كارول صقر في “قسمة ونصيب”: أحيّي حماتي وكلّ الحماوات لأنهنّ العامل الأساسي للزواج الناجح.

كارول صقر في “قسمة ونصيب”: أحيّي حماتي وكلّ الحماوات لأنهنّ العامل الأساسي للزواج الناجح.

- ‎فيمواضيع هامة

تستمرّ رحلة البحث عن النصيب بين صبايا وشباب برنامج “قسمة ونصيب” على ال “ال بي سي” بعد مرور ثلاثة أسابيع على بداية البرنامج، ومن أجواء إستعراضات ” برودواي” الشهيرة، دخلت رزان مسرح البرايم الرابع، من خلال إطلالة شبيهة بالنجمة الهوليوديّة والأسطورة الراحلة مارلين مونرو، مقدّمة لوحة فنيّة إستعراضيّة وأغنية ” I wanna be loved by you “. ضيفة السهرة الرابعة الفنانة كارول صقر حيّت حماتها، والدة زوجها الموزّع الموسيقي هادي شرارة، وتحدّثت إنطلاقاً من خبرتها عن أهميّة وضرورة الإنسجام والإتفاق بين الزوجة والحماة، مشيرة الى أن عدم الإتفاق بينها وبين حماتها في بعض الأحيان يجعلها غير متفّقة مع زوجها، وإن كان لا يوجد أي خلاف بينها وبينه، كما أكدت أن الحماة هي العامل الأساسي والأهم لزواج ناجح، ويجب عليها أن تكون عادلة بين الزوج والزوجة. كارول نصحت صبايا البرنامج بضرورة اختيار الوقت المناسب للحوار والنقاش مع الزوج، معدّدة أهم ثلاث صفات على الرجل أن يتمتّع بها، وهي أولاً الكرم، ثمّ خفّة الظلّ، وأخيراً الإطلالة الجميلة. كارول أحييت السهرة، وغنّت من ألبومها الجديد، ” ارتاح وريّحني”، “بقلبي”، و ” حقّك عليّ”. على صعيد آخر، تستمرّ الإختبارات لصبايا وشباب البرنامج، من أجل اكتشاف مدى معرفة طباع وشخصيّات بعضهم البعض، خاصة مع ظهور بدايات تقرّب وانسجام تشقّ طريقها نحو الإستقراروالإرتباط،، وقد أعلنت عن ذلك تقارير عدّة في البرنامج، منها عن أحلام وعبد المغيث، وعن يحيي ونوال، بانتظار ما ستكشف عنه الأيام القادمة. عضو لجنة الحكم ريما نجيم علّقت على الموضوع، قائلة إن يحيي صادق في تصرّفاته، وإنّ على المرأة أن تتفهّم وتتقبّل طباع الرجل الصادق، سواء كانت طباعه قاسية أو رومانسيّة. أما الإعلاميّة رندا المرّ، فقد نصحت صبايا البرنامج بضرورة حسن التصرّف والتعامل مع الشخص المناسب الذي سيرتبطن به. في ختام السهرة، أُعلنت نتائج تصويت لجنة الحكم والجمهور، بعد أن اختارت الصبايا في البرايم السابق، كلّ من عبد المغيث وأيمن، وقد أتت النتيجة لصالح عبد المغيث بنسبة 78 % مقابل 22 % لأيمن، وبذلك يكون أيمن أول المغادرين الشباب مع والدته نورا من الأردن. التسميات الجديدة من قبل الأمهات أجمعت بمعدّل أربعة لفاطمة، مقابل إثنتان اختارتا أجندين. أما سبب تسمية فاطمة، بحسب بعضهنّ، هو إنطلاقاً من ضرورة مغادرتها بعد خروج أيمن من البرنامج

prit

prbrperpert

saf

شاهد أيضاً

وسام صليبا يوصل صرخة المهجّرين العراقيين إلى العالم

  بمظاهرة سلميّة للمرّة الثانية على التوالي للاجئين