ما قصة مايا دياب وأنجيلينا جولي مع سرطان الثدي؟

ما قصة مايا دياب وأنجيلينا جولي مع سرطان الثدي؟

- ‎فيبرامج وتلفزيون
63
0
unnamed (2)
خصّصت الإعلامية دانيا الحسيني حلقة جديدة من برنامج (من حقك) على الـ Otv، لسرطان الثدي في شهر أكتوبر المخصّص لحملة التوعية لضرورة الكشف المبكر من خلال إجراء الفحوصات اللازمة واستضافت خلال الحلقة السيدة ليلى عجم، د. جورج شاهين، المعالجة النفسية نادين حداد والسيدة أصيل دبوك التي سبق وأصيبت بسرطان الثدي.
خلال الحلقة أكدت السيدة ليلى عجم التي سبق وأصيبت بسرطان الثدي أنّها رياضية وتعيش حياة صحيّة، لا تدخّن وإصابتها بالمرض كانت الأولى في عائلتها ورغم ذلك أصيبت بالمرض. وقالت: الفحص المبكر واجب وشهر تشرين الأول/ أكتوبر هو شهر للتذكير وستستمر التخفيضات على التكلفة المادية للفحص خلال الأشهر الثلاثة المقبلة كي لا يكون هناك عذر لدى أي سيدة. أما عن قدرتها علي مواجهة المرض بمعنويات عالية قالت: خلال فترة مرضي كنت أسافر وأتابع حياتي بشكل طبيعيّ، فقرر الطبيب أنّني لست بحاجة لمتابعة طبيب نفسي. أما عن مشاركة النجمة مايا دياب في الحملة لهذه السنة قالت: وجود فنانة كمايا في الحملة الترويجية لمكافحة سرطان الثدي هو عنصر أساسيّ، فكثيرات يتأثرن بوجود وجوه عامة في حملات كهذه فتتشجّعن للخضوع للفحص.

أما البروفيسور جورج شاهين فأكد خلال الحلقة أنّ سرطان الثدي هو الأكثر انتشاراً لدى المرأة ونسبة المرض في لبنان وصلت إلى ٤٠٪ وفي العالم إلى ٢٥٪، وأكد أنّ نسبة إصابة النساء من هنّ فوق سن الـ٣٥ سنة هي ٩٪. وتابع د. شاهين: لا نستأصل الثدي بشكل كامل دائماً ونقوم بعمليات ترميم بعد حوالي السنة على إجراء الجراحة، وذكر حالة النجمة أنجيلينا جولي حين قال: جولي استأصلت ثديها كخطوة استباقية لأنّ جدتها وأمها كانتا مصابتان بسرطان الثدي. أما عن العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان فقال: البدانة، الإنجاب المتأخر وعدم الرضاعة هي من العوامل المسببة له.
أما عن صحة عدم إخبار المريض بإصابته قال: يجب إخبار المريضة طبعاً. في أوروبا ينظِّمون دورات كي يتعلم الأطباء كيفية نقل الخبر للمريضة.

المعالجة النفسية نادين حداد أكدت أن على المريضة أن تعبر عما يحصل معها كخطوة أساسية لتخطي المرض. وجزمت أنّ المريضة تصاب بصدمة في البداية، لذا هي بحاجة لوقت كي تتقبل الوضع. وأعلنت أن دورها الأساس يكون في مرافقة المريض خلال فترة العلاج الكيميائي كي يتقبل وضعه.

أما السيدة أسيل دبوق التي اختبرت الإصابة فقالت: من حقك إجراء الصورة كل سنة والمصابة بالسرطان لن تخسر حياتها إن كافحت المرض، وتابعت: عندما أصبت لم ألجأ للمهدئات بل فكرت بأولادي وأنّه إن كان لي عمر سأعيش.

خلال الحلقة تم عرض تقرير مع الممثلة نضال الأشقر كما مع النجمة مايا دياب التي نوّهت إلى أهمية إجراء الصور الشعاعية للحفاظ على حياة الإنسان.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عبود برمدا يطلق جديده ” صدق بقى “

أطلق الفنان عبود برمدا أغنية جديدة بعنوان “صدق