نقولا الأسطا يضع إصبعه عالجرح… ويغني “لو مهما صار باقي الوطن”

نقولا الأسطا يضع إصبعه عالجرح… ويغني “لو مهما صار باقي الوطن”

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
21
0

10726295_10152743466516399_33453825_n

لمى المعوش

أطلق الفنان نقولا الأسطا أغنية وطنية جديدة حملت عنوان ” لو مهما صار” من كلماته وألحانه وتوزيع وليد قبلان.

“لو مهما صار” ليست عبارة عن أغنية فقط إنما قصة غنائية حاكت وتُحاكي الوضع اللبناني السيء الذي يعيشه اللبنانيين ، 40 عاماً يعيش فيها لبنان وشعبه جميع أنواع الحروب حربُ أهلية ، ثانية طائفية وأخرى مذهبية وإجتياحات عدوانية وتخبطات إقليمية وصفقات وتصفيات دولية.

حروب متتالية دون علاقة لنا بها إفتعلت بقرار خارجي ولكن بأداة سياسية لبنانية وضحيتها الوحيدة الأبرياء الذين يسعون وراء لقمة عيشهم، حروب أبكت الكثير من العيون ودمرت بيوت وشردت النساء والأطفال والكبار وقضت على الرجال وخلفت ورائها الكثير الكثير من الشوائب والعيوب… 40 عاماً من الوجع فلبنان الصغير تلاشت جغرافيته وأصبح ساحة الحروب الصامتة الغادرة.

الأسطا وفي حديثٍ خاص لموقعنا أكد ان هذه الأغنية، التي كتبها منذ فترة، تجسدّ الحرب ومعاناتها وتأثيرها على الشعب اللبناني حتى اليوم  وأكد أن الأزمات التى تتفاقم يوماً بعد يوم  كلها من مخلفات الحرب قائلاً” أنا واحد من هالناس وعم عيش مآسي هالبلد اللي مش عم تنتهي”.
وأشار الأسطا الى ان السياسات والمصالح الشخصية دمّرت الوطن أما النتائج فنحن من يتحمّلها “نحنا كبرنا وربينا على التعايش بين الطوائف، وأنا متل كتار من الأشخاص بفكّر صحّ بوطنيتي”، مؤكّداً أنّه عبر عن كل مواطن شريف عاش ويعيش مع جيرانه وأصحابه الذين يختلفون عنه بطوائفهم كما أضاف أن كل اللبنانيين ليسوا راضون عن الوضع الأمني الذي نعيشه ولكن يجب أن نفعل شيئاً كي نُخرج لبنان من أزمته فحب الوطن ليس فقط يقتصر على المظاهرات والأشعار والهتافات.

وتقول الأغنية في إحدى المقاطع ” لو راحوا كتار منكفي بالباقي” وهنا قصد الفنان نقولا الجيش اللبناني الباسل الذي ضحى ومازال يُقدم ويضحي بجنوده كي يُحافظ على أمننا وسلامتنا، لاسيما إستشهاد الكثير من أبطالنا ولكن “لو مهما صار” سوف تبقون الأبطال وحاملون راية الوطن.

ليس جديد على الفنان نقولا الأسطا أن يُقدم عملاً جميلاً، مميزاً وطنياً حيث عبر عن لسان اللبنانيين بكلماته والحانه وأكد على روح الوطنية والعيش المشترك والإستمرار في طريق الجيش اللبناني الذي يفعل المستحيل لحفظ لبنان وأرضه.

يجب على كل لبناني أن يعمل بما تقوله الأغنية لكي يبقى لبنان لكي تبقى أرض لبنان ولكي نبقى شعباً واحداً نعيش على أرضه وتحت سمائه متحابين.

نعم “لو مهما صار الوطن باقي” ومنذ الآف السنين باقي الوطن، فجدودنا الفينيقيين تركوا لنا أرثاً حضاريا وتاريخاً مشرفاً وأرضاً خصبةً… حافظوا عليها قبل أن تضمحل حضارتنا ويُكتب التاريخ وقبل أن تموت الأرض.

أسرة خبر عاجل تهنئ الفنان المميز نقولا الأسطا على جديده … وتتمنى على كل النجوم أن يتذكروا وطنهم دائما في أعمالهم الفنية والوطنية لأنهم المثال الأعلى للكثير من الناس.

ندعوا  الله ان يزيل عنا هذه الأزمات ويعيد لنا لبنان واوطاننا سالمة غانمة بعد ان استباحها تجار الحروب…

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مسرحية غنائية تجمع بين بريجيت ياغي، برونو طبال ومايكل كبابي

  بدأ كل من الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي،