زكريا فحّام للزميل تمام بليق ” من أنت ” ؟!! وهذا ما إعترفت به ميكاييلا عبر برنامج ” ليالي رمضان ”

زكريا فحّام للزميل تمام بليق ” من أنت ” ؟!! وهذا ما إعترفت به ميكاييلا عبر برنامج ” ليالي رمضان ”

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة
37
0

حلقة مثيرة للجدل من برنامج “ليالي رمضان” إنطلقت مع الإعلامي المشاغب والمميز تمام بليق والفنانة الجميلة والهادئة ميكاييلا من تقديم الصحافي زكريا فحام. لا يمكن ولا يحق لأي شخص أن يحكم على الآخر قبل التعرف عليه وعلى شخصيته بطريقة مباشرة وهذا ما شهدناه مع الراقي تمام بليق فشخصيته المتواضعة والصريحة والعفوية يجعلوك تحب هذا الإنسان المميز. فالإعلامي المشاغب تمام بليق إنضم الى الحلقة بعد وقت قصير لإرتباطه بمقابلة آخرى، وعند وصوله عرف به زكريا على طريقة تمام وقال له ” من انت كي تتأخر” وتبسم تمام وقال الحق معك لا يحق لي التأخر وإعتذر من الحضور والمشاهدين، كما لا يحق لأي وجه معروف عدم الإلتزام بإرتبطاته. بدأ الحديث عن برنامجه “بلا تشفير” الذي حقق نجاحاً باهراً ونال العديد من المدح والذم فأحدث ضجة وبلبلة في الوسط الإعلامي والفني. أشار تمام الى أن العبارات او الأسئلة التي يستعملها ليست من نسج الخيال وإنما حقيقة نعيشها ونستخدمها بين بعضنا البعض وليس من الخطأ ان نقول الحقيقة كما هي ! فنحن نعيش واقع وكل ما نراه في الإعلام لا يمت لنا لا عن قريب أو بعيد. وأكد أن بعض الصحافيين حوروا المقابلات كما أرادوا فمثلا عندما إستخدم عبارة “صايرة بقرة” لم يضعها من رأسه وإنما نقلها من الواتس اب لإحدى الضيفات وسألها علنا على الهواء، كما حال الضيف الآخر عندما طلب منه الخروج من الحلقة قائلا” لما يكون شخص ما عاجبوا شي بهل البلد لشو باقي”، والعديد من الأمور التي حرفت وتصرف بها كل من كتب وإنتقد البرنامج. وبدوره تمام شكر كل من كتب وإنتقد البرنامج مؤكدا إحترامه لهم جميعا رغم الأذية والشتائم والألاعيب التي طالته، وتمنى على الجميع في عالمنا العربي أن يتعلموا كيف يتقبلوا النقد والجرأة في البرامج بهدف التحسين وليس التجريح. أما عن تقاضي الضيوف الأجور كان قد صرح تمام وأعاد التأكيد أنه لم يدفع اي مبلغ لأي ضيف، قائلا فد وضعت نفسي أمام تحديات منها كسب ثقة الجمهور والمتابعين وحصد نسبة مشاهدة عالية خاصة ضيوفي ليسوا من الصف الأول “والشطارة أن تحصد نسب مشاهدة عالية بنجوم صف ثاني او ثالث لأن الصف الاول بدون حوار سيحظوا بنسب عالية”. أما عن شعوره عند إطلالته في الحلقة الأولى على التلفاز ببرنامجه بلا تشفير، كشف تمام عن إنهياره في البكاء بمفرده، لا سيما الخوف الذي رافقه في تصوير أولى الحلقات التي صورها، مشيرا إلى أن الخوف صفة حسنة ﻷن من لا يهاب رهبة النجاح وأجواء التصوير والحضور يكون إعلامي فاشل. وعندما سأل فحام عن البرامج الإجتماعية التي يقدمها كل من الإعلامي المخضرم طوني خليفة، والإعلامية الراقية ريما كركي، والإعلامي الجريء جو معلوف، أجاب بصراحة أن هذا الملعب يسجل لطوني خليفة فهو قديم ومخضرم ويفهم اللعبة ويطرح المواضيع بطريقة مختلفة، وأكد أن جو معلوف أثبت نفسه ايضا في هذا النوع من البرامج، كما يجب أن نشد على يد ريما بما أنها جديدة على هذا النوع وإستطاعت ابراز نفسها بطريقة تشبهها وأحدثت فارق ملحوظ وخاصة إنها في البداية، وعندما اصرّ زكريا على إختيار إسم فوقع الإختيار على خليفة مؤكدا على إحترامهم جميعا. أما الجميلة ميكايلا تحدثت عن الوضع المتدهور الذي تفشى مؤخرا في عالمنا العربي حيث أثر على كل شيء ولا سيما على الفن بشكل كبير، فأصبحت معظم حفلاتها خارج لبنان والعالم العربي وأصبحت الجولات محصورة في أوروبا وأميركا، وتأسفت على ما حل بنا مؤكدة أن الشعب العربي وخاصة اللبناني يحب أن يعيش ويتمتع بحياته برفاهية وإستقرار. وعن غنائها العديد من اللهجات منها المصري والخليجي والعراقي السرياني، إعتبرت أن اللهجات العربية أصبحت منتشرة وبشكل كبير في الشرق الأوسط وعلى الفنان التنويع في اللهجات بهدف كسب جمهور أكبر واوسع كما بهدف الإنتشار، وعلى صعيدها إعتبرت اللغة الكردية واللهجة المغربية صعبتا الإتقان. ولمسرحية “طريق الشمس” للعملاق رومية لحود كان حديث خاص ومميز، حيث أشاد كل من تمام وزكريا بأدائها العفوي والحيوي في المسرحية مؤكدان على أن حضورها كان أشبه بدينمو المسرحية، حيث أضافت نكهة خاصة ومختلفة عن باقي الأبطال. وعن إنضمامها للمسرحية أخبرتنا أن القصة عن طريق الصدفة حيث قامت إحدى صديقاتها بإخبارها عن المسرحية وأن لحود يبحث عن فتاة شقراء وحسناء تلعب دور البطولة في مسرحيته الجديدة فرحبت بالفكرة، وتم اللقاء مع لحود واجرى لها بعض إختبارات الصوت باللغتين العربية والأجنبية وتم الموافقة من قبله، وإعترفت بمواجهة بعض الصعوبات في الحفظ والتمثيل إلا إنها وبعد جهد إستطاعت أن تحفظ الدور بليلة واحد وإعتبرت هذه الليلة معجزة من عند الله. وفي نهاية الحلقة تشكر بليق زكريا فحام وفريق العمل على إستضافته، ونوه بصداقته الصادقة التي تجمعه بزكريا الإنسان والأخ قبل الزمالة، كما أشاد بمحبته وإحترامه لميكاييلا وأكد إنها صديقة بكل للكلمة من معنى بعكس البعض من المشاهير، وتوجه للمشاهدين وللمحبين بتحية من القلب مؤكدا على إحترامهم واعداً بتقديم الأفضل. وبدورها ميكايلا شكرت زكريا ونوهت بالصداقة التي تجمعهما مشيرة الى صدقه وإخلاصه، كما شكرت تمام على كل ما قاله مؤكدة على الشعور المتبادل، وكان لمحبينا تحية خاصة منها وطلبت إنتظار جديدها. تخلل اللقاء بعض الوصلات الفنية بصوتها للسيدة فيروز وبعض الأغاني الخاصة. نذكر أن البرنامج إعداد وتصوير لمى المعوش.
DSC_0012

DSC_0043

DSC_0061

DSC_0071

DSC_0087

DSC_0090

DSC_0102

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

ملكة جمال العرب سهير الغضبان مفاجأة فيلم “كارما” لخالد يوسف

يراهن خالد يوسف في أحداث فيلمه الجديد “كارما”،