حان وقت الرّحيل… راغدة شلهوب ودعت أوربت بكت وأبكت الجميع… وقريباً من الوطن الأم إلى أم الدنيا

حان وقت الرّحيل… راغدة شلهوب ودعت أوربت بكت وأبكت الجميع… وقريباً من الوطن الأم إلى أم الدنيا

- ‎فيبرامج وتلفزيون

لمى المعوش

بعد مرور أعوام على تواجدها في “أوربت” هذا الصّرح العملاق الّذي تُكِنُّ له ولكلّ القيّمين عليه، من إداريين ومشرفين ومراقبين وإعلاميّين وموظّفين …، كلّ تقدير واحترام، قدّمت الإعلاميّة “راغدة شلهوب” استقالتها لتنضمّ إلى أسرة “قناة الحياة” في مصر.

انتهت لحظاتها الجميلة في “أوربت” كما ينتهي أيّ شيء جميل في هذه الحياة بسرعة. وقد يزيد من قصر اللّحظات الجميلة في حياتنا ترقّبنا للحظات الوداع ولكن لا بدّ من أن نصحو يومًا على حقيقة الوداع الّتي هي من حقيقة الدّنيا الّتي نعيشها.

راغدة شلهوب بكت وأبكت من حولها. كثيرون امتلكوا مساحات شاسعة من تفكيرها وجمعتهم بها سنوات كثيرة من الكفاح الجهود المتواصلة وتعب وسهر ولقاءات لتحقيق المساعي والوصول إلى الغايات وبناء غد مضيء مشرق.

وجهّت كلمة الوادع وهي على مضاضة من الألم ودموعها تقطر نارًا على خديها. نعم، وداعًا، فقد أجبرتها الظّروف على ذلك لكنّها وعدت بأنّها ستبقى على تواصل مع الجميع. فقد أحبّتهم وأحبّت تواجدها بينهم ولكن الوداع جاء رغمًا عنها، وظروفها أقوى منها. وإن كنّا سنذكرها فسيكون دائمًا بالخير.

أحاط الجميع بها، وطلبت إليهم أن يعذروها إن كانت قد قصرّت مع أحدهم وأن يحملوا لها في قلوبهم كل ما هو طيب. وعبّرت عن شكرها لكلّ من اتصل وهنّأها، وفي الوقت نفسه ألقى عليها تحيّة اللّقاء القريب وليس الوداع. وإن كانت نفسها لا تعلم أإلى لقاء آخر أم أن آخر عهدها بهم هو لحظات الوداع هذه.

وبدورها أسرة المحطة أقامت حفلًا صغيرًا قبل بدء الحلقة الأخيرة لراغدة وقطع الجميع قالب الحلوى واحتفلوا بها، وانهالوا عليها بأجمل ما قيل من عبارات التّهنئة بعملها الجديد، وأكّدوا لها بأنّها سترفع اسم لبنان في مصر. وأخذوا الصّور التّذكاريّة معها.
بدأت الحلقة الأخيرة بمقدّمة تحدّثت فيها راغدة عن انتقالها إلى “قناة الحياة”. وودّعت جمهورها وزملاءها، وشكرت الجميع على محبتهم واحترامهم واهتمامهم. وأكّدت بأنّها لن تبكي بل ستكون هذه الحلقة الأخيرة مميّزة.
وفي فقرة المطبخ تلقّت راغدة العديد من الاتصالات من زملاء وأصدقاء لها ومن جمهور يعشق إطلالتها ومنهم من بكى على الهواء، ومنهم من اكتفى بالدّعاء لها بالتّوفيق، ومنهم من عبّر عن حزنه لوداعها. وقبل أن تنتهي الفقرة الأولى امتلأ الاستديو بالورود الحمراء وبباقات الزّهور الّتي وصلتها من المحبّين. كما فاجأها الشيف فؤاد شرف بقالب حلوى مميّز حيث زيّنته صورتها الجميلة وهي تبتسم كعادتها وقطّعت القالب إلى جانب الشّيف وزميلتها ريتا، وأيضًا شكرته على المفاجئة الرّائعة.
وختام الحلقة كان مميّزًا بوجود الشّاعر روجيه فغالي شقيق الشّحرورة الّذي غنّى أجمل الأغاني وألقى شعرًا على الجمهور يعبّر عن حالة الفراق متوجهًا به لراغدة، ومن ثمّ غنى الفنّان محمود مغربي أغنية الختام للقيصر كاظم السّاهر “علّمني حبّك”، وبهذه الأغنية استطاع الفنان محمود أن يبكي راغدة على الهواء، وأبكى جميع المتواجدين، فخرجت راغدة للمرّة الأخيرة من استديو “أوربت” وهي تجهش بالبكاء بحرقة. غمرت الجميع، التقطت الصّور مع المحبّين والأصدقاء وصعدت بسيارتها وانطلقت بمشوار جديد مليء بالحماس والتفاءل، فصل جديد بدأ اليوم وبدأت برسم خطوط النّجاح التي تليق بها وبنا.
راغدة شلهوب إعلاميّة متميّزة متألّقة، من الوطن الأمّ “لبنان” بخطوات ناجحة نحو مستقبل واعد في أم الدّنيا مصر.

نذكر أن راغدة ستطل على جمهورها على قناة الحياة بداية من منتصف الشهر الجاري/أيار  في برنامج خاص نعلن عن تفاصيله قريباً وتحضر لبرنامج رمضاني ضخم.

مني ومن أسرة خبر عاجل نتمنى النجاح التألق والإستمرارية للزميلة والصديقة العزيزة راغدة… ونهنئ قناة الحياة لإنضمامها لأسرتهم الكريمة.

1509080_10203089557672217_5932698512870192593_n

10167968_10203089388467987_7890866585474367891_n 10254980_10203089388947999_7283054516462346909_n 10314001_10203089386827946_8850871646562634712_n 10336840_10203089387707968_178728932041275285_n 1939581_10203089384827896_1624999668764529337_nr1 r2 r3 r4 r5 r6 10256958_10203089383267857_2739663032665030437_n

شاهد أيضاً

المخرج السوري باسل الخطيب شارف على الانتهاء من تصوير فيلمه السينمائي الجديد “الاعتراف”

شارف المخرج السوري باسل الخطيب على الانتهاء من