نوال الزغبي أميرة تألقت على مسرح الاكاديمية

نوال الزغبي أميرة تألقت على مسرح الاكاديمية

 خبر عاجل

ضيفة متألقة كعادتها أطلت النجمة اللبنانيّة نوال الزغبي على مسرح ” ستار أكاديمي7″ ووسط حماس كبير من الجمهور والتصفيق الحار إعتلت المسرح لتبدأ بأغنية ” أمانة” التي حصدت نجاحاً كبيراً في لبنان والعالم العربي، كما رفعت صورها الكبيرة الحجم بين الجمهور، نوال اتحفت الحضور والمشاهدين وجمهورها بأغنيتها التي نالت إعجاباً واستحساناً كبيران حيث اصبحت حديث الناس في الشارع العربي ، بعد ان انهت وصلتها الاولى و لدى سؤال هيلدا عن شعورها عند إطلاق أغنية جديدة، قالت الزغبي  أنها تشعر دائماً وكأنها تغنّي لأول مرّة، والمهمّ أن تصل الأغنية بصورة صحيحة للجمهور وأن تدخل الى قلوب الناس، مضيفة أن الغناء الى جانب مواهب فنيّة مبتدئة جميل ومن الضروري دعم هذه المواهب الجديدة على الساحة الفنيّة.

 

إطلالة تفوقت على جميع الضيوف حتى الان..

إطلالة تفوقت على جميع الاطلالات منذ انطلاقة برنامج ” ستار اكاديمي7″ لم تكن إطلالة عادية على الاطلاق،حتماً إنها غزت مشاعر وأحاسيس العالم ولمست في صميم الأم أهم ركن من أركان الحياة، قضية إنسانية، إجتماعية فجرّتها الأم التي تمثل نصف المجتمع والانسانة التي ترجمت كلمات أغنيتها إنسانيتها وفي الوقت نفسه هي رسالة الى الأب الذي يسعى وراء أنانية التملك دون أن يحسب ألف حساب . الفنانة نوال الزغبي التي هزّت أرجاء مسرح الاكاديمية، وقفت بكامل قواها العقلية، والانسانية، تطلق صرختها ليتردد صداها في كل العالم، تصرخ راجية أن يعود الى ضميره ويترك الاطفال يعيشون بعيداً عن مشاكلهم كي لا يكونوا ضحيّة خلاف لا ذنب هم فيها. لم تكن هي وحدها الذي بكى قلبها على المسرح، وغرغرت عيونها بالدموع محاولة الاكتفاء ببكاء قلبها الذي يبكي الف مرة في الليل عندما يستكين وترافقه ظلمة الوجع، حاولت الزغبي قدر المستطاع أن تتمالك نفسها كي لا تظهر أماً ضعيفةً أمام المجتمع الذي لا يرحم بدلاً أن يطفىء النار يزيدها لهيباً . نوال تخطت اللامعقول .. وداست على أطراف الليل المذعور، وخرقت الظلمة الداكنة، لتقف أمام الملايين من البشر وتخاطب ضمير الأب وتقول له : فوق جروحي…مش رجولة انك تاخد مني روحي .. وبين اسطر الجليد والنار رفضت أن يتجاهل جروحها لتقول له : مش بطولة منك تمشي فوق جروحي… نوال رضيت بالواقع المرير وتخلت عن رجلها الذي جمعهما يوماً الحب الكافر وقالت له : بدك ترحل عادي بس تركلي ولادي… ومن قلب أسير بين قضبان العذاب، صرخت بأعلى صوتها محملة المسؤولية عليه وعليها ايضاً : بترجاك تخليهن…شو ذنبن تنإذيهن ! نوال التي ضحت من أجل أطفالها لا تتحمل أن تشرق شمساً ويأتي ليلاً دون أن تتلمس أظافر أطفالها وتحاكي عيناها نورهم الذي يملء المكان فتتسائل قائلة: جايي تحاربني فيهن…أنا كرمالن ضحيت، علمتن حبك مني…نارك حولتا جنة، لكن ما تحلم إني…فيك بيجمعني بيت من عيون تغمرها الدموع، وبقوة أم تدافع عن أطفالها تصرخ ثانية: ناطر قلبي يركع…تتحس بالقوة غصبن عني إرجع…هاي هي الأبوة!! وبقلب محروق لا يتقبل بأن يفارق الحياة ” الاطفال” فتقول له: طفلك تحرق دمّو…وتبعد عنو امو نوال الزغبي انت الام المثالية لمجتمع لا يرحم ، عانيت.. عانقت النار، حملت قسوة الاب على كتفيك.. لأن إيمانك بالرحمن كبير ستستمرين دون ضعف .. على أمل أن تصل أغنيتك الى من تريدين ويصحوا ضميره ويعلم بأن الله أعظم .. أقوى .. وأن الجنة تحت أقدام الامهات .

 

About the author

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حلّو عنّي ” جديد الفنان يحيى عاكوم

  فاديا العلي إنتهى أسد المسرح الفنان يحيى