ماذا قالت يارا عن المشتركة رحمة

ماذا قالت يارا عن المشتركة رحمة

- ‎فيمتفرقات, مواضيع هامة

يـارا لـ «سيدتي»: صوت المشتركة العراقية رحمة جميل

وميرال يغمى عليها

بيروت ـ زكريا فحام

 

رغم الأمطار الغزيرة والبرد القارس خارج المسرح، إلا أن حماسة الجمهور مع انطلاق «البرايم» الثاني جعلت استوديو «ستار أكاديمي» دافئاً. إفتتح المشتركون الـ 21 «البرايم» الثاني، بأغنية «سوا» لمروان خوري، وهي أغنية الإفتتاح الخاصة بالموسم السابع. «سيدتي» كالعادة كانت حاضرة في الإستوديو وعادت بالأجواء التالية:

 

كانت الإطلالة الأولى لضيف «البرايم» أحمد الشريف الذي سبق أن كانت له تجربة في برنامج «ستار أكاديمي» في موسمه الأول. أحمد أعاد إلينا صورة الموهوب الذي شارك في البرنامج منذ أكثر من 5 سنوات. وهو اليوم يطلّ نجماً على المسرح نفسه، ليسعد جمهوره لا سيما رئيسة الأكاديمية رولا سعد التي كانت فرحة جداً بإطلالته حيث ردّدت معه الأغنية وصفّقت له. وإن دلّ هذا على شيء، فإنه يدلّ على فخرها بأحد طلابها القدامى. يذكر أن أحمد قد تزوج مؤخراً من خطيبته التونسية إيمان التي لطالما تحدث عنها باستمرار في البرنامج.

 

شهادة يارا برحمة

كما كان للفنانة يارا حضور مميز في الحلقة. إذ أطلّت في البداية بفستانها الأسود، لتؤدّي أغنية «صدفة» حيث شاركتها الغناء المشتركة العراقية رحمة والتي «تميزت بحضورها وصوتها الجميل الذي أنعم الله عليها بهما»، وهذه شهادة خاصة بالمشتركة العراقية رحمة من يارا التي التقتها «سيدتي» في الكواليس. وعن رأيها بالمشتركين الآخرين أضافت يارا مبتسمة: «أصوات الجميع حلوة».

ومع هتافات الجمهور والتصفيق الحار، أطلّت يارا مجدداً حيث أدّت أغنيتها الثانية «حاول مرة». كما شاركتها الغناء مجدداً رحمة من العراق حيث بدا الإنسجام الغنائي بينهما واضحاً، وقبل أن تغادر، إعتلت المسرح للمرة الثالثة مرتدية فستانها الأحمر، ثم اختتمت بأغنيتها الشهيرة «جايي» منفردة. وعن سؤال هيلدا خليفة لها عمّا ينقصها بعد مسيرة 5 سنوات مرت خلالها بتجارب كثيرة، وأين تجد نفسها اليوم، أجابت يارا: «مهما كانت مسيرة الفنان طويلة يظل يشعر بأنه ما زال ينقصه الكثير. وأنا دائماً أبحث عن الجمهور إذا ما زال يحبني ويتابعني».

 

غياب ميشال فاضل وإليسار كركلا

6 سنوات متتالية، إعتدنا على حضوره الذي كان محبباً على المسرح داخل إستوديو برنامج «ستار أكاديمي»، طوني واكد مدير المسرح في المؤسسة اللبنانية للارسال، إفتقدناه هذا الموسم في برنامج «ستاراكاديمي». ولم نكن نحن وحدنا الذين نسأل عنه، فكلّ من يقصد مسرح الأكاديمية لمتابعة «البرايم» مباشرة يسأل عن طوني واكد الذي غادر حاملاً معه سرّ غيابه. كما لوحظ غياب أستاذ الموسيقى ميشال فاضل وأستاذة الرقص إليسار كركلا عن «البرايم» الثاني. وقد يكون إنشغالهما بأمور أخرى أو سفرهما خارج لبنان، حتّم عليهما الغياب عن «البرايم». ولكن، كل تلك المبرّرات لم تحل دون  طرح تساؤلات عدة. كما كان من المفروض أن تغيب أيضاً أستاذة الفوكاليز ماري محفوض وأن تبقى إلى جانب زوجها الذي دخل المستشفى لإصابته بوعكة صحية لكنها فضّلت الإلتزام بالمجيء إلى «البرايم».

 

ناصيف الأوفر حظاً

المشترك السوري ناصيف صاحب إطلالة مميّزة وحضور جميل ويمتلك كاريزما وصوتاً جميلاً، حيث يستطيع أن يؤدي الأغاني الجبلية والكلاسيكية وغيرها. حالفه الحظ منذ إنطلاقة البرنامج في «البرايم» الأول، لمس شعبية كبيرة من خلال الجمهور والمشاهدين. أما في «البرايم» الثاني فحصل على التوب 1 لأنه هادىء ويمتلك صوتاً جميلاً وواعداً. حاز على فرص كثيرة، كانت أولها هدية قيّمة من رولا سعد التي وجّهت له دعوة من المطرب اللبناني القدير وديع الصافي لزيارته في منزله وإرشاده على الطريق الفني الصحيح، أما الفرصة الثانية فسوف تتحقق على المسرح عندما يقف أمام الصافي ويغني معه «ديو». ناصيف يستحق هذه الفرص عن جدارة لأنه مجتهد وصاحب قدرات صوتية عالية.

 

اللبناني الأول خارج المنافسة

بين جاك وألين من لبنان وسلوى من المغرب، كانت المنافسة قوية، حيث أثبتوا حضورهم على المسرح من أول «برايم»، لكن شعبية جاك كانت الأقوى. وهذا ما لاحظناه خلال تواجدنا في المسرح. فنسبة مشجعيه لفتت الأنظار برفع صوره والأعلام اللبنانية، ما جعل الكثيرين يستبعدون خروجه من البرنامج. ولكن، عند إعلان النتائج، كانت الصدمة كبيرة وخاصة عند عائلته الذين لم يتوقعوا خروجه. فذرفت عيون والدته الدموع متأسفة لما حصل. النسب المتفاوتة بين المشتركين والمشتركات اللواتي كان عددهن أقل بكثير من عدد المشتركين الشباب قد يكون من الأسباب التي أدّت إلى هذه النتيجة سعياً للمعادلة بين الجنسين، إضافة إلى أنه كان يقف في دائرة الخطر إثنان من لبنان ومشتركة من المغرب. ومن الطبيعي أن تصويت المغرب سيكون مضاعفاً عن لبنان. فتكون النتيجة محسومة بخروج لبناني من الاكاديمية. وكان ذلك من نصيب جاك الذي حاول أن يقدم كل ما عنده. ولكنه لم يفلح بالبقاء. وجاءت النتيجة كالتالي:

حصل جاك على 29.69%

حصلت آلين على 24.29%

حصلت سلوى على 46.02%.

 

إذا أردتم معرفة من كانوا الـ Top 5 لهذه الحلقة وكواليس ما حدث في البرايم، بالإضافة إلى ملاحظات “سيدتي” ا

لشخصية اقرأوا العدد رقم 1513 من المجلة.

 

منقول من سيدتي

شاهد أيضاً

لوس انجلوس تشهد على نجاحات ادم عفارة واحلام تؤكد ذلك!

يتابع المصمم العربي العالمي ادم عفار تحقيق النجاحات