شاكر البرجاوي : السيّد حسن نصرالله بأهميّة القائد جمال عبد الناصر ، وأنا حليف لسوريا

شاكر البرجاوي : السيّد حسن نصرالله بأهميّة القائد جمال عبد الناصر ، وأنا حليف لسوريا

- ‎فيبرامج وتلفزيون
25
0

إسمه في حد ذاته شيفرة كبيرة ، علامات إستفهام كثيرة حول مسيرته السياسيّة والحزبيّة . هو المتهم بأحداث 7 أيار ، وكما قيل هو سبب توقيف قناة المنار عن قمر العربسات .
إفتتح الإعلامي تمام بليق مساء أمس الأربعاء باب الجلسة من برنامجه ” بلا تشفير ” للهارب من وجه العدالة رئيس التيار العربي شاكر البرجاوي .
” شايف حالك ”
في الفقرة الأولى ، إعتبر شاكر البرجاوي أنه يرى نفسه شخصاً مقبولاً ، وحول إحتراق وجهه تحدّث البرجاوي عن غزوة الصهاينة إلى بيروت والصاروخ الذي تعرّض له وأدّى إلى إحتراق في وجهه معتبراً أن هذا الأمر هو وسامٌ وتابع بالقول: ” ربّي لم يحرقني ، ولكن أعداء ربّنا أحرقوني عندما دافعت عن مدينتي ” . وتحدّث شاكر عن موضوع الكذب على الناس حيث أكّد أنه لم يكذب ولكنّه وعد ولم يستطع إيفاء الوعود بسبب المؤامرة والصراع .
عن المقارنة بينه وبين الرئيس سعد الحريري ، سخر البرجاوي من سعد الحريري ومن تاريخه قائلاً : ” ما هو تاريخ سعد الحريري ؟ أنا قاتلت إسرائيل ودافعت عن بيروت أمّا هو فماذا فعل ؟ ” . وتحدّى البرجاوي سعد الحريري بأن يقوم بمنظارة تلفزيونيّة معه حيث إعتبر نفسه أهم منه مطلقاً عليه إسم ” زعيم الصدفة ” . عن إتهامه بالإجرام ، تساءل البرجاوي : ” هل الذي يدافع عن أهله وعن الإسرائيلي مجرم ؟ إذا كان هذا هو تصنيف الأجرام ، فأنا مجرم ! ” . وتحدّث البرجاوي عن الجانب الإنساني في شخصيته وإعتبر أن قهر الرجال أصعب شيء في الحياة ، خصوصاً دمعة رجل مذلول او لا يستطيع إعالة عائلته مؤكّدا أنه شخص يتأثّر وحسّاس . واضاف : ” هم أرادوا تشويه صورتي بأنني شخص دموي ، نعم أن لا أرحم أحد في الحرب ” .
” فك الشيفرة ”
في الفقرة الثانية ، إعتبر البرجاوي أن موضوع مذكرة التوقيف بحقّه أمراً معيباً ، مؤكّدا أنه زُجّ بإسمه لإستهدافه شخصيّا وتساءل : ” ماذا فعلت ؟ هل الدفاع عن منزلي هو جرم ؟ ” وأضاف : ” إذا أتى سعد الحريري إلى السجن فأنا مستعد لأن أذهب أيضاً ! ” . وتحدّث البرجاوي عن الخلاف بينه وبين تيار المستقبل متّهماً التيار بأنهم سرقوا سوليدير ، وأفقروا أهله في بيروت ، وزجّوا السنّة في لبنان للمواجهة في سوريا . وعن أسباب هذا الخلاف ، أكّد البرجاوي أنه يعود إلى الإنتخابات البلديّة في بيروت عام 1998 عندما كانت لائحة تيار المستقبل تضم مرشّحا ينتمي إلى القوات اللبنانيّة ، الأمر الذي رفضه البرجاوي وتحفّظ عليه . وأكّد البرجاوي أن الرئيس رفيق الحريري توسّط لغازي كنعان كي يتعاون معه ويحلّ هذه المشكلة إلاّ أنه رفض . وإعترف أنه حصل على خدمات من تيار المستقبل وأنه قبض الأموال من رفيق الحريري مؤكّدا ان آل الحريري يدفعون أكثر من حزب الله !
وتحدث البرجاوي أنه عرض عليه العودة لتيار المستقبل ، ولكن إستشهاد الشابين الذين كانوا معه في أحداث طريقة الجديدة حال دون ذلك ، مؤكّدا أن السفير عبد العزيز خوجة عرض عليه مشاريع ، مدارس وغيرها في لبنان شرط أن يكون تابع للمملكة العربية السعوديّة . وعن عدم وجوده داخل طريق الجديدة ووجود محبين له ، أكّد البرجاوي أن هناك إرهاب داخل طريق الجديدة يهدّد كل من ينتمي إلى جماعته !
ورفض شاكر البرجاوي أن يصف الرئيس رفيق الحريري بالشهيد ، معتبراً أنه مات قتلاً وبالنسبة له الشهيد هو من يموت خلال معركة مع العدو الصهيوني ! وسخر شاكر الرجاوي من النائب عقاب صقر ، الذي إعتبره جزءاً من المشروع الأميركي هدفه تشويه صورة السيّد حسن نصرالله معتبراً بأن السيد نصرالله هو بأهميّة القائد جمال عبد الناصر .
عن سوريا ، أكّد البرجاوي أنه يعتزّ بها علماً انها ظلمته ولكنّه إعتبرها بوابة الوطن العربي وتاريخ العروبة مؤكّداً انه حليف لسوريا ويعتزّ بالعلاقة معها . عن حزب الله والمقاومة ، أكّد البرجاوي أنه جزء من هذه المقاومة معبّرا عن إعتزازه بها وبقيادتها وإنجازاتها .
وفي فقرة المواجهة ، أطلّ رئيس جمعيّة إقرأ للتنمية الإجتماعيّة الشيخ بلال دقماق الذي إعتبر أن أسباب الحرب على التيار السلفي هي أنهم ليسوا عملاء لإيران أو لسوريا. وسأل دقماق البرجاوي : ” هل تعتبر نفسك سنّي ؟ ” ، ليجاوب البرجاوي : ” هل لديك تصنيف لأن تعرف من هو سنّي أو غير سنّي ؟ ” . البرجاوي أكّد أنه مسلم ينتمي لأهل السنّة ، ويعتز للإنتماء إلى دينه . وعن إتهام دقماق الطرف الذي ينتمي إليه البرجاوي بشتم الصحابة أجاب البرجاوي : ” كل من يسعى للفتنة بين أبناء المسلمين ويشتم صحابة رسول الله هو كافر ويدعم المشروع الإسرائيلي ! ” . الشيخ دقماق وردّا على سؤال البرجاوي حول رأيه بكل من أبو محمد الجولاني ، أبو بكر البغدادي وأحمد الأسير أجاب : ” أبو محمد الجولاني ننظر إليه كثوّار ، أبو بكر البغدادي صورة سوداء قاتمة ، أمّا الشيخ الأسير أوقع به ، وأخطئ بحق الجيش اللبناني ولكن أعتقد انه مظلوم ” .

” لو كنت ”
في الفقرة الأخيرة ، لو كان شاكر البرجاوي مكان هذه الأسماء أجاب :
فؤاد السنيورة : كنت إعتذرت من الشعب اللبناني على الدين العام .
وليد جنبلاط : كنت ثبتُ على موقع معيّن ، ولا يجوز ما يفعله بطائفته ، لديه قلّة وفاء !
ميشال عون : رجل الوفاء الذي تآمرنا عليه أثناء الإتفاق الرباعي ، الحق الذي يطالب فيه لا يجوز التراجع عنه ، ولا رئيس في لبنان إلا الجنرال ميشال عون .
فضل شاكر : تورّط وغُرّر به ، والأفضل أن يسلّم نفسه للقضاء .
سمير جعجع : عليه أن يقوم بمراجعة نقديّة في علاقته بإسرائيل ، وأنوّه بأن وزراءه ليسوا فاسدين .
وبين صورة كل من السيّد سليم دياب والنائب خالد الضاهر ، أحرق شاكر البرجاوي صورة خالد الظاهر متّهما إياه أنه من أسباب الفتنة في لبنان .
لمشاهدة الحلقة :

1 (1)

1 (2)

1 (3)

1 (4)

1 (5)

1 (6)

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود

“كوني جميلة “ لخريف ٢٠١٧ مع خبير التجميل اللبناني بيير لحود مع انتهاء