سيرين عبد النور تستمر في رحلة بلا حدود، وبمزيد من الشجاعة

سيرين عبد النور تستمر في رحلة بلا حدود، وبمزيد من الشجاعة

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة

بشجاعة وجرأة وقدرة جبّارة على التحمّل، تتابع سيرين عبد النور مشوار يومياتها بكثير من الإهتمام. هذه المرّة، تطلّ بكل إنسانيتها على مخيّم للنازحين السوريين الهاربين من حرب فيها الكثير من الألم والخوف والرعب، ويلجأون الى مخيمات العراء، لكنها آمنة أكثر من بيوتهم القائمة بين شوارع وأحياء القتل والخوف. هنا إلتقت سيرين بهؤلاء العزّل، وقدّمت لهم بعض المساعدات الممكنة، لكنها أيضاً قدّمت لهم دفء المحبة والطمأنينة، ونقلتهم الى بؤرة الضوء، علّ العالم يعود ليراهم وينتبه لهم. ليس المكان للإستعراض

، بل للمساعدة التي يمكن أن تقدّمها لهم، مادية ربما لكن معنوية أيضاً. في نقلة مختلفة وبعيدة عن التوقّعات، تشارك سيرين عبد النور بعض سيدات المجتمع في جمعية “زونتا” التي همّها دعم المرأة اللبنانية وتشجيعها على أخذ مكانها الصحيح والمناسب في المجتمع. هو لقاء سيدات لكنه أيضاً مناسبة للتشجيع والتأييد ولفت النظر الى أهمية أن تنشط سيدات المجتمع في مجالهن الذي يحتاجه مجتمعنا اللبناني الشرقي. أليست كافية هذه النشاطات؟ في رحلة “بلا حدود”؟ … لا، فأمام سيرين واجباً من نوع آخر. إنه نادي المعجبين والمعجبات. جاؤوا يتحفلون بها، هي نجمتهم المحبوبة والجميلة، لكنها مناسبة أيضاً لتحتفل سيرين عبد النور بعيد ميلاد مسؤولة الـ “فان كلوب”. نادي المعجبين بالنجمة التي لم تأخذ النجومية دون واجب إنساني ورسالة. هو إحتفال بسيط، لكنه يعني الكثير للمحبين والمعجبين وللنجمة التي لا تهمل مناسبة تخص محبيها…
“بلا حدود”، رحلة يوميات سيرين عبد النور، التي أثّرت بكل من يشاهدها ويتابعها وما زالت مستمرة في حلقات أخرى، على قناة “الآن”…

 

10 6 7 12

 

شاهد أيضاً

سارية تشارك محمد اسكندر في مهرجان قنات وماذا قالت لها ستريدا جعجع ؟

  أحيت الفنانة اللبنانية سارية برقاشي واحدة من