ستوديو الفن يتحضّر لنهائيات الدورة الثانية

ستوديو الفن يتحضّر لنهائيات الدورة الثانية

- ‎فيبرامج وتلفزيون
179
0

ستوديو الفن يتحضّر لنهائيات الدورة الثانية الإعلامية سعاد قاروط العشي :”أتمنى أن نكون على قدر كبير من الإنصاف والدقة” سيمون أسمر:” محاولات التوسط باءت كلها بالفشل.” بعد أن أعلنت بولا يعقوبيان، من خلال تقرير مصوّر، أنها لن تعود موجودة بين أعضاء اللجنة الحكم، كان دخول متألق لرائدة رائدة من رائدات الإعلام التلفزيوني، أرادت أن تضع خبرتها أمام مواهب ناشئة. وببساطة الكلمة وصدق التعبير، عبّرت الإعلامية السيدة سعاد قاروط العشي عن سعادتها بالمشاركة في برنامج ستوديو الفن خاصة وأنها كانت قدمت هذا البرنامج في العام 1973. فقالت: ” أنا سعيدة لأنني عدت إلى ستوديو الفن ورجعت عبر لجنة الحكم الكريمة. وكل ما أتمناه أن نكون على قدر كبير من الإنصاف والعدل والدقة. وأشير إلى أن سيمون أسمر استحق عن جدارة لقب صانع النجوم لأنه قدم للبنان والعالم العربي كوكبة من النجوم والفنانين.” وفي سياق الحلقة، وعند سؤال مقدمة البرنامج إلسا زغيب عن اتصالات تطالب بالتوسط لمشتركين، قال سيمون أسمر:” لا أعتقد أن أحداً، من أعضاء اللجنتين الأكاديمية والإعلامية، يقبل أو يتقبل أو يسمح بأن نطلب منه التوسط لفلان أو فلان. وأنا بدوري لا يمكن أن أتوجه لأحد أعضاء اللجنتين بمثل هذا الطلب. لذا أؤكد على أن كل هذه المحاولات والإتصالات باءت بالفشل. لأن الأمور واضحة ولا يمكنني أن أغني مكان أي مشترك والجمهور يعرف ويرى – فالشمس شارقة والناس قاشعة- المسألة بين أعضاء اللجان مسألة ذوق، مثلاً أنا ورونزا لا نلتقي لناحية الذوق. أنا أصوّت تلفزيونياً أي لمجموع الصوت والشكل والحضور، وأرى النتيجة كيف ستكون بعد وقت، ورونزا تصوّت تبعاً لتقييمها للأداء الذي تراه أمامها في الحلقة. ” في هذه الحلقة كانت إعادة نظر وإعادة تقييم للمشتركين الفائزين عن كل فئة في الحلقات الثلاث الماضية من الدورة الثانية. بعض الفئات استعرضت ثلاثة مشتركين، وبعضها اثنين في فئات مثل التقليد والمونولوج والتقديم للشباب لعدم توافر المستوى الجيد، وبعضها استعرض أربعة مشتركين بعد قرار اللجنة الحكم منح فرصة أخيرة لمشتركين كانوا قد خسروا في الحلقات الثلاث الأولى، وهم في الواقع متفوقون بعلاماتهم على مشتركين فائزين في هذه الحلقات نفسها. فكانت عودة باميلا نون عن فئة الأغنية الشعبية، بعد أن كانت تبارت ضد كارولين بريص في حلقة سابقة، لتتبارى ضدها وضدّ سماح شريفه وكارن بركات. لكن تصويت الجنتين الأكاديمية والإعلامية لم يأتِ في مصلحة باميلا نون هذه المرة أيضاً. وهكذا تستمرّ المنافسة بين كل من كارولين وسماح وكارن. كذلك في فئة الأغنية الكلاسيكية تمت استعادة مالك حسام ليعود ويخرج بتصويت اللجنتين أمام زملائه وائل هاشم، ريان أبي زيد وعقاب عبيد. أما فئة عرض الأزياء، فجرت المنافسة بين رين سلامه، فرح بيطار، ماجدة عبيد، ومنحت الفرصة لكريستين حوري التي كانت تبارت ضدّ ماجدة في حلقة سابقة. لكن كريستين تمكنت من اجتياز الإختبار، فغادرت رين بعد تصويت اللجنتين وتركيزهما على ضرورة الإلتزام بالمقاييس زالمواصفات المتعارف عليها. في فئة الراب استعادت اللجنة لويس الذي تبارى في الحلقة السابقة ضدّ كاشي. وتباريا مع رانيا عطيه وفوزي غنطوس. فكانت المغادرة من نصيب فوزي. أما في فئة الأغنية الطربية للبنات، فتمّت استعادة رنا الخليل لتتبارى أمام راشيل الراسي وربى المقداد. وذلك لتميزها ولمطالبة اللجنة بعودتها. نالت المشتركات في فئة الرقص الشرقي على جملة ملاحظات قدمتها نادرة عساف. فبالنسبة إلى ماغي، اعتبرت عساف أن أداءها تحسّن تقنياً، لكنها خسرت بعضاً من الجاذبية في تعابير وجهها. ونصحت جانين باستعمال الوشاح بطريقة فنية أكثر فهو ” جزء من جسمنا ويجب أن يرقص معنا.” أما ربى، “فللأسف لم أجد أي تحسّن. خاصة وأنني لا أحبذ الراقصة التي تغني وهي ترقص.” وعن فئة التقديم أصرّت السيدة سعاد العشي على ” ضرورة احترام الوسيلة التي من خلالها نتواصل مع الجمهور أو بتعبير أصحّ لغتنا العربية حتى لو كانت بالعامية. فالأذن تعشق قبل العين أحياناً. كما يجب أن تكونوا جذابين شكلاً وثقافة ولباساً وذكاءاً وحضوراً. لكن في الإجمال المستوى جيد الليلة.” كذلك في فئة الشعر، اعتبر رودي رحمه ان مستوى المشتركين في هذه الدورة أفضل من الدورة السابقة، فقصائدهم تتضمن صوراً شعرية وتخيّل وألحان. تتالت النصائح والتعليمات من قبل اللجنة الحكم، ففي الأغنية الشعبية للشباب، اعتبرت رونزا أن صوت محمود وهبي متكامل، ووضع جان ماري رياشي شادي شعبان في دائرة الخطر. وأبدى سيمون أسمر تفاجؤه بصوت هادي ضو القوي، إضافة إلى الشكل الجميل وإطلالة على الموضة ونصحه أن يختار أغاني فرحة “لأن تعابير وجهه تميل إلى أن تظهره حزيناً.” “ستوديو الفن” في حلقة توزيع الميداليات البرونزية السبت المقبل، 6 كانون الثاني، مباشرة بعد نشرة الأخبار، الساعة 8.45 مساءً. أسماء المشتركين في الدورة الثانية – الحلقة الرابعة – ستوديو الفن 2010 ملاحظة: الأسماء بالأحمر هي التي غادرت في هذه الحلقة بعد تصويت اللجنتين. تقديم للبنات: نانسي التن / نسرين عطروني / كارولين سركيس الأغنية الكلاسيكية – بنات: امال مقبل / لارا جوخدار / اليانا سالم تقليد ومونولوج: ريان عساف / جهاد استنبولي الرقص الشرقي: ماغي / جانين / ربى عرض الأزياء للشباب: جوزف عون / جورج بو مرعي / أمين سقلاوي الأغنية الشعبية – بنات: باميلا نون / كارولين بريص / سماح شريفه / كارن بركات تقديم – شباب: مارك الديب / شادي ريشا الأغنية الشعبية – شباب: محمود وهبي / هادي ضو / شادي شعبان أغنية طربية- بنات : رنا الخليل / راشيل الراسي / ربى المقداد فئة الشعر: أدهم الدمشقي / ماريا صليبا / اندرو حبيب أغنية كلاسيكية – شباب: مالك حسام / وائل هاشم / ريان ابي زيد / عقاب عبيد فئة الراب: لويس / رانيا عطيه / فوزي غنطوس / كاشي أغنية طربية- شباب: لؤي جمال / مصطفى الداعوق / عماد منير عرض أزياء- شباب: كريستين حوري / رين سلامه / فرح بيطار / ماجدة عبيد اللجنة الأكاديمية الثابتة: رونزا – جان ماري رياشي – بولا يعقوبيان – رودي رحمة – نادرة عساف – عقل فقيه – سيمون أسمر الرأي العام ممثلاً بزينة الخوري اللجنة الإعلامية للجولة الثانية(ست حلقات): محمد حجازي- مي زيادة- ميراي عيد- هدى قزي- تمام بليق إشراف وإعداد – سيمون أسمر إخراج – بشير أسمر تقديم – إلسا زغيب قيادة الأوركسترا – المايسترو إيلي العليا

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

السيد Andre iliovits يفتتح أضخم مشروع سياحي في لبنان The Bridge بحضور شخصيات سياسية، ديبلوماسية واعلامية واجتماعية

 أمس كان لبنان على موعد ٍ هام لافتتاح أكبر