وئام وهاب يدَّعي على الشيخ خالد زعرور والشيخ هشام خليفة يضع النقاط على الحروف بتكليف من دار الفتوى

وئام وهاب يدَّعي على الشيخ خالد زعرور والشيخ هشام خليفة يضع النقاط على الحروف بتكليف من دار الفتوى

- ‎فيبرامج وتلفزيون

934a89cf-6f03-411d-94ca-c5a9aaaf27f3

استشهاد المناضل سمير قنطار فرض نفسه كحدثٍ أول على فقرات للنشر لهذه الحلقة، خصوصاً وأن العملية الإرهابية التي قام بها العدو الإسرائيلي طغت على كامل الأحداث في لبنان وسوريا، لأنها استهدفته على الأراضي السورية. ومع عميد الأسرى المحررين في لبنان سمير القنطار الذي حمل أخيراً اللقب الذي طالما تمناه وهو لقب الشهيد كانت بداية  الحلقة بتوجيه التحية له.

ما أثاره الشيخ خالد زعرور في خطاباته المسجلة من مسجد عاصون في منطقة الضنية بشمال لبنان بكلامه الفتنوي حول المسيحيين والشيعة والدروز ما كان ليمر مرور الكرام في بلدٍ متنوعٍ كلبنان، حيث توزعت الاتهامات بينه وبين الشيخين اللذين شاركا في الحلقة: وليد النمل وبكر الرفاعي لردودهما غير المستنكرة على كلامه، كما لم يسلم برنامج للنشر وتلفزيون الجديد من الانتقادات العنيفة… من هنا كان لا بد من متابعة القضية خصوصاً وأنها قد وصلت إلى القضاء بأكثر من دعوى قضائية كان في مقدمها دعوى من الوزير السابق وئام وهاب الذي حضر ضمن التقرير الخاص بالموضوع للرد المباشر على كلام الشيخ زعرور، وإذا كان كلام وهاب قد جاء عنيفاً بحق زعرور، فإن حضور الشيخ هشام خليفة (المدير العام السابق للأوقاف الإسلامية في لبنان) داخل الأستوديو كان كفيلاً بتصويب الأمور ووضع النقاط على الحروف بتكليف من دار الفتوى، ومن المفتي الذي قال إنه كان غائباً ولم يشاهد حلقة الأسبوع الماضي، وهو يرفض تكفير الآخرين ويدعو إلى رقابة تامة على ما يصدر من فتاوى مسيئة للإسلام بما فيها ما قام به زعرور وهو الذي يضع يده على مسجد عاصون الخاص بالمديرية العامة للأوقاف الإسلامية بلا وجه حق، وبسبب وجود من أسماهم الشيخ خليفة “أحباب الشيخ زعرور” غامزاً من قناة المتأثرين بخطاباته ليأتي الرد كما ورد إلى البرنامج قبيل الحلقة بأن مخابرات الجيش اللبناني قد ألقت القبض على بعض هؤلاء “الأحباب” للتحقيق معهم بقضايا ذات علاقة بنشر الإرهاب.

بالرغم من القرار المتخذ في “للنشر” بالابتعاد قدر الإمكان عن الالتزام بقضايا وحالات إنسانية بحاجة إلى المساعدة تحاشياً للإحراج في زمنٍ يكاد يكون فيه نصف المقيمين في لبنان، إن لم نقل أكثر، دون خط الفقر وبحاجة لمساعدات إنسانية، طبية أو اجتماعية… لكن لمناسبة الأعياد وفي مقدمها الميلاد والمولد النبوي، لم يكن بالإمكان التغاضي عن بعض الحالات الاستثنائية.

مريم شويري وآدم شبلي حالتان مؤثرتان كان لا بد من محاولة الإضاءة عليهما عشية الميلاد علَّ هناك من يسمع الصرخة التي يطلقها الوالد والوالدة عبر للنشر  ويقدِّم المساعدة، كما حضر  أمين زين الدين، الذي سبق وقدمنا قضيته حين عمد إلى إشعال النار بجسده على جسر سليم سلام لأسباب اقتصادية، وهو ما يزال يعاني من حروقه… أكثر من رد ورد إلى البرنامج للمساعدة في هذه الحالات بينها تدخل الوزيرة السابقة ليلى الصلح لعلاج مريم على نفقتها، والوزير وائل أبو فاعور لعلاج زين الدين، كما وردت اتصالات أخرى من متبرعين آخرين!

كارمن شمَّاس اسم عريق في عالم الأبراج، وأحد الأسماء التي يترقبها جمهور الشاشات الصغيرة سنوياً بغض النظر عن درجة إيمانهم بهذا المجال الذي يتراوح بين القناعة التامة ومجرد الفضول البحت…  كارمن قامت بجولة شاملة على أكثر الأبراج حظاً وأقلها لهذا العام، ومعها اختتمت الحلقة بعد تأجيل فقرتين مقررتين بسبب قطع البث للنقل المباشر من مجلس الوزراء لإعلان مقررات ترحيل النفايات!

339fc4b896-Fotolia_50660109_Subscription_Monthly_M 12317780_928029240580347_701882271_n 12331792_903366639710498_869446011_n 12345906_1557127434573387_1241309848_n

شاهد أيضاً

المخرج السوري باسل الخطيب شارف على الانتهاء من تصوير فيلمه السينمائي الجديد “الاعتراف”

شارف المخرج السوري باسل الخطيب على الانتهاء من