نقابة الموسيقيين المصرية بلا نقيب

نقابة الموسيقيين المصرية بلا نقيب

- ‎فيبرامج وتلفزيون
44
1

بعد معركة حامية من الطعون المتبادلة بين المرشحين لمنصب نقيب المهن الموسيقية المصرية الأربعة منير الوسيمي و هاني مهنى و حلمي أمين و حسين الشهداوي أمام رئيس محكمة جنوب القاهرة تنازل الأخير عن ترشيح نفسه معلنا تأييده للموسيقار هاني مهنى و أحقيته في المنصب. و أعلن رئيس محكمة جنوب القاهرة رسميا إغلاق باب الطعون ليصبح المرشحون على مقعد نقيب الموسيقيين المصري هم منير الوسيمي و هاني مهنى و حلمي أمين.

و بالفعل منذ أمس اشتعلت المعركة الانتخابية مع توقعات تراجع حلمي أمين عن استكمال المعركة الانتخابية نظرا لظروفه الصحية و لعلاقته الوثيقة بالموسيقار هاني مهنى.

كما أقرت محكمة جنوب القاهرة  انتهاء فترة النقيب منير الوسيمي يوم5 مارس الماضي, في حين أن المجلس لايزال مستمرا.. وبالتالي وحسب القانون يتوقف النقيب عن ممارسة مهامه في هذا اليوم ويتولي وكيل أول النقابة إدارتها.

 

تعتبر المنافسة محصورة بين الموسيقار / منير منير الوسيمي الذي يعتمد على كونه النقيب السابق و على معاونه رئيس لجنة العمل عاصم المنياوي ، في حين يعتمد الموسيقار هاني مهني على رصيد موسيقي وفني ضخم ذلك الفنان الذي صاحب عمالقة الطرب أم كلثوم وفريد الاطرش وعبدالحليم حافظ ونجاة الصغيرة وفايزة أحمد ومحرم فؤاد وهاني شاكر و أنه واحد من مؤسسي هذه النقابة و هو وكيل أول مجلس للنقابة وأمينا للصندوق ورئيسا للجنة العمل..و12 سنة نقابية بخلاف نشاطه الفني الممتد عبر تلك السنوات الطويلة.. لكن أين هو الآن؟

 

و لقد أعلن كبار الموسيقيين المصرين الأكاديميين و العاملين بدار الأوبرا المصرية و الدكتور رضا رجب  تأييدهم للموسيقار / هاني مهنى كما يؤيده الدكتور / حسن شرارة وهو المنافس السابق للموسيقار / هاني مخنى بانتخابات النقابة السابقة ، كما أعلن المنتج الفني / ياسر زايد منذ فترة طويلة و قبل إعلان أسماء المرشحين تأييده للموسيقار / هاني مهنى ووضع دعم مادي كبير لحملته الانتخابية و قام بطبع آلاف المطبوعات الانتخابية.

 

 و أعلن الموسيقار / هاني مهنى أنه  سيسعي إلي اعادة البريق إلي النقابة وتنمية الموارد الحقيقية التي تحفظ للنقابة كرامتها إلي جانب التأمين علي حياة العضو ليس من خلال شركة تأمين ولكن من خلال هذه الموارد التي تدعم صندوق النقابة وزيادة المعاش إلي1500 جنيه لأن النقابة  ليست فقيرة والقانون يكفل لها سبل جلب هذه الأموال.. المهم تحقيق مظلة حياتية ومظلة صحية قوية و سيعتني بتشكيل وجدان هذا الشعب والارتقاء بذوقه.

 

أما منير الوسيمي فيواجه هجوما ضاريا نظرا لارتباطه و ارتباط حملته برئيس لجنة العمل عاصم المنياوي ذو العداوات الكثيرة و الذي يتعرض لهجوم ضاري خلال الآونة الأخيرة امتد ليطول الموسيقار / منير الوسيمي ، و أصبح كل من على عداء بعاصم المنياوي عدوا لمنير الوسيمي.

21 مارس موعدنا لنرى من سيرأس نقابة المهن الموسيقية المصرية

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حاتم العراقي يغني من ألحان الموسيقار طلال “يطق أصبع”

حاتم العراقي يغني من ألحان الموسيقار طلال “يطق