سهرة تفاعليّة مع المشاهدين العرب، وجوائز ماليّة قيّمة في… “اسأل العرب” على MBC1

سهرة تفاعليّة مع المشاهدين العرب، وجوائز ماليّة قيّمة في… “اسأل العرب” على MBC1

- ‎فيبرامج وتلفزيون
28
0

في سهرة تفاعليّة مباشرة مع المشتركين في الاستديو ومع المشاهدين في منازلهم وفي أي مكان من خلال استخدام التطبيق الرقمي (Apps)، عبر الهواتف المحمولة والأجهزة الالكترونية والحاسوب الآلي، ينطلق برنامج الألعاب والمسابقات “اسأل العرب”، وهو الصيغة العربية من البرنامج البريطاني الشهير “Don’t ask me, ask the nation” مع مايا دياب علىMBC1. هكذا، تواصل “مجموعة MBC” ريادتها في تقديم الصيغ العربية من البرامج العالمية الشهيرة والناجحة.

يأخذ البرنامج اهتمامات المشاهدين وآراءهم في عين الاعتبار، ويُطلب من المشاركين في الحلقات الإجابة على أسئلة تعتمد في نتيجتها على آراء الناس وأحكامهم، والذين تكون لهم الكلمة الفصل في تحديد هوية الفائز. يشارك في كل حلقة 3 ثائيات من داخل الاستديو، يتنافسون على مرحلتين، قبل أن يحين موعد استطلاع رأي الجمهور. ويعرض كل سؤال مباشرة على الشاشة، ويتاح للمشاهدين المشاركة بآرائهم وتغيير النتائج.

تعرب مايا دياب عن سعادتها بـ”هذه التجربة مع أضخم مجموعة إعلامية في العالم العربي، التي بدأت متميّزة وجميلة، وأنا متفائلة بتحقيق نتائج إيجابية منذ الآن، لأن كل الناس الذين عرفوا بالتطبيق (Apps)، قاموا بتنزيله على هواتفهم وأجهزتهم الخاصة، والجميع ينتظرون يوم الإثنين ليبدأوا اللعب وهذا أمر مبشّر جداً، ومتأكّدة أن البرنامج سيحقق نسبة مشاهدة عالية جداً، لأن الناس يمكنهم التواصل معنا من خلال هواتفهم واجهزتهم بطريقة بسيطة”. وتوضح دياب “أن “اسأل العرب”، ليس برنامج معلومات عامة وأسئلة يمكنك العثور على إجاباتها عبر الانترنت وفي الكتب، كما أن ما من إجابة صحيحة وأخرى خاطئة، لأن حميع الإجابات هي صحيحة، وليس بإمكاني فيه أن أساعد أحداً لأنني لا أملك الإجابة النهائية، لأن ذلك يعتمد على أعلى نسبة تصويت يحصدها السؤال من الجمهور”.

وعن مدى الاختلاف بين هذا البرنامج وما يميّزه عن بقية برامج الألعاب، تؤكد دياب “أنه لا يشبه أي برنامج آخر، هو باختصار برنامج تفاعلي مباشر على الهواء، يتاح فيه لكل الناس أينما كانوا التواصل معنا، والمساهمة في تغيير النتائج بالإضافة طبعاً إلى المشاركين من داخل الاستديو، كما سنزور مباشرة على الهواء إحدى العائلات العربية لنحصد تفاعلاً على نطاق أوسع ولمزيد من الحماسة والتسلية”. وتضيف أن “الإطلالة من خلال برنامج “اسأل العرب”، وعبر شاشة MBC، يحملاني مسؤولية كبيرة، لكنني في حياتي المهنية لا أُقدم على أي خطوة قبل أن أشبعها درساً وتدقيقاً. ومع ذلك أرى بأن المسؤولية كبيرة، وأدعو الله أن يوفقنا فيها”.

وفي تفاصيل البرنامج، تنطلق الحلقة مع المرحلة الأولى بمشاركة 3 ثنائيات من خلال إجابتهم على 5 أسئلة. ويتنافس اثنين من الثنائيات الثلاثة، لتحديد من هو الفائز، وتحسب النقاط على أساس التصويت ونسبة الأشخاص الذين اختاروا هذه الإجابة أو تلك. وعلى كل ثنائي مشارك في الحلقة، أن يتوقع ما هي الإجابة التي حازت على أعلى نسبة من تصويت “الأمة”. فإذا قام  35٪ من المشاهدين بالتصويت لإجابة معينة مثلاً، يفوز المشاركين في الاستوديو بـ 35 نقطة، بعدها تحين لحظة استبعاد الثنائي الحاصل على أقل عدد من النقاط في كل دورة.

وتنطلق بعدها المرحلة الثانية، وفيها يتنافس الثنائي الأول مع الثنائي الثاني، في جولة مؤلفة من 5 أسئلة أيضاً، وعليهما الإجابة في وقت واحد على الأسئلة من خلال الاختيار بين أحد الإجابات الأربعة. بعد ذلك، يتم استبعاد الثنائي الذي يملك أقل عدد من النقاط في نهاية الدورة الجديدة، قبل الانتقال إلى المرحلة الثالثة المؤلفة من 5 أسئلة أيضاً مع 3 احتمالات أو خيارات عن كل سؤال، ويبدأ الثنائي الرحلة هنا مع مبلغ مالي معين، يمكن مضاعفته بحسب الإجابات الصحيحة، ويمكنه الوصول إلى الفوز بمبلغ 480 ألف ريـال سعودي في نهاية الحلقة. ويقسم تقييم الإجابات في ختام البرنامج بين السؤال الأول والرابع، إلى الإجابة الأكثر شعبية، وفيها يضاعف الثنائي المبلغ الذي حصل عليه، ثم الإجابتان الأكثر شعبية وفيها يحافظ الثنائي على المبلغ ذاته. أما السؤال الخامس والأخير، فيكون على الشكل التالي:

–       الإجابة الأكثر شعبية تجعل الثنائي يضاعف المبلغ الذي حصل عليه.

–       الإجابة المتوسطة وتمكن الثنائي من الحفاظ على المبلغ ذاته.

–       الإجابة الأقل شعبيّة، وهنا يخسر الثنائي كل شيء ويغادر البرنامج فارغ اليدين.

  • يُعرض برنامج “إسأل العرب” على MBC1، اعتباراً من 18 كانون الثاني/يناير، كل اثنين في تمام الساعة 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 ليلاً بتوقيت السعودية.ESAAL EL ARAB Logo MBC1 Esaal El Arab - Maya Diab (2)

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

محامى جونى فضل الله يرد القضاء المصرى رد المكائد الى نحورها

فى اول تعليق من عبدالفتاح مصطفى رمضان محامى