الMTV سقطت وخذلت مشاهديها… والسبب “الحرب على إسرائيل” !

الMTV سقطت وخذلت مشاهديها… والسبب “الحرب على إسرائيل” !

- ‎فيمتفرقات, مواضيع هامة
39
0

Untitled

لمى المعوش

في ظل الحرب الإسرائيلية  على قطاع غزة في فلسطين وفي ظل الحصار القائم منذ زمن على هذا القطاع ورغم كل التضحيات التى يقدمها القطاع خصوصاً والشعب الفلسطيني عموماً نرى بعض القنوات اللبنانية والعربية تصف هذا العدوان الغاصب على فلسطين بأنها حرب فلسطينية ضد الإسرائيلين حيث وخلال متابعتي بالصدفة لنشرة أخبار قناة ال MTV  اللبنانية وجدت مراسلها يتحدث عن الحرب على إسرائيل !  وكأنها محطة أجنبية تُدافع عن الإعتداء الإسرائيلي على غزة ونسيت بأنها قناة عربية لبنانية أو بالأحرى نسيت الإعتداء الصهيوني على لبنان !

لا أجد كلاماً يصف ما شعر به الكثير عندما شاهدوا نشرتها الإخبارية وسمعوا ما سمعوه لكن ومن المؤكد كُثر من أصابتهم الخيبة بعد هذه النشرة المخجلة بحق المحطة واللبنانيون.

غزة والعديد من الدول العربية التى عانت ومازالت تُعاني من الإحتلال الإسرائيلي الصهيوني على بلادنا وبلاد العرب من تهجير وتعنيف وقتل وإغتصاب للأرض وللإنسانية لا تجد إعلاماً نظيفاً يُنصفها وينقل الحقيقة كما هي ، كُثر من ضحوا في أرواحهم، بيوتهم وحتى في أهلهم لكي يُدافعوا عن حقوقهم وبيوتهم وأرضهم وترابهم، كُثر من هُجروا وهربوا وعُنفوا والكثير الكثير وحتى اليوم لم يصحى الضمير العربي والغربي، لاسيما الإعلام الذي يُساهم في هذه الحرب على أهلنا وبلادنا العربية.

والظاهر أن المحطة الكريمة لا تدري بما يحلّ بأهلنا في غزة ومن المؤكد قد أصابها العمى والصم على مشاهد القصف الصهيوني ومشاهد الشهداء والجرحى الذين يسقطون يومياً فقط لمجرد أنهم فلسطينيون وعرب وقد تم بيعهم من قبل ساستهم وملوكهم.

ونحن نعلم جيدا أن الإعلام يلعب الدور الأهم والأكبر في نقل الحقيقة والواقع الذي نعيشه يومياً ومن هنا نسأل ال MTV هل ما حصل أو ما نشر هو خطأ مطبعي أم فعلاً هو حقيقة ما يؤمنون به تجاه الحرب الصهيونية على فلسطين وغزة اليوم ؟

رغم إحترامي للقيمين على المحطة ولكافة الزملاء العاملين فيها إلا أن الMTV سقطت ويجب أن تبرر ما نُشر عبرها للمتابعين وإلا سوف تخسر مصداقيتها ومتابعينها.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

” فادي الحاج ” ليلة رأس السنة في مطعم ” اصاف

يحيي النجم ” فادي الحاج ” ليلة رأس