نادين الراسي نفت اتّهام إهانتها لزميلاتها، وأثنت على نجاح النجمتين هيفا وهبي وميريام فارس في التمثيل

نادين الراسي نفت اتّهام إهانتها لزميلاتها، وأثنت على نجاح النجمتين هيفا وهبي وميريام فارس في التمثيل

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
31
0

ردّت الممثّلة اللبنانيّة النجمة نادين الراسي على العديد من الإتهامات التي طالتها مؤخّراً، ضمن برنامج “المتّهم”، مع الإعلاميّين رجا ناصر الدين ورودولف هلال، على شاشتي ال”LBCI” وال”LDC” الفضائيّة.
بصدق وبصراحة، وبعد أن أقسمت على قول الحقيقة، كشفت نادين خليل الراسي عن عمرها الحقيقي 35 عاماً، واعتبرت أنها لا تخاف أن تصرّح بعمرها الحقيقي، “عشت ال35 سنة بكثير قصص حلوة وكثير قصص بشعة، ما فيّ احذف شي منها، بخاف من المرض، المصيبة، بس ما بخاف من عمري”.
البداية من الإتهام بالضياع بين التمثيل والغناء، الذي نفته الراسي، وأكّدت أن تركيزها على التمثيل وليس الغناء، بالقول: “ما بحسّ حالي عم إحيي مهرجانات أو حفلات، بس أي شي بقدر وظّف صوتي في لعمل انساني أو وطني أو مسرح غنائي ليش لأ، لو بدّي غنّي ما في مهرجان أو سهرة، بكون قاعدة بالبيت، بس منّي مركزة بالغناء، لأنه يحتاج للتدريب على الصوت مع أساتذة، والنوم عشر ساعات، بينما التمثيل يحتاج لساعات وأوقات طويلة، أوفّق فيها أيضاً مع الوقت اللازم لعائلتي وأولادي. أنا لا أحب التكلّم عن نفسي، ولكن شهادات معنّين وأصحاب اختصاص اعتبرت أنني أملك قدرات صوتيّة”. وعمّا إذا تعبت في مسيرتها الفنيّة للوصول الى النجوميّة، أوضحت نادين أنها وبصراحة، بعد أن مثّلت في المسلسل اللبناني “البشاوات”، طلبها المخرجون لأدوار البطولة.
وعن استخفافها بنجوميّتها كممثّلة، وعدم دراسة الأدوار التي تقبلها، كدورها في مسلسل “الأخوة”، الذي وافقت فيه أن لا يُدرج إسمها في الصف الأول، قالت نادين: “اتّفقت مع المخرج الليث حجو أن يكون إسما تيم حسن ونادين الراسي في البداية، ولكن مع تغيير فريق الإخراج، وعندما تغيّرت الأمور، صارت الأمور بغير طريقة، أنا حدا ما بحبّ يعمل مشاكل، وحتّى المنتج إياد نجّار قال لي بردو رح أدرج إسمك بين تعداد الأخوة، مع إنني لست من الأخوة”. ولدى سؤالها عن سبب عدم قبولها اتخاذ دور الشقيقة ميرا الذي لعبته النجمة أمل بشوشة، قالت نادين: “عندما قرأت النصّ وطُلب مني أختار بين دوري ماريا وميرا، رأيت أن دور ماريا يعني لي، فيه رسالة، ومعاناة ومرض، في البداية الدور لم يأخذ مجهوداً منّي، ولكن دور ماريا صعب، ويحتاج تركيز، حتى أنني لم أستطع أن أقوم بالدراسة اللازمة لمعرفة عوارض ومعاناة مريض سرطان الرأس، ولكن تعبنا، وعملنا أنا وقيس الشيخ نجيب، وسيف الدين سبيعي على كلّ مشهد، وماريا جمعت الكلّ من حولها، فكيف لا يكون دورها بطولي”، كمّا أكّدت على نجاح المسلسل الكبير، بشهادة الصحافة التي كتبت “ماريا بقيت بقلوبنا”، وأضافت الراسي أن أمل أثبتت أنها نجمة كبيرة، وممثّلة خطيرة.
ولدى سؤال مقدّمي البرنامج عن قبولها بدور صغير في المسلسل اللبناني “ولاد البلد”، أجابت نادين بالقول: “لماذا عندما يشارك نجوم غربيّين كبار في أدوار صغيرة، لا تتم مهاجمتهم، لماذا نرى في الدراما السوريّة والمصريّة نجوم كبار معاً في مسلسل واحد، لماذا نستغرب ذلك في الدراما اللبنانيّة”، كما أضافت نادين: “تقولون ظهرت ل3 ثوان في كلّ حلقة، الجمهور انتظر ال3 توان أم لا، المسلسل شهد نسبة مشاهدة عالية، ونجح، اخبروني عن دور أدّيته ولم يكن له بصمته الخاصة، أو ما كان في رسالة من ورائه”. وردّت نادين على اتّهامها بالموافقة على استغلال الغير لنجوميّتها، بالقول: “لا مشكلة لديّ، كتار بلّشوا معي أوّل مرّة، وراهنت عليهم ونجحوا، ومعروف أنه بس يكون المسلسل لنادين الراسي، بيمشي وبينجح ويشاهده الجمهور اللبناني”.
نادين نفت اتّهام إهانتها لزميلاتها، وأثنت على نجاح النجمتين هيفا وهبي وميريام فارس في التمثيل، وأشادت بنجاح مسلسليهما، ولدى سؤالها من تختار من النجمتين للعمل معها في مسلسل مشترك، أجابت نادين: “هيفا وميريام”. ولكن وبعد إصرار مقدّمي البرنامج على اختيار إسم واحد، اختارت هيفا وقالت: “أنا بحبّ هيفا، بحبّها كثير”.
إتهام الإساءة للسينما اللبنانيّة نفته أيضاً نادين، وقالت: “لم أقصد الإساءة، ما عنيته أنها محاولات للنهوض بالسينما اللبنانيّة، محاولات ممتازة ولكن ما في صناعة سينما بلبنان بعد”.
كما رفضت نادين اتّهامها بنكران جميل المنتج اللبناني مروان حدّاد: “لست ناكرة للجميل، مروان له فضل في مسيرتي”، كما أكّدت على احترامها لمروان، وأعطت مثالاً للتأكيد على محبّتها له عندما تحّدثت عن مسلسل “قصة حب” للكاتبة نادين جابر، حيث أشارت الى أنها طلبت في البداية من جابر عرض العمل على المنتج مروان.
عن خلافها مع النجمة سيرين عبدالنور والإعلاميّة نضال الأحمديّة، على أثر ما نُسب اليها أنها تهجّمت على عبد النور، تساءلت نادين بالقول: “وين صرّحت ضدّ سيرين، حدا سمعني عم بحكي ضدّها، أنا حدا بتمنّى الخير لغيري قبلي، زعّلني الموضوع، لم أقصد سيرين بقولي بضربها كف، لم نكن نتكلّم عنها”، وأضافت أنها أرسلت رسالة عبر الموبايل لسيرين، وأكّدت أن الأخيرة ردّت عليها، نافية ما أشار له مقدّم البرنامج رودولف أن سيرين تقول إنها لم تصلها أية رسالة. وأظهرت الراسي على الهواء رسالتها مذيّلة باسمها في ختام الرسالة، وردّ سيرين عليها بالفرنسيّة، متساءلة عن هوية المُرسل.
وعن خلافها مع الأحمديّة بسبب عبد النور، أجابت نادين: “أنا ما عندي خلاف مع الست نضال، بدّك تسألها، هيّ جمعتنا أنا وشقيقي، في خبز وملح، بلحظة من اللحظات قلت أكيد الست نضال ما معها خبر شو عم ينكتب، يمكن مسافرة”. وعن رفع دعوى ضدّ مجلة الجرس وعن امكانية إسقاطها، أجابت نادين: “حاولنا الإتصال بنضال وماردّت، أنا ما كثير بفهم بالقانون، ومع نضال ومن محبتي ما بدّي افهم، هيّ بتعرف معزّتها عندي، أبشع شي صار معي اليوم هو هالقضيّة، ما في دعوى ضدّ نضال، في دعوى ضدّ اللي انكتب، ضد نضال بسقط الدعوى، بس ضد الكلام اللي انكتب عن زوجي ما بسقط الدعوى، انا ولا مرة قرأت بالجرس كلمات مثل البعل، يمكن ما كانت موجودة وقت انكتب هالكلام، ما بعرف، بعرف إنو مكاتب الجرس كانت بيتي، واشتقتلها لنضال أكيد”.
أما ردّاً على سؤال حول أكثر شخص تكرهه في الوسط الفنّي، أجابت نادين: “حدا كنت أحبه كثيراً، أحب أن أسمع أغانيه، للأسف، هو فضل شاكر، مش لانتمائه، أكره لأنه تعدّى على الجيش اللبناني”.
في الفقرة السياسيّة، أكّدت نادين أنها لا تنتمي لأي حزب سياسي، “قلباً في كثير أشخاص أحبّها، بس قالباً لديّ قناعاتي، منّي مع فكر حدا أو حزب كلّياً، إذا ما كان في جسور تواصل بين الأحزاب كلّها، العوض بسلامتك على الوطن”. وأضافت الراسي أنها فكرت في السابق بمغادرة لبنان، ولكن حاليّاً، لا تفكّر في ذلك إطلاقاً، “لما صارت القصّة على رقبة الجيش اللبناني لا ما رح فلّ، يمكن يعوزونا، بعرف استعمل السلاح كثير منيح، بحارب مع الجيش باللي بقدر حارب فيه”.
في فقرة إتهامات الضيف لزملائه في الفنّ، اتّهمت نادين الممثلة ورد الخال بأنها قدّمت الكثير لحياتها العمليّة والفنيّة على حساب حياتها الشخصيّة. للممثّلة نادين نجيم، قالت: “أتّهمها بالدبلوماسيّة المفرطة، كثير دبلوماسيّة”. واتّهمت الكاتبة كلوديا مرشيليان بالغزارة في كتاباتها ودافعت عنها بالقول: “يتّهمونها بالإقتباس، ليس صحيحاً، لديها غزارة في الكتابة”. للنجمة نيكول سابا قالت: “اتّهمها باهمال الدراما اللبنانيّة، لازم تعطي وقت للدراما اللبنانيّة، هيّ من أهم الأسماء بمصر كممثلة لبنانية”. للممثلة ماغي بو غصن، قالت: “حداً كثير طيّب”. كما طالبت الممثّل والفنان كارلوس عازار بالتركيز إما على الغناء أو التمثيل “هو قادر في الإثنين، ولكن عليه التركيز وإعطاء الوقت إما للغناء أو التمثيل كي يبرع”. عن النجم عابد فهد، أجابت: “أتّهمه بالصراحة الزايدة، عفوي”. وللنجم باسل خيّاط، قالت: “ما في اثنين باسل خيّاط في العالم العربي، يملك قدرات تمثيليّة هائلة”. وعن النجم بيتر سمعان، أجابت: “قلبه كثير طيّب، بس عصبي شوي”.

“المتّهم” كلّ أحد الساعة 9.30 بتوقيت لبنان على ال “LBCI” وال”LDC” الفضائيّة.


 
194A9401

194A9409

194A9431

194A9452

194A9459

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة