للنشر مع ريما كركي مكتب حماية الأداب يلقي القبض على فدا لدى خروجها من أستوديو للنشر. وجمعية تاليا تقرر تبني مأساة القاصر بشرى وخالتها.

للنشر مع ريما كركي مكتب حماية الأداب يلقي القبض على فدا لدى خروجها من أستوديو للنشر. وجمعية تاليا تقرر تبني مأساة القاصر بشرى وخالتها.

- ‎فيبرامج وتلفزيون

حيدر ضاهر محسن الحرباوي مراسلٌ صحفيٌ عراقي لجأ إلى لبنان مع زوجته وطفلتهما منذ فترة، اليوم حيدر يتهم مطلقته بسرقة طفلتهما وبيعها لكاريتاس، التي سهلت سفرها بطريقة غير شرعية إلى فنلندا، مشيراً إلى أنه يملك تسجيلات تؤكد ذلك، والغريب في هذه القضية أن حيدر يمتلك فيديو يظهر فيه شخصٌ غريبٌ لا يعرفه وهو يجر ابنته في صالون مطارٍ أميركي بعربةِ أطفال، وقد أرسل له عبر الواتس آب رسالة يقول له فيها: “هذه أصبحت ابنتي ولن تتمكن من رؤيتها طيلة حياتك”…حيدر يتصل بفريق للنشر منذ فترة ويقول إنه لا يريد سوى إسماع صوته للجهات الرسمية لأنه لجأ إلى أكثر من جهة دون جدوى، وهو يعتبر صرخته عبر للنشر المحاولة الأخيرة لاستعادة طفلته.

وفي مواجهة بين حيدر وجويل ديب )رئيسة جهاز الإعلام في كاريتاس لبنان(خلال الحلقة نفت ديب الاتهامات بتهريب الزوجة أو الطفلة، متهمة حيدر بتعنيف مطلقته وهذا ما دفعها للجوء إلى كاريتاس، الأمر الذي نفاه حيدر بدوره مشيراً إلى أنه لا يحق للزوجة السفر مع طفلته فكيف تمكنت من السفر لولا وجود من قام بتسهيل الأمر لها، خصوصاً مع وجود تحقيق ورد فيه أن والد الطفلة مجهول مكان الإقامة ولا يمكن الوصول إليه بينما تعرف “كاريتاس مكانه!

احتل اسمُ نضال بشراوي عناوينَ المواقعِ الالكترونيةِ في الأسبوعين الأخيرين على خلفيةِ تعرضِه (كما يقول) لخطأٍ طبيٍّ فادح، لن يتمكنَ بسببه من السيرِ لأشهرٍ عديدةٍ إلاَّ على عكّازين، ما دفعه للتقدّم بدعوى ضدَّ المستشفى والطبيب، وعلى هذا الأساس وكما جرت العادة قرَّر للنشر طرح القضية يومها بوجود بشراوي، على أن تتم المواجهة بينه وبينه الطرف الآخر (الطبيب المعني أو محاميه)…وكما يحصل في بعض الحالات تقرر تأجيل هذه القضية بسبب ضغوطات في المواضيع المستجدة على البرنامج، لنفاجأ باتهامنا، وكما هي العادة أيضاً، بالتعرض لضغوطاتٍ من نوع آخر، بعدما ظهر بشراوي الأسبوع التالي في برنامج آخر مطلقاً هذا الاتهام بنفسه… ما دفع بإدارة البرنامج لإعادة معالجة القضية طارحة على بشراوي الحضور للمواجهة باتهاماته للطبيب أو للبرنامج وتبيان حقيقة “الضغوطات” التي أشار إليها… لكنه آثر عدم الحضور ليصبح البرنامج بحلٍّ من التزاماته معه، طارحاً الحقيقة وتداعياتها في الأسبوعين الأخيرين كما هي، لكن محامي بشراوي أشرف الموسوي، وبعد عرض التقرير الذي ظهر فيه بتسجيل صوتي له وهو يفاوض الطبيب على تسوية بمبلغ 65 ألف دولار، وذلك بعد الإعلان عن ظهور بشراوي في للنشر، قائلاً له أنه في حال دفع المبلغ سيقوم بإلغاء ظهور موكله في الحلقة، قرر الموسوي إجراء مداخلة كحق الرد له فكان له ذلك، لكن كلامه لم يكن مقنعاً وهو يشير إلى عدم مهنية الطبيب الذي سرب لنا التسجيل الصوتي بينهما، وبعدها القول إن الطبيب هو من تقدم بعرض المبلغ وليس العكس، وصولاً للإشارة بأن التسجيل مجتزأٌ…!

“بكل عرس اللبناني إلو قرص” وهذه المرة لم يغب لبنان عن رئاسة الإتحادِ الدوليِّ لكرةِ القدمِ “الفيفا”مع انتخاب جياني انفانتينو كرئيسٍ تاسعٍ للاتحاد، وهو سويسري من أصل إيطالي، والأهم أنه متزوج من اللبنانية لينا الأشقر من بلدة الخريبة الشوفية، والتي أنجبت له أربعَ بنات هن: أليسيا، صابرينا، شانيا سيرينا، وداليا نورا. لينا الأشقر ليست بعيدة عن الأجواء الرياضية وتحديداً عن الاتحاد اللبناني لكرة القدم، حيث عملت سكرتيرة للاتحاد أيام الرئيس السابق له نبيل الراعي، من هنا فقد كانت من أوائل الداعمين لزوجها في حملته الانتخابية، والتي أوصلته إلى رئاسة “الفيفا” مساء الجمعة الماضي.
سيدة الفيفا الأولى لينا الأشقر أطلت حصراً في للنشر وكان لها حوار شامل ومستفيض أكدت فيه عشقها للبنان مع زوجها وأولادها، وأنه ستكون لهم زيارة قريبة إليه.
قضية فداء ربما تكون الأولى من نوعها بما فيها من انحراف يتجاوز كل الحدود.. والأخطر أنها لا تتردد في المجاهرة بكل انحرافاتها وشذوذها، من علاقتها بشقيق زوجها السجين، إلى القول بعدم معارضته لها في عملها بالدعارة وتسهيلها مع أولاد وبنات قاصرين وقاصرات، كما لا تتردد هي في معاشرة أولاد دون العاشرة…. كل ذلك ظهر بالصوت والصورة في التقرير الخاص بالقضية، والتي أكدت فيها حلا (شقيقة الزوج) اتهامها لفداء بأنها هي من أدخلت زوجها السجن لتخلو الساحة لها لممارسة هوايتها بالجنس الجماعي، وأنها هي من استدرجت شقيقها (أي شقيق الزوج الأصغر) عن طريق المخدرات لسفاح القربى، أمام طفلها من زوجها السجين!

للنشر استطاع إجراء مواجهة مباشرة في الأستوديو بين فداء (من الغرفة المظلمة) وحلا التي حضرت برفقة سارة كشاهدة أخرى على انحراف فدا وشذوذها، ليصل بها الأمر إلى القيام ببيع بعض الأولاد، وبعد المواجهة التي تبادل الكل فيها الاتهامات بتسهيل الدعارة وممارستها، خرجت فدا من الغرفة المظلمة لتفاجأ وخارج الأستوديو بمكتب حماية الآداب وهو يلقي القبض عليها، باعتبارها ملاحقة أصلاً وهناك بلاغ بحث وتحرٍ بحقها.

في العاشرةِ من عمرها تعرضت بشرى للاغتصاب من قبل أحد الشبان في منطقة سكنها في لبنان، بعدما وصلت إلى هذه المنطقة هاربة من منطقة الرقة، حيث جرى قتل والديها هناك، لتلجأ مع شقيقها الأصغر إلى أهل والدتها (خالتها وأخوالها) وتقيم معهم، وقد تأكدت مسألة فقدانها لعذريتها من خلال زيارتها لطبيب برفقة خالتها… بشرى التي لم تُعرض على طبيب أو معالج نفسي يومها، أخذت حياتها منحىٍ غريباً منذ تلك الحادثة، فهي باتت بحاجة لممارسة الجنس يومياً كما تقول، وهذا ما عرَّضها للحمل بعد سنة، أي في الحادية عشر من عمرها، فقامت بعملية إجهاض وتعرفت إلى حبوب منع الحمل التي لم تعد تفارقها، باعتبارها تمارس الجنس يومياً مع شبان من هنا وهناك، وبات مشهد رميها على باب المنزل مشهداً يومياً، كما لم يعد غريباً أن يتصل شبانٌ بخالتها طالبين منها لقاء بشرى للنوم معها… بشرى اليوم لم تتعد الخامسة عشرة من عمرها، وهي تتعرض لكل أنماط الاستغلال من قبل شبان المنطقة، كما تؤكد خالتها التي ما زالت ترعاها بالرغم من انفصال زوجها عنها وخسارتها لأولادها حيث تعيش مأساة إخراج ابنة أختها من حالتها هذه دون جدوى،وهي لجأت إلى للنشر ربما يكون الحل من هذا الباب، وبالفعل تعددت الحلول لبشرى وخالتها بداية من قرار المعالجة النفسية رودنا نجم، التي حضرت برفقة الخالة إلى الأستوديو، كما حضرت بشرى ضمن الغرفة المظلمة، بعلاج بشرى مجاناً، كما ورد اتصال من جمعية تاليا الخيرية الاجتماعية المعنية بتأمين حياة كريمة لذوي الحالات الاجتماعية الصعبة، معلنة رغبتها بتأمين عمل للخالة والإشراف على بشرى للخروج من محنتها.

تعددت جرائمُ القتل في الآونة الأخيرة، بحيث لا نكاد نتابع تفاصيل واحدةٍ لنبدأ بتداولِ الثانية، والأخطر هي تلك الجرائم العائلية التي تكاثرت هي الأخرى بصورة لافتة.
وإذا كان مقتل الوالدة برصاصةِ مسدس بيد طفلها ابن السبع سنوات كان قضاءً وقدراً، فإننا عدنا وبعد ساعات لنتعرض لصدمةٍ لا تقل شأناً بعدما أقدم الشاب الثلاثيني صادر العميري على قتل والدته خنقاً عن سابق تصورٍ وتصميم… مريم العميري(شقيقة المتهم صادر) حضرت إلى أستوديو للنشر شارحة الظروف والتفاصيل التي أدت الى هذه الجريمة البشعة؟

e636948f-8e44-4410-9296-0950735d904e

bf6bcad8-19a6-4065-8d8f-8b0c2f71668d

45f92efa-bf13-40c3-97f9-80af57c3726a

شاهد أيضاً

المخرج السوري باسل الخطيب شارف على الانتهاء من تصوير فيلمه السينمائي الجديد “الاعتراف”

شارف المخرج السوري باسل الخطيب على الانتهاء من