الجنرال عون يدمع ويتحدث عن أمه مع دانيا الحسيني!

الجنرال عون يدمع ويتحدث عن أمه مع دانيا الحسيني!

- ‎فيبرامج وتلفزيون

unnamed (6)

أطلّ رئيس تكتّل التغيير والإصلاح الجنرال ميشال عون، الأسبوع الماضي، ضمن برنامج (من حقّك) مع الإعلامية دانيا الحسيني عبر الـ Otv في حوار بعيد عن السياسة، حكى فيه لأول مرّة عن المرأة في حياته، الأم، الزوجة ، الأخت والإبنة.

في سياق الحلقة، أعلن الجنرال أنّه تعلّم من والدته الكثير من الأمثال التي تعبّر عن ذاكرة الشعوب. وقال: كنت أغفو في الصالون بينما أقرأ، ولا أنسى أنّها كانت دوماً تزيل الكتاب عنّي وتغطّيني. وهذه أجمل ذكرياتي معها. وقال خلال الحلقة رداً على سؤال دانيا: «أبدا ما كنت زعّلها، ولا مرّة آذيتها بكلمة».

وحول قلق والدته عليه حين كان ظابطاً في الجيش، خصوصاً في فترات المعارك، قال: كانت تقلق عليّ أكثر مما تقلق على إخوتي، لأنّها لم تكن تلتقي بي كثيراً، وهذا طبيعيّ نظراً لانشغالي الدائم.

الملفت أنّ الجنرال عون حكى عن أحفاده وتعلّقه بهم، كما عن زوجته وكم يحبها أحفادهما ويهتمون بها. وتابع يقول: أصعب ما قد يواجهه الإنسان، أن يمشي وراء أحفاده وأولاده الذين يموتون أو يستشهدون. وتابع: «شو ما عملنا لإمنا، ما في مجال نعوّضلها كل شي عملتو كرمالنا».

وحول المرأة اللبنانية وحقوقها، قال: يجب تحقيق مساواة المرأة والرجل، وأهمها مسائل الحضانة والوصاية على الأولاد. وقال: من حق كل أم أن تكون حرّة من أم وأب حُرَّين، ولا تكون المرأة حرّة، إن لم تتساوى مع الرجل، وإن لم يتساوى والدها ووالدتها في الحقوق والواجبات، لذلك الإنسان كلمة لا ترمز لا إلى الأنثى ولا إلى الذكر.

وعندما طلبت دانيا من الجنرال، في ختام الحلقة أن يوجّه رسالة لوالدته، قال بعد غصّة ودمعة أخفاها: «ما رح فيّي قولها».

حلقة موفّقة جداً من (من حقّك) الذي فاز بحوار أخرج فيه الجنرال من عباءة السياسة، ليقدّم فيه الشق الإنساني، وليكشف النقاب عن علاقته بكل النساء من حوله، وأهمها علاقته بوالدته.

نذكر أن دانيا الحسيني، التي حاورت الجنرال، نُقدّم نفسها كإعلامية مُحترمة ومُحترفة في آن، وأثبتت مع الجنرال أنّها صاحبة حضور أنيق يعكس صورة راقية عن المرأة اللبنانية من شاشة الـ Otv.

شاهد أيضاً

المخرج السوري باسل الخطيب شارف على الانتهاء من تصوير فيلمه السينمائي الجديد “الاعتراف”

شارف المخرج السوري باسل الخطيب على الانتهاء من