرب لا أعرف بما كنت أفكر”.
وعبر ميشال عن أسفه وإنزعاجه عما يحصل ويدور في الوسط الفني والإعلامي بشكل عام، فأكد أن الكذب والنفاق والمحسوبيات منتشرين وأغلبية الموجودين يتمتعون بهذه الصفات السيئة والمزعجة، فأعطى مثال ” إلتقيت بإحدى الفنانين الصاعدين وعبرت له عن إعجابي بصوته، فرد بعلاوة ومن غير نفس، ونسيَ أني أقدم منه في المجال وبعيداً عن ذلك الإحترام واجب على الجميع الكبير والصغير”.
وحصل بعض المناوشات الجميلة وخفيفة الظل بين ميشال ورشا، وذلك عندما سمعت أغنيته الجديدة قالت رشا ” كل الرجال كذابين قلة هم الأوفياء”، فرد ميشال ” إنتوا البنات شغلة ما بيعجبكن العجب”، فرد زكريا عليهما ” أنا مع ميشال البنات هني علمونا الكذب”، ولكن سرعان ما تراجع ميشال عن أقواله وأكد أن النساء هن أصل الوجود وهن أمهاتنا وأخواتنا وأساس المجتمع”.
ولكن رشا لم تسكت وردت على ميشال بطريقتها بالإتفاق مع زكريا وأقاما بتركيب مقلب له، فسأل فحام رشا عن الإشاعات المنتشرة وعن العلاقة التي تربطها بمدير شاشة المستقبل وعن التنازلات التي قدمتها لتبقى ضمن عائلة المستقبل، فإستنفرت رشا وظهر على وجهها معالم الإنزعاج وكانت على وشك الإنسحاب من المقابلة، كما أن ميشال طلب من زكريا سحب سؤاله قائلاً “عيب زكريا هالحكي ما بصير”، وتغيرت ملامحه ميشال. وبعد قليل كشف زكريا المقلب وإنصدم ميشال وقال لهما ” وشو خصني أنا بسيطة مردودة”.
أما رشا تحدثت عن دخولها عالم الإعلام والخطوات التي إتبعتها، وأكدت أنها تعذبت وإجتهدت كثيراً لكي تصل إلى ما عليه اليوم، مشيرة إلى أن ليس من السهل العمل في هذا المجال وإثبات نفسك بعيداً عن الطرق المبتذلة، ووجهت الشكر لكل من ساعدها ووثق بقدراتها.
وعن الفرق بين تقديم نشرة الأخبار وتقديم الجوائز والحفلات، شددت رشا أن هناك فرق شاسع بين مضمون نشرة الأخبار ومضمون حفلات الجوائز والأحزاب، فيجب على مقدم النشرة أن يكون رصين ويعيش الحالة التي يقدمها وخاصة في عالمنا العربي.
وعن إنسحابها من حفل الميوركس دور، إعترفت رشا إتها رأت من وجهة نظرها بما أن الحفل يُعرض على شاشة المستقبل وحضروا للحفل يحقق لإعلاميَّ المستقبل أن يقدموا الجوائز قبل غيرهم ليس تقليل من قيمة زملائهم وإنما تقديراً لمجهود المحطة، وشددت على أنه ليس الجميع يوافقها على وجهة نظرها ولكن هذا ما حصل وغادرت الحفل الساعة الثانية صباحاً.
وعن دخولها عالم التمثيل، أكدت رشا أن الموضوع ليس بعيداً وكانت بمصر على وشك إمضاء العقد إلا أنها تروت قليلاً والموضوع قيد التشاور مع والدها، ولكن الموضوع وارد وقريباً ستطل على الشاشة الصغيرة.
تخلل اللقاء عدت وصلات غنائية بصوت قزي، وختمها بأغنية مهداة لرشا “أمانة يا دنيا أمانة”.
نذكر أن البرنامج من إعداد وتصوير لمى المعوش.
DSC_0002

DSC_0018

DSC_0032

DSC_0053

DSC_0056

DSC_0061

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

ملكة جمال العرب سهير الغضبان مفاجأة فيلم “كارما” لخالد يوسف

يراهن خالد يوسف في أحداث فيلمه الجديد “كارما”،